facebook twitter instagram youtube whatsapp


عمان اليوم

تعليمية الداخلية تستضيف ممثلي السلطنة في البرلمان العربي للطفل

12 ديسمبر 2021

نزوى – استضافت تعليمية محافظة الداخلية اللقاء الاجتماعي بين طلبة البرلمان العربي للطفل ممثلي سلطنة عمان وأعضاء جمعية الاجتماعيين الذي نظّمه قسم الأنشطة التربوية بالمديرية بحضور سيف بن حمد العبدلي المدير العام المساعد للتخطيط وتنمية الموارد البشرية وتقنية المعلومات وأعضاء البرلمان وطلبة من تعليميتي مسقط وجنوب الباطنة.

وقالت الطالبة قداس بنت عبد الله بن علي الريامية من مدرسة الشيماء للبنات عضوة البرلمان العربي للطفل في كلمة لها أن برلمان الطفل انطلق ليكون فضاء حواريا يضم مجموعة أطفال من كافة الدول العربية كممثلين نيابة عن الأطفال في دولهم ويطلق عليهم اسم نواب ويكمن مفهوم برلمان الطفل في كونه فرصة سانحة للأطفال لتداول موضوعاتهم وقضاياهم التي يقترحونها بأنفسهم بوجود طفل يشغل منصب رئيس البرلمان وهو من يسير جلسات برلمان الطفل.

وأضافت الريامية: إن هذا البرلمان يهدف إلى تنمية لغة الحوار عند الأطفال والناشئة وتقبل آراء الآخرين كما أنه يوفر الفرص لتبادل الخبرات والتجارب فيما بينهم وتدريبهم على استخدام وسائل الإعلام للتعبير عن آرائهم وفقا لآليات محددة وبالتالي فهو يسهم في إعداد جيل قيادي للمستقبل وتأهيل الطفل العربي لممارسة العمل البرلماني بالإضافة إلى تعزيز دورهم تجاه قضاياهم الوطنية والعربية ورعاية وحماية الطفولة وفقا للاتفاقيات والمعاهدات العربية والدولية ذات الصلة.

يعقد البرلمان جلستين عاديتين بمقره الدائم في إمارة الشارقة في الإمارات العربية المتحدة ويتولى الرئيس رئاسة جلسات البرلمان وافتتاحها وإعلان فضها أو من ينوب عنه وتكون جلسات البرلمان علنية ما لم يقرر البرلمان جعلها سرية بأغلبية أعضائه.

الجدير بالذكر أن أربعة من طلاب المحافظة يمثلون السلطنة في البرلمان، وقد استطاعوا ترك بصمتهم وإثبات وجودهم.

وتم عرض مرئي يتضمن مسيرة البرلمان العربي وأعضائه ممثلي السلطنة الذين تم ترشيحهم من تعليمية الداخلية، كما تم عرض ورقة عمل حول دور الطفل العماني في رؤية عمان 2040، وأقيمت حلقة نقاشية تضمنت دور التنشئة الاجتماعية للطفل العماني. وفي ختام الجلسة تم تكريم عدد من الضيوف.

أعمدة
No Image
بشفافية : نحو تعميق الشراكة في التنمية
المسارات الجادة والحثيثة التي تنتهجها الحكومة لتحقيق التنمية على كافة الأصعدة واضحة، وتعكس الحرص على إنجاز المشاريع التنموية في المدة المحددة لذلك، لأن الواقع المتسارع يفرض نفسه والأولويات الضرورية تضع نفسها في سلم البرامج والخطط المراد إنجازها، خاصة فيما يتعلق بتنمية المحافظات وتحقيق الرخاء للمواطن.منذ مدة قررت وزارة النقل والاتصالات...