المركز الوطني للسلامة المعلوماتية يناقش دور الأمن السيبراني في تعزيز الاقتصاد الرقمي

نظمت وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات ممثلة بالمركز الوطني للسلامة المعلوماتية حلقة عمل افتراضية في الأمن السيبراني سلطت الضوء على ركيزة تحقيق الثروة من التنوع الاقتصادي القائم على أساس التقنية والمعرفة والابتكار والتي نص عليها محور الاقتصاد والتنمية في رؤية عمان 2040 وذلك من خلال بناء اقتصاد متنوع وديناميكي ومتفاعل مع معطيات العولمة بحيث يكون قادرا على المنافسة وتلبية احتياجات المواطنين في الحاضر والمستقبل.
وتحدث بدر الصالحي، المدير العام للمركز في كلمته الافتتاحية حول أهمية الأمن السيبراني كمحور أساسي لتسارع نمو الاقتصاد الرقمي، وتدريب القوى البشرية الوطنية وتمكين الكوادر الوطنية في مجالات الابتكار والأمن السيبراني والشركات الناشئة وبناء القدرات والكفاءات للشباب وتعريفهم بالفرص الواعدة. كما تناولت أوراق العمل والحلقات النقاشية المصاحبة للحلقة اتجاهات الأمن السيبراني واحتياجات السوق، وأهمية تمكين القطاع، وتفعيل بيئة أعمال داعمة ومساهمة في تحقيق التنوع الاقتصادي من حيث فاعلية الشراكة مع القطاعات المعنية محلياً وعالمياً لتحسين كفاءة وإنتاجية الاقتصاد الرقمي، وتقنيات المستقبل ، والريادة والجودة في الصناعة الرقمية، ومنصات العمل الحر، واختبارات الاختراق والشهادات الأمنية، وفرص الشركات الناشئة في القطاع.
وتأتي الحلقة ضمن الخطة التنفيذية لبرنامج الأمن السيبراني لعام 2021م والتي تهدف إلى تطوير قطاع الأمن السيبراني والمساهمة في تعزيز التنوع الاقتصادي ونمو الاقتصاد الرقمي وتمكين الكوادر الوطنية في مجال الأمن السيراني والابتكار. واستهدفت الباحثين عن الفرص الواعدة في سوق الأمن السيبراني والمستثمرين لتركز على أهمية الأمن السيبراني كمحور أساسي لتسارع نمو الاقتصاد الرقمي وتمكين الكوادر الوطنية في مجالات الابتكار والأمن السيبراني والشركات الناشئة وبناء القدرات والكفاءات للشباب وتعريفهم بالفرص الواعدة .