facebook twitter instagram youtube whatsapp


سيف بن عبدالله الناعبي
سيف بن عبدالله الناعبي

سياحتنا الشتوية..

22 نوفمبر 2022

على الرغم من جمال فصل الشتاء وطقوسه الرائعة إلا أن أغلب السياح يركزون في رحلاتهم السياحية خلال فصل الصيف أو الربيع، ولهذا لا تأخذ السياحة الشتوية حقها في عالم السياحة رغم ما تتميز به من جو دافئ استثنائي وجميل يمتد من شهر أكتوبر إلى شهر مايو من كل عام.

سلطنة عمان اليوم باتت مقصدا سياحيا؛ لانفرادها بتنوع بيئي وتضاريسي إلى جانب الشواطئ الرملية والجبال والوديان والصحاري والكهوف والخلجان الغنية بالأحياء المائية، هذا التنوع ساعدها كثيرا على نجاح السياحة بها في كل فصول العام لتنوع مقوماتها السياحية.

ولأن الحديث هنا عن موسم السياحة الشتوي سواء عند فئة الشباب أو العوائل بشكل عام فإن الأهمية إلى تنشيطه لمختلف الفئات العمرية بات مطلبا وهدفا؛ كونه يعد رافدا أساسيا للاقتصاد المحلي، وله تأثيره الإيجابي على قطاع السياحة بشكل مباشر والقطاعات الأخرى على وجه العموم، وله مردود ليس باليسير، ولكون محافظات سلطنة عمان تتمتع وتزخر بمقومات فريدة يجب تفعيلها والترويج لها، واستدامة العمل السياحي بها، والمحافظة على هذه المكنونات السياحية، وهذا التنوع الذي قل ما نجده في أقطار كثيرة.

سلطنة عمان بها من الأماكن والمواقع المتوزعة على أنحاء محافظاتها فإلى جانب العاصمة مسقط وما تنفرد به من مقومات سياحية متنوعة شاهدة على عصر النهضة المباركة والمتجددة هناك السياحة الشتوية في محافظة ظفار التي تستقطب سياحية واسعة عبر موسم اللبان، ومهرجان الربع الخالي في ثمريت، وهي جهود مقدرة بلا شك لتنشيط السياحة الشتوية في المحافظة. وهناك وجهات عدة مهمة للسياحة الشتوية في سلطنة عمان أهمها: الجبل الأخضر، وسياحة المغامرات، وجبل شمس كأحد أهم القمم في عمان، ومحمية رأس الجنز في الطرف الشرقي من سلطنة عمان. وفصل الشتاء فصل مميز لزيارتها ورؤية حشائش السلاحف على طول الشاطئ، ناهيك عن صحراء رمال الشرقية لمحبي سياحة التخييم والمغامرات، وجزيرة مصيرة هي الأخرى واحدة من أهم الوجهات التي تقع قبالة ساحل عمان، وتعد وجهة فريدة للسياحة الشتوية، ووادي شاب وطيوي طبيعة جمالية خاصة لاحتوائها على سلسلة من الجبال والوديان ومسفاة العبريين التي هي من أجمل أماكن السياحة الشتوية على الإطلاق في سلطنة عمان لمحافظة سكان هذه المنطقة على الحضارة والتاريخ والطبيعة الخلابة إلى جانب تميزها بارتفاع عالٍ يصل لألف متر مربع عن سطح البحر.

اليوم المبيت الشتوي يلقى نشاطا كبيرا لمحبي الترحال خلال فصل الشتاء والسياحة الشتوية، لذا يتطلب تكثيف المرافق الضرورية المساعدة على توسيع هذا النشاط، ومراعاة التكاليف المصاحبة لها؛ لكي تكون في متناول اليد، كما أن تفعيل البرامج الإعلامية والترويجية واستمراريتها على مدار العام للتعريف بهذه المقومات والتذكير بها يساعد كثيرا على تفعيل هذه المقاصد السياحية، وإعلاء قيم السياحة الداخلية في عمان بدلا من الترحال الخارجي.

نأمل أن تكون السياحة الشتوية واحدة من أهم الوجهات للناس في سلطنة عمان، وتعزيزها من قبل الجهات المعنية كرافد اقتصادي عبر المقومات الموجودة، ووضع خطط وبرامج لرفده الذي يساعد على تعزيزه وجعله فصلا استثنائيا كما هو الحال الآن فيما نراه على الشواطئ وشتى المواقع، والأهم من ذلك ضرورة الاستماع للناس؛ لتعزيز وتنشيط المقاصد ورفدها بالخدمات الأساسية لكي تبقى حيوية مستدامة.

* سيف الناعبي كاتب في الشؤون المحلية

أعمدة
No Image
بشفافية : نحو تعميق الشراكة في التنمية
المسارات الجادة والحثيثة التي تنتهجها الحكومة لتحقيق التنمية على كافة الأصعدة واضحة، وتعكس الحرص على إنجاز المشاريع التنموية في المدة المحددة لذلك، لأن الواقع المتسارع يفرض نفسه والأولويات الضرورية تضع نفسها في سلم البرامج والخطط المراد إنجازها، خاصة فيما يتعلق بتنمية المحافظات وتحقيق الرخاء للمواطن.منذ مدة قررت وزارة النقل والاتصالات...