31 وفاة يخلّفها «كوفيد-19» الأيام الماضية وعدد المرضى يلامس 15 ألفا

31.5% من مرقدي المستشفيات بالعناية المركزة

آمال كبيرة على التحصين ضد كورونا والاتحاد الدولي يورّد إلى السلطنة أكثر من 254 ألف جرعة


دعوة الجميع تحمّل المسؤولية الفرديّة والمجتمعيّة والتقيد التام بالإجراءات الاحترازية

كتبت – عهود الجيلانية

أعلنت وزارة الصحة اليوم عن تسجيل 3139 إصابة جديدة بـ«كوفيد-19» خلال الأيام الثلاثة الماضية ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة في السلطنة 163157 حالة، من المرجح أن يكون العدد الحقيقي لإصابات «كوفيد-19» في السلطنة أعلى من الرقم المسجل لأنه لا يتم فحص كافة المرضى وقد لا تلجأ بعض العائلات إلى فحص كافة أفراد العائلة الواحدة في حالة التأكد من إصابة شخص واحد وإن ظهرت الأعراض على كافة أفراد العائلة الواحدة.
وأكدت بيانات وزارة الصحة وصول عدد الوفيات المسجلة جراء الإصابة بفيروس كورونا إلى 1712 حالة بعد رصد 31 وفاة جديدة خلال الأيام الثلاثة الماضية لترتفع النسبة إلى 1.05%. وتراجعت نسبة تعافي المرضى إلى 90% حيث بلغ إجمالي الحالات المتعافية 146 ألفًا و677 حالة بعد تسجيل 2038 حالة تعافت مؤخرا.
ومن جانب آخر ارتفع عدد المصابين بالفيروس الذين يخضعون للعلاج في المؤسسات الصحية تحت إشراف كادر طبي متخصص إلى 590 حالة منها 97 حالة تنومت خلال الـ24 ساعة الماضية، كما زاد عدد المرضى المنومين في غرف العناية المركزة إلى 186 حالة ليشكلوا ما نسبته 31.5% من إجمالي المرضى المرقدين بالمؤسسات الصحية كما تزايد المرضى المسجلين حاليا في مرحلة العلاج من الفيروس حيث بلغ عددهم 14790 مصابا.

وصلت إلى السلطنة الدفعة الأولى من لقاحات «كوفيد-19» ضمن عقد مع الاتحاد الدولي للقاحات الذي يتوقع أن يصل عددها إلى أكثر من 254 ألف جرعة عبر مرفق كوفاكس والدفعة الأولى وصلت من لقاح أكسفورد-أسترازينيكا وقد تعاقدت السلطنة مع الاتحاد الدولي للحصول على مليون جرعة تستهدف 10%.
وهناك آمال كبيرة في زيادة الإقبال على التحصين ضد «كوفيد-19» خلال الفترة القادمة فقد سخرت الوزارة كافة الإمكانات والموارد المالية إيمانا منها في أن التحصين إحدى أهم وأنجح وسائل الوقاية من الأمراض الذي يأتي ثماره في خفض معدلات الإصابة وخفض وفيات «كوفيد-19» بشكل ملموس.
ودعت الوزارة الجميع إلى تحمّل المسؤولية الفرديّة والمجتمعيّة والتقيد التام بالإجراءات الاحترازية خاصة ارتداء الكمامة والمحافظة على التباعد الجسدي بمسافة مترين على الأقل والمداومة على تنظيف اليدين بالماء والصابون أو باستخدام المعقم الكحولي المعتمد وتجنب لمس الوجه والأنف والفم والعينين واتباع العادات الصحية عند العطس والسعال وعدم الخروج من المنازل إلّا للضرورة.