غرفتا «البريمي» و«شمال الباطنة» تبحثان إعداد خطة سياحية مشتركة

البريمي – حميد بن حمد المنذري –

عقد بمقر فرع غرفة تجارة وصناعة عُمان بمحافظة البريمي اجتماعًا مشتركًا بين لجنة السياحة بالفرع ونظيرتها بفرع الغرفة لمحافظة شمال الباطنة بحضور يوسف بن حمد العزاني، نائب رئيس مجلس إدارة فرع الغرفة بمحافظة البريمي والدكتور سلطان بن خميس اليحيائي، رئيس لجنة السياحة بالفرع وعبدالعزيز بن محمد العجمي، رئيس لجنة السياحة بغرفة شمال الباطنة وعدد من أعضاء اللجنتين.
وجرى خلال الاجتماع بحث مجالات تعزيز التعاون السياحي بين المحافظتين واستغلال المقومات المتاحة والعمل على إعداد خطة مشتركة لإبراز المحافظتين كوجهة سياحية متكاملة بحيث تركز على عناصر الجذب السياحي والمقومات الخاصة في كل محافظة.
كما تم التطرق لمناقشة العديد من المرئيات والمقترحات التي من شأنها أن تسهم في تنشيط القطاع السياحي ومنها مناقشة مقترح دراسة وإعداد برامج وباقات أسبوعية وشهرية سياحية مشتركة بين البريمي وشمال الباطنة بالتعاون مع المنشآت السياحية ومكاتب السفر والسياحة والفنادق والتي تهدف إلى دعم جهود الترويج السياحي في المحافظتين وتمكين السُيّاح من التعرف على المواقع والمزارات السياحية البارزة.
وتضمن الاجتماع تقديم عرض مرئي لفريق البريمي الخيري حول مبادرة المسارات الجبلية والتي تهدف للترويج للأماكن السياحية في المحافظة بالإضافة إلى عرض مرئي آخر حول واحة صعراء «فلج الصعراني» وأهم المقومات التي يملكها لجذب واستقطاب الزوار، وجعله مكانًا ومتنفسًا يقصده الجميع.
وأكد الدكتور سلطان بن خميس اليحيائي – رئيس لجنة السياحة بفرع الغرفة بمحافظة البريمي أن المنشآت السياحية والفندقية في المحافظة على استعداد للانضمام لجميع البرامج والخطط التي من شأنها أن تسهم في خدمة القطاع وتنمية أعماله، مضيفًا: إن البريمي تتميز بموقعها الجغرافي وتنوعها البيئي الذي يجعلها مؤهلةً لتكون وجهة سياحية بارزة إذا تم استغلال مقوماتها بالشكل الأمثل.
ومن جهته، أكد عبدالعزيز بن محمد العجمي- رئيس لجنة السياحة بفرع الغرفة بمحافظة شمال الباطنة على أهمية العمل لمضاعفة الجهود بين أعضاء اللجنتين لإنتاج برامج سياحية نوعية تساهم في جعل المحافظتين وجهة سياحية واحدة متكاملة مضيفًا إنه يجب التركيز على العمل الميداني والسعي لتوفير فرص سياحية استثمارية جديدة للقطاع.