facebook twitter instagram youtube whatsapp


أطباء ومختصون وطلبة ضمن المشاركين في المؤتمر الذي شهد حضور 200 مشارك
أطباء ومختصون وطلبة ضمن المشاركين في المؤتمر الذي شهد حضور 200 مشارك
عمان اليوم

مؤتمر الرابطة العمانية لجراحة العظام يوصي باستقطاب التقنيات الحديثة

14 مايو 2022
أكد أهمية تعزيز خبرات الجراحين في سلطنة عمان

اختتمت بفندق هرمز جراند اليوم فعاليات المؤتمر السنوي للرابطة العمانية لجراحة العظام والمفاصل الذي نظمته ليومين الرابطة وسط مشاركة واسعة، وقد خرج المؤتمر السنوي للرابطة العمانية لجراحة العظام والمفاصل بالعديد من التوصيات الهامة منها: تشجيع الأطباء والمختصين في مجال علم أمراض العظام والمفاصل لحضور المؤتمرات والندوات العلمية لتحديث معلوماتهم واكتساب المعرفة الحديثة بما يصب في مصلحة المرضى، وتعزيز خبرات الجراحين في سلطنة عمان من خلال التواصل المستمر مع المراكز العالمية والاستعانة بخبرات المتخصصين من شتى أنحاء العالم، واستقطاب المؤتمرات العالمية مما يصب في رؤية عمان 2040 كواجهة عالمية لسياحة المؤتمرات، بالإضافة إلى توفير استراتيجيات لمستقبل التخصص وتحقيق نظام صحي رائد بمعايير عالمية وفق المحاور الأساسية لرؤية عمان 2040.

ودعت التوصيات إلى تشجيع إعداد البحوث العلمية في مجال جراحة العظام والمفاصل والاستفادة من الدعم المتاح من المؤسسات الحكومية ممثلة في مجلس البحث العلمي ووزارة الصحة وجامعة السلطان قابوس والمؤسسات غير الحكومية، وتنظيم حلقات عمل تدريبية تستعرض أحدث التكنولوجيا العلاجية واستقطابها إلى السلطنة مما يعود بالنفع على المرضى من جهة ومن جهة أخرى يشجع على جعل السلطنة كواجهة للسياحة العلاجية، وتعزيز ثقافة المسؤولية المجتمعية من خلال تقديم البرامج والأنشطة التوعوية عن الأمراض الشائعة في العظام والمفاصل مما يؤدي إلى رفع الوعي الصحي لدى المجتمع.

وقد شهد المؤتمر مشاركة حوالي 200 من جراحي وأطباء واختصاصيي العظام وأخصائيي العلاج الطبيعي من مختلف المؤسسات الصحية العامة والخاصة داخل السلطنة، إضافة إلى عدد من الأطباء المتدربين في المجلس العماني للاختصاصات ومن طلبة كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة السلطان قابوس والجامعة الوطنية وكلية عمان الطبية، فيما حاضر خلاله نخبة من المحاضرين ذوي الخبرة والباع الطويل في جراحات وأمراض العظام من داخل السلطنة وخارجها.

وناقش المؤتمر خلال يومي انعقاده العديد من المواضيع التي تعني بطب العظام منها التحديات التي تتعلق بالتهاب المفاصل الاصطناعية، ومستقبل التعليم والتدريب في مجال جراحة العظام، علاج هشاشة العظام، وعلاج آفة بانكارت، وتمزق شفا الكتف، وعلم أمراض عضلات الكتف أو الكفة المدورة، وعدم الاستقرار المزمن لمفصل الكاحل وغيرها، وسلط الضوء على الإصابات، ومن بينها العلاج الأولي للكسور الصدرية القطنية، والكسور العجزية، وعلاج كسور الحوض – تجربة مستشفى خولة.

وكذلك ناقش مواضيع تتعلق بتقويم المفاصل وتصحيح التشوهات بتقنية إليزاروف، وعلاج انزلاق مشاش رأس الفخذ.

المؤتمر اشتمل على معرض مصاحب لعدد من الشركات المتخصصة في صناعة وإنتاج الأدوية والمعدات والأجهزة والمستلزمات الطبية في مجال طب العظام التي استعرضت منتجاتها في هذا المجال.

وقد تم تخصيص 13 ساعة معتمدة من المجلس العماني للاختصاصات الطبية للمشاركين في الجلسات العلمية للمؤتمر.

وفي لقاء مع المشاركين أوضح الدكتور يعقوب المفرجي، استشاري أول جراحة عظام وأطفال بمستشفى القوات المسلحة – أنه شارك في المؤتمر بمحاضرة عن علاج الأطفال المصابين بهشاشة العظام خلقياً، مشيراً إلى أن هذا النوع من الهشاشة يحتاج إلى عناية ورعاية خاصة من حيث التخدير والجراحة والتمريض لان العظام تكون هشة جداً وقد تتعرض لاعوجاجات مختلفة.

وقال: وقد سلطت المحاضرة الضوء على خبرة مستشفى قوات السلطان المسلحة في التعامل مع هذا النوع من هشاشة العظام وعلاجها خلال عقد من السنين .. مشيراً إلى أن دراسة قام بها المستشفى أظهرت نتائجها أن طريقة العلاج بالجراحة لهذا النوع يقلل من عدد الكسور والاعوجاج المحتمل لدى الأطفال وتحافظ على حركتهم.

من جانبه أكد الدكتور اناتولي سودنيتس – رئيس وحدة الالتهابات في مركز اليزاروف في كورجان بجمهورية روسيا الاتحادية على التطور الذي شهدته خدمات العظام في سلطنة عمان .. مشيراً إلى الخبرة التي يتمتع بها جراحو العظام في السلطنة وجودة الخدمات المقدمة.

أما الدكتورة خولة البادية، طبيب مقيم في المجلس العماني للاختصاصات الطبية في تخصص العظام فأكدت على أهمية مثل هذه المؤتمرات لها ولزملائها من الأطباء المتدربين من حيث فرصة الاطلاع على آخر المستجدات في مجال طب العظام على مستوى العالم والبحوث الحديثة والتقنيات العلاجية والأدوية الجديدة المستخدمة وكيفية التعامل مع مضاعفاتها المحتملة.

أعمدة
No Image
غريب لا تعرفه ولن تلتقيه يومًا
شبّه محمد نظام حياته بصعود سُلَّم، يقف فيه طويلا في درجة واحدة في بعض الأحيان، وفي أحيان أخرى يقفز على درجات عديدة مرة واحدة، دون أن يعرف إن كان هذا القفز صعودا أم نزولا، وفي أيهما يكمن الرحيل. كان هذا الفنان التشكيلي العُماني العاشق للفنّ، المهجوس بتفكيك الأشياء إلى عناصرها...