facebook twitter instagram youtube whatsapp


Untitled-1
Untitled-1
الاقتصادية

مناولة 4.109 مليون حاوية نمطية بميناء صلالة..والايرادات ترتفع 14%

15 فبراير 2020

سجل رقما قياسيا في حجم المناولة ويخطو جيدا للتحول الرقمي -

كتبت- شمسة الريامية -

تتوقع شركة صلالة لخدمات الموانئ أن تواجه تحديا في العام الجاري يتعلق بإيجاد مساحة كافية لتخزين مادة الجبس بسبب نمو اعمال تصديره، وقالت الشركة إنها تسعى إلى وجود عمليات مستقرة وجيدة لتحميل السفن لزيادة الأحجام.

وأضافت انها في الفترة المقبلة تحاول العمل مع مجموعة « أسياد»، ومنطقة صلالة الحرة لتوسيع قاعدة الزبائن والسلع.

وقد حققت الشركة أداء جيدا في العام الماضي، حيث قامت محطة الحاويات بتحقيق رقم قياسي حيث تمت مناولة 4.109 مليون حاوية نمطية مقارنة بـ3.385 مليون في عام 2018، مسجلة بذلك ارتفاعا بنسبة 21% من حيث عدد الحاويات النمطية . اما محطة البضائع العامة في الميناء فقد قام بمناولة 16.278 مليون طن بنهاية العام الماضي، وبذلك حافظت على مستويات الاحجام التي حققتها في السنة السابقة.

وسجلت الشركة إيرادات بلغت 64.724 مليون ريال، مرتفعة بنسبة 14% بنهاية العام الماضي، اما الأرباح فقد بلغت 5.673 مليون ريال مقارنة بـ 5.247 مليون ريال بنهاية عام 2018. وقد قرر مجلس إدارة الشركة توزيع أرباح بمبلغ 3.597 مليون ريال أي ما يعادل 20 بيسة للسهم على الحصص المدفوعة من رأسمال الشركة.

وتشير التوقعات إلى ارتفاع الناتج الإجمالي لموانئ الحاويات إلى 3.3% خلال هذا العام، وبالنسبة لأحجام محطة الحاويات في ميناء صلالة فإنها أعلى من القدرة التشغيلية الآمنة في الأشهر الأخيرة من عام 2019، وهو المبدأ الذي تعتمده الشركة من اجل ضمان مستوى متناسق ومستمر من الإنتاجية، موضحة أن إدارة الميناء تحاول باستمرار رفع القدرة التشغيلية الآمنة، ومواصلة الكفاءة في العمليات مما يساهم في جذب احجام بشكل أكبر. اما احجام البضائع العامة فقد انخفضت في الربع الثالث من عام 2019 بسبب التوترات الحاصلة بين الولايات المتحدة وايران، ولكنها عادت وارتفعت في نهاية السنة، ويعد ميناء صلالة حاليا، ميناء معتادا لسفن المناولة الافقية من الشرق الأوسط، بحيث يعد ثاني أكبر سوق للسيارات بالنسبة لليمن.

كما خطت الشركة خطوات جيدة نحو التحول إلى الرقمية من خلال الانضمام إلى منصة ترايدلنس التي توفر إمكانية أفضل للتعامل مع شبكة سلسلة التوريد للعديد من المستخدمين، وستواصل الشركة هذا الاتجاه لتسهيل الأعمال وتوفير أفضل الخدمات للزبائن، فضلا عن استثمارها في التقنيات الحديثة والبنية التحتية لتقليل المخاطر.

وتدرك الشركة ان نجاحها يعتمد على الموارد البشرية من الكوادرالعاملين فيها ولذلك تؤمن بأهمية تثقيفهم وتوعيتهم بالإجراءات والتقنيات والممارسات فضلا عن عملية التدريب والتأهيل لتطوير مهاراتهم. كما تركز الشركة على تعزيز إحلال الكفاءات الوطنية ورفع كفاءاتهم وخبراتهم. وفي إطار مسؤوليتها الاجتماعية، فإن الشركة استثمرت 84.510 مليون ريال في مبادرات خدمة المجتمع في محافظة ظفار.

أعمدة
No Image
بشفافية: الوجه الحقيقي
الصورة المشرقة والمشرفة التي رسمها أبناء عمان في ولايات شمال الباطنة خلال تعرض ولاياتها للإعصار وأضراره، من خلال الملحمة الوطنية العظيمة في وقفة الأوفياء مع بعضهم البعض، وتآزرت فيها الجهود الحكومية والأهلية هي الوجه الحقيقي لعمان وغيرها من الوجوه التي تظهر بين حين وآخر ليست إلا صور عابرة لا تمثل...