facebook twitter instagram youtube whatsapp


1351204
1351204
الاقتصادية

السلطنة تفوز بالمركز الأول والثاني ضمن معرض القاهرة السادس للابتكار

26 أكتوبر 2019

حصلت السلطنة ممثلة في وزارة القوى العاملة على مركزين ضمن معرض القاهرة الدولي السادس للابتكار حيث نالت الكلية التقنية بشناص المركز الأول من خلال فريق إعادة تدوير الإطارات (ORC)، ونالت الكلية التقنية بعبري المركز الثاني من خلال فريق «إكسير التربة» وذلك ضمن فئة المشاركات الدولية في معرض القاهرة الدولي السادس للابتكار المقام في مصر تحت شعار إفريقيا تبتكر.

وقد شاركت وزارة القوى العاملة بثلاثة مشاريع ابتكارية من الكليات التقنية فريق إعادة التدوير من الكلية التقنية بشناص وفريق إكسير التربة من الكلية التقنية بعبري وفريق زيادة قوة انضغاط الخرسانة من الكلية التقنية العليا الذي يأتي في إطار جهود الوزارة لدعم وتشجيع طلبة الكليات التقنية والمهنية في مجال الابتكار، حيث يعد المعرض إحدى الآليات لتطبيق مخرجات البحث العلمي، وفرصة للراغبين في الاستثمار في ابتكارات جديدة.

وتساهم هذه الابتكارات في تعزيز قدرات ومهارات طلبة الكليات التقنية حيث تضمن مشاركة الكلية التقنية بشناص من خلال ابتكار «التنين المطاطي» التابع للكلية التقنية بشناص المختص إعادة تدوير إطارات المركبات وتحويلها إلى مادة نستطيع من خلالها تصنيع منتجات تفيد المجتمع في قطاعات مختلفة مثل: قطاع البناء والإنشاءات وقطاع الخدمات، وابتكار «زيادة قوة الانضغاط للخرسانة» من الكلية التقنية العليا ويهدف المشروع إلى زيادة قوة الانضغاط للخرسانة بنسبة ٢٥٪‏ عن طريق استبدال الماء العادي بماء إيوني قاعدي لجعلها أكثر قوة وصلابة كما تحد من مشكلة التشققات وتسرب الماء في المباني، أما مشاركة الكلية التقنية بعبري من خلال ابتكار «أكسير التربة والذي يهدف إلى إعادة تدوير مخلفات الأسماك مثل (الرأس والزعانف والحراشف) وغيرها من المخلفات وتحويلها إلى معالج طبيعي 100% يساهم في إعادة الحياة للتربة التالفة.

والجدير بالذكر أن هذه الابتكارات قد شاركت في النسخة السابقة من جائزة الابتكار التي نظمتها وزارة القوى العاملة لطلبة الكليات التقنية والمهنية وموظفي الوزارة وذلك بهدف المساهمة في بناء اقتصاد معرفي قائم على الابتكار، وتحفيز المنافسة بين طلبة الكليات التقنية والمهنية وموظفي الوزارة واستقطاب المجيدين منهم لإبراز إبداعاتهم وابتكاراتهم، وإلى زيادة الأفكار والإنتاج الابتكاري المبني على المعرفة، وبلوّرة الأفكار الابتكارية لتحويلها لمشروع بواقع ملموس لها قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، وإيجاد فرص عمل وتشجيع ريادة الأعمال.

أعمدة
No Image
نوافذ :غمضة عين
shialoom@gmail.comيبدو أن اللحظة الزمنية أكثر اتساعا مما نعتقد، وأكثر سرعة مما نتوقع، وأكثر إنجازا مما نطمح، وأكثر رؤية مما نتخيل، وتجتمع كل هذه الصور التي نختلف على تقييمها أو نتفق لتختزلها "غمضة العين" التي لا ندير لها بالا بالقدر الذي يجب أن يكون، ولذلك فهناك حالة من التفريط في تقييم...