مركز “الباحث الناشئ” يبحث توسعة مجالات التدريب للطلبة الراغبين في صقل مهاراتهم البحثية

أطلق مركز البحوث الإنسانية برنامج الباحث الناشئ سعيًا منه إلى توسعة مجالات التدريب للطلبة الراغبين في صقل مهاراتهم البحثية، ويسعى البرنامج إلى تأهيل وتدريب وتطوير قدرات الطلبة المهتمين بتعلم مهارات البحث العلمي، ويعمل على تصميم وتنفيذ بحوث وفق مواصفات علمية سليمة، وتوفير المعلومات المتكاملة والشاملة حول إعداد البحوث والدراسات المتعلقة بالجوانب الإنسانية (ثقافية، اجتماعية، اقتصادية، تربوية)، بالإضافة إلى إثراء معارف الطلبة الباحثين. كما يعنى البرنامج بالخدمات التدريبية التي يقدمها مركز البحوث الإنسانية للطلبة.

ويهدف البرنامج إلى نشر الثقافة البحثية وتعليم المهارات البحثية والابتكارية للطلبة والراغبين بدخول المجال البحثي. كما يسعى البرنامج بشكل عام إلى دعم وتطبيق الدراسات والبحوث الطلابية التي تسعى لبناء برامج الكشف عن المجيدين منذ سنوات ما قبل المدرسة ورعايتهم، وتصميم البرامج الإثرائية التي تنمي إمكاناتهم واستعداداتهم إلى أقصى درجة؛ وذلك بالمجالات التربوية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وقضايا المجتمع العماني. كما يهدف البرنامج إلـى تنميـة مهـارات الطلبة وتبنـي أفكارهـم ومشـروعاتهم البحثيـة مـن خلال متخصصيـن بالجامعـة وصولا إلى إخراج تلك الأفكار والمشروعات البحثية وتقديمها لتنافس على الفرص المخصصة لدعم البحوث الطلابية، وذلك للوصول للهدف الأسمى وهو إعداد جيل متميز من الطلبة الباحثين للمساهمة في تحقيق رؤية عمان 2040.

وقالت الدكتورة طيبة بنت عبد الله الكندية المشرفة على هذا البرنامج: إن هذا البرنامج سيتيح آفاقا أوسع للطلبة من أجل الابتكار والتعلم المستمر والبحث العلمي الذي تنادي به أغلب النظم العالمية في الوقت الحالي. مشيرة إلى أن البرنامج قد بدأ في وضع خطط قصيرة المدى وأخرى بعيدة المدى، منها تدريب مجموعة من الطلبة وإشراكهم في مجموعات بحثية، والتقدم للمنح، والمسابقات البحثية التي تطرح من الجامعات والهيئات الأخرى الداخلية والخارجية. كما بدأ البرنامج بتنظيم الورش التدريبية عن منهجية البحث والقراءة الأكاديمية المعمقة بالجامعة وبعض الكليات الخاصة. وناشدت الدكتورة طيبة الطلبة المهتمين بالبحث استغلال هذه الفرصة الثمينة لتطوير مهاراتهم البحثية.

الجدير بالذكر، يقدم برنامج الباحث الناشئ حزمة من الأنشطة التي تهدف إلى تطوير مهارات البحث العلمي لدى الباحثين الناشئين من الطلبة والراغبين في دخول المجالات البحثية الإنسانية. حيث يسعى مركز البحوث الإنسانية لمساعدة جميع الباحثين بمختلف مستوياتهم؛ ومن خلال هذا البرنامج يؤكد المركز على أهمية تطوير وتنمية مهارات البحث العلمي لدى الطلاب المجيدين؛ وتدريبهم على بناء مشاريعهم الإبداعية والبحثية بخطوات منهجية علمية وذلك من خلال فريق متخصص يمتلك خبرات تراكمية بمجالات البحث العلمي. فالدورات البحثية والحلقات والإشراف المباشرة على الطلبة تزرع لديهم أسس البحث العلمي في مراحل مبكرة وتعد جيلا من الباحثين قادر على مواجهة المستقبل بكل تحدياته، كما يساعد البرنامج على تأهيل الباحثين للمشاركة في المسابقات والجوائز البحثية والعلمية والتنافس على المنح البحثية؛ وتعليمهم أساليب الكتابة البحثية وأساليب الإلقاء في المؤتمرات العلمية وطرق النشر بالمجلات البحثية.