البابا فرنسيس يدعو لإنهاء النزاعات في سوريا واليمن وليبيا

الفاتيكان – (أ ف ب) – دعا البابا فرنسيس أمس في رسالة عيد الفصح المجتمع الدولي إلى وضع حد لـ”قرقعة السلاح” في سوريا واليمن وليبيا.
ودعا البابا إلى الحوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وحض على وضع حد لأعمال العنف في إفريقيا خاصا بالذكر نيجيريا ومنطقة الساحل وتيغراي في شمال إثيوبيا وكابو ديلغادور في موزمبيق.
وأعرب عن تعاطفه مع شبان بورما “الملتزمين دعم الديموقراطية”.
وقال البابا “لا يزال هناك الكثير من الحروب والكثير من أعمال العنف في العالم”، مشيرا إلى أن الرابع من أبريل هو يوم التوعية من مخاطر الألغام الأرضية التي وصفها بأنها “أدوات خبيئة ومروعة”.