تنافس عالمي في التصفيات الآسيوية لحجز بطاقة التأهل لأولمبياد طوكيو

جهود كبيرة للكوادر العمانية وإشادة دولية في إدارة السباقات –

تواصل المنتخبات المشاركة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2021 والتي تنظمها السلطنة ممثلة في مؤسسة عُمان للإبحار وذلك بالمدينة الرياضية “منتجع الملنيوم بالمصنعة” خلال الفترة من 1 – 8 أبريل الجاري، تقديم أفضل المستويات العالمية في رياضة الإبحار الشراعي، حيث شهدت منافسات اليوم الثالث من التصفيات منافسة قوية وكبيرة بين الفرق المشاركة في قوارب 49 حيث تمكن الفريق الهندي من فرض سيطرته على السباقات والوصول إلى المركز الأول وتعزيز صدارته في الترتيب العام برصيد 36 نقطة، بينما جاء فريق جنوب إفريقيا والذي قدم مستويات أداء مبهرة خلال السباقات في المركز الثاني برصيد 42 نقطة، فيما شهدت السباقات عودة الفريق الصيني إلى أجواء المنافسة محققاً المركز الثالث برصيد 48 نقطة في الترتيب العام مع تراجع الفريق الأولمبي الوطني المكوّن من البحّار مصعب الهادي ووليد الكندي إلى المركز السادس برصيد 55 نقطة في الترتيب العام. أما في منافسات قوارب 49 للإناث شهد تألق فريق هونج كونج وتصدره لجدول الترتيب العام برصيد 19 نقطة وتراجع الفريق الصيني إلى المركز الثاني برصيد 21 نقطة، فيما شهدت المنافسات صعود الفريق التايلندي إلى المركز الثالث برصيد 29 نقطة في الترتيب العام للبطولة.
وفي فئة قوارب الليزر ستاندرد، عزز البحّار السنغافوري ريان لو جون هان صدارته في الترتيب العام برصيد 18 نقطة يليه البحّار التايلندي كيراتي بوالونغ في المركز الثاني برصيد 30 نقطة، فيما حل البحّار فيشنو سارافانان من الهند ثالثاً بفارق ثلاث نقاط. أما في فئة الليزر راديال للإناث واصلت البحّارة الهندية نثرا كومانان تألقها في السباقات لتعزز من صدارتها لجدول الترتيب العام برصيد 14 نقطة، تليها البحّارة الهولندية إيما شارلوت جين سافيلون في المركز الثاني برصيد 17 نقطة تليها البحّارة ستيفاني نورتون من الهند ثالثاً برصيد 27 نقطة في جدول الترتيب العام.
وفي منافسات التزلج بالألواح الشراعية آر.أس.أكس حافظ البحّار التايلندي ناتابونج على مركزه في صدارة الفئة برصيد 12 نقاط يليه البحّار الفلبيني يانسي كايبيجان في المركز الثاني برصيد 30 نقطة وصعود البحّار التايلندي نيفين سنسارت إلى المركز الثالث برصيد 44 نقطة في الترتيب العام. أما بالنسبة لفئة الإناث تواصل البحّارة الفلبينية شاريزان نابا صدارتها الترتيب العام ولليوم الثالث على التوالي برصيد 14 نقاط خلفها البحّارة السنغافورية أماندا نج لينغ كاي ثانياً برصيد 15 نقاط والهندية إشواريا غانيش ثالثاً برصيد 27 نقطة.

إشادة دولية

لاقت التصفيات الآسيوية المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2021 والتي تنظمها السلطنة ممثلة في مؤسسة عُمان للإبحار إشادة عالية من الاتحاد الدولي للإبحار الشراعي نظراً لما تتمتع به من سمعة وكفاءة عالية في تنظيم واستضافة مثل هذه الفعاليات، جاء ذلك من خلال حديث أجيت دياز، رئيس اللجنة الفنية في الاتحاد وتأكيده على مستوى التنظيم والكفاءة العالية في إدارة البطولة من قبل المنظمين، حيث تطرّق دياز أيضاً إلى أن نزاهة المنافسة في التصفيات تقع في سلم الأولويات وأن الاتحاد يحرص بشكل مستمر على التأكد من التزام الفرق بقواعد البطولة وأن جميع المنافسين يستخدمون معدات وأدوات قانونية أثناء خوض السباقات. ويشارك في التصفيات الآسيوية المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية2021 والتي تنظمها السلطنة ممثلة في مؤسسة عُمان للإبحار وذلك بالمدينة الرياضية “منتجع الملنيوم بالمصنعة” خلال الفترة من 1 – 8 أبريل الجاري 102 مشارك من 17 دولة يتنافسون في خمس فئات من القوارب وهي فئة الليزر وفئة الليزر راديال وفئة 49 وفئة 49 أف إكس وفئة آر أس إكس، حيث تشارك السلطنة بـ 7 بحارة بينما تشارك البحرين بشخصين، أما جنوب إفريقيا فتشارك بشخصين، بينما تشارك الصين بـ 13بحارا، أما هولندا فيمثلها 3 بحارة، وهونج كونج تشارك بـ 13 بحارا ، أما الهند فهي تشارك بأكبر بعثة في التصفيات حيث يمثلها 21 بحارا، بينما تشارك إيران ببحار واحد فقط ثم الصين تايبيه تشارك بـ 3 بحارة ويمثل كازاخستان 4 بحارة وماليزيا بحاران اثنان بينما يمثل الفلبين 4 بحارة، أما سنغافورة فتشارك ببحارين اثنين، ويمثل كوريا الجنوبية 7 بحارة ثم تايلند فتشارك بـ 9 بحارة، أما تونس فتشارك بـ أربعة بحارة ثم العراق بعثة قوامها 6 من البحارة.

تألق هندي

البحارة الهنود أثبتو الجدية والالتزام في تقديم المستويات الفنية الكبيرة في هذه التصفيات، حيث برزت الفرق الهندية المشاركة تألقها في مختلف الفئات، حيث قال البحار جاناباثي كلاباندا والذي حل في المركز الاول في فئة 49 انه استعد جيدا ولعدة أشهر قبل خوص التصفيات الاسيوية المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية 2021. وأضاف: المستويات الفنية شهدت تطورا كبيرا في اليوم الثالث من التصفيات وكانت هناك منافسات كبيرة بين البحارة المشاركة وخاصة من الفريق الصيني وايضا من الفريق العماني، إلا أننا استطعنا من التألق وتقديم المستوى الجيد واحتلال صدارة اليوم الثالث من التصفيات، وسنعمل على مواصلة التقدم بشكل جيد من أجل الحصول على المركز الأول وحصد البطاقة الوحيدة في هذه الفئة والمؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2021، وأقدم الشكر لسلطنة عمان وايضا لمؤسسة عمان للإبحار على استضافة هذه التصفيات الآسيوية، كما أن المدينة الرياضية بالمصنعة تمتلك الأدوات والإمكانيات الكبيرة والتي تؤهلها لاستضافة أي فعاليات سواء على الجانب الاقليمي أو الدولي.
بينما أكد البحارة الهندية نيرثا كومانان والمشاركة في فئة الليزر راديال للإناث والتي حصدت المركز الاول في هذه الفئة أن المنافسات شهدت تنافسا كبيرا بين الدول المشاركة في التصفيات، واضافت: المنافسات في يومها الثالث تشهد تنافسا كبيرا بين الفتيات المشاركات في هذه الفئة، وكان الصراع بيننا على المراكز الاولى محصورا بيني وبين البحّارة الهولندية إيما شارلوت جين سافيلون التي حصلت في المركز الثاني وايضا بين زميلتي في الفريق البحّارة ستيفاني نورتون، وأحب أن أقدم الشكر للمسؤولين الذي ينظمون التصفيات الآسيوية المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2021 ونأمل أن نتمكن من حجز البطاقة المؤهلة للأولمبياد المقبل.

مواصلة الصدارة

من جانبه أبدى البحّار الفلبيني يانسي كايبيجان عن سعادته في مواصلة صدارته لفئة قوارب التزلج بالألواح الشراعية لليوم الثالث على التوالي، حيث قال: كان الطقس جيداً في منافسات اليوم الثالث من التصفيات مع رياح قوية في أول سباقين، لكنها انخفضت فجأة في السباق الثالث مما جعل الظروف أكثر صعوبة وعلى الرغم من ذلك تمكنت من الوصول إلى المركز الثالث وتعزيز رصيدي من النقاط في صدارة الترتيب العام للبطولة، لذا علينا مواصلة التحضير الجيد لمنافسات اليومين المتبقيين من التصفيات وكلنا أمل في الحفاظ على مركزنا في الصدارة والتأهل إلى أولمبياد طوكيو 2021.

كوادر عمانية مؤهلة

الجهود والطاقات البشرية العمانية المؤهلة تسهم بشكل كبير في إنجاح السباقات، حيث تعمل هذه الكوادر الوطنية على متابعة جميع الجوانب التي تهم التصفيات، حيث يبزر علي الشهيمي وحمد اليحمدي في جانب تسجيل النتائج بشكل مباشر من أجل متابعة هذه النتائج سواء للدول المشاركة في التصفيات أو في أماكن في العالم، حيث قال الشهيمي واليحمدي: عملنا هو تسجيل النتائج وهو مكان مهم جدا ودور محوري في التصفيات، ودورنا هو التأكد من النتائج التي تصلنا من إدارة السباق ومن الحكام والتأكد كذلك من البحارة من حيث رقم الجواز ورقم القارب وايضا من أرقام البحارة وايضا اسماء الدول المشاركة، وايضا دورنا التصدي لعملية التزوير قد تحدث لا سمح الله في النتائج بعد نهاية كل سباق، كما أننا نسجل النتائج بشكل مباشر في البرنامج المعد في هذا الجانب ومن أجل إتاحة المتابعين من كل دول العالم متابعة النتائج بشكل مباشر، وايضا دورنا ايضا قبول الاعتراضات في حال وجودها ربما من أي دولة ومعالجة مثل هذه الملاحظات التي قد تحدث، وهذا يتم بسرعة كبيرة من أجل تحديث النتائج وأن لا نقع في أي مشكلة قد تصادفنا في هذا الجانب، لأن النتائج مهمة جدا وهي التي تحدد الفرق الفائزة بالسباقات بشكل يومي ومن عندنا ايضا يتم تتويج الدول الفائزة بالمراكز الأولى في نهاية التصفيات.