حصنا الخندق والحلة شاهدان تاريخيان في ولاية البريمي

العمانية
حافظت ولاية البريمي مثل غيرها من ولايات السلطنة المختلفة على مخزونها التاريخي الذي اشتهرت به، حيث تجد القلاع والحصون شاهدة على الأمجاد التاريخية التي مرت بها الولاية، ويُعد حصنا الخندق والحلة من الحصون التاريخية في الولاية. ويقع حصن الحلة بحارة السوق بولاية البريمي، والذي بُني على مساحة تقدر بحوالي 4200 متر، تتوزع عليها مكونات الحصن، ويحيط به سور تمتد فيه الواجهة الرئيسية على طول 79 مترًا، أما الواجهة الشمالية فتمتد على عرض 53 مترًا، ويبلغ ارتفاع أسوار الحصن الخارجية ما بين أربعة وستة أمتار، وتوجد بالحصن ثلاثة مداخل المدخل الرئيسي ويقع بالواجهة الشرقية والمدخل الثانوي ويقع بالواجهة الشرقية المؤدي إلى الساحة الجنوبية من الحصن، والمدخل الخلفي من الحصن ويقع في الواجهة الغربية والمؤدي إلى المزرعة.

ويضم الحصن أيضا ثلاثة مواقع محصنة على شكل أبراج، ولها برج مربع في المدخل الرئيسي والمكون من دورين على علو 10 أمتار، والبرج الشمالي الشرقي المكون من غرفة محصنة في المستوى العلوي على ارتفاع 10 أمتار، والبرج الدائري بالجهة الشمالية الغربية على ارتفاع 10 أمتار أيضا. أما بالنسبة لداخل الحصن فهو ينقسم إلى ساحتين جنوبية وشمالية، ولكل ساحة مرافقها الخاصة بها في حين ينفرد السكن العلوي بمستواه العلوي بغرفتين مزخرفتين في عدة أجزاء، وقد شملت الأبواب والنوافذ نقوشًا مميزة من الخشب، وبعض الشبابيك الخشبية المزخرفة.

وقد أصبح موقع حصن الحلة مميزا كونه يقع على الجانب الغربي للشارع العام قبالة دوار صعراء، وتوجد في الجهة المقابلة للحصن مساحة كبيرة خصصت لمواقف للسيارات، وأصبحت تلك المنطقة محل جذب كبير لأهالي الولاية والولايات المجاورة كونها تحتوي في الناحية الشمالية للحصن على سوق تقليدي وسوق للسمك وجامع بالجهة الجنوبية للحصن، ويقع هناك سوق البريمي الجديد للخضروات مما يُعطي تلك المنطقة الصبغة التجارية والسياحية، وقد قامت وزارة التراث والثقافة (سابقًا) بترميم الحصن حيث استمرت أعمال الترميم 35 شهرًا وانتهت أعمال الترميم في عام 1996م.

ويقع حصن الخندق في منطقة حماسة، ويُحيط بهذا الحصن خندق بعرض ٧.٥ متر وعمق يبلغ حوالي 3 أمتار، وعُرف باسم الخندق نسبة للخندق الذي يحيط به، وقد قامت ببنائه قبائل البريمي من سكان المنطقة، وحصن الخندق مربع الشكل يحتوي على 12 غرفة لمختلف الاستخدامات، ويحتوي الحصن على أربعة أبراج وهي البرج الجنوبي الشرقي والبرج الشمالي الشرقي والبرج الشمالي الغربي والبرج الجنوبي الغربي، ويقع حصن الخندق على مسافة 3700 متر مربع. وقد أنجزت وزارة التراث والثقافة (سابقًا) ترميم الحصن في عام 1993م، ليكون أحد المآثر التاريخية التي جرى الحفاظ عليها في السلطنة.