ختام مهرجان جامعة صحار للمسرح .. وإعلان الفائزين عبر المنصة الإلكترونية

اختتمت أنشطة مهرجان جامعة صحار للمسرح، والذي انطلق 24 مارس الجاري عبر المنصة الإلكترونية لجامعة صحار برعاية سعادة السيد سعيد بن سلطان بن يعرب البوسعيدي وكيل وزارة الثقافة والرياضية والشباب للثقافة، وذلك بمشاركة مؤسسات تعليمية من سلطنة عمان والدول العربية على مدى أربعة أيام، حيث رفعت اللجنة المنظمة جميع العروض المسرحية على المنصة الإلكترونية الخاصة بجامعة صحار، والعروض هي: مسرحية «غافة» لجامعة صحار «سلطنة عمان»، ومسرحية «عتيج الصوف» لجامعة الكويت «الكويت»، ومسرحية «سيلفي» لاتحاد الطلبة السوريين «الجمهورية العربية السورية»، ومسرحية «سالب-١» لأكاديمية الفنون «جمهورية مصر العربية»، ومسرحية «ما حدث بعد ذلك» لجامعة السلطان قابوس «سلطنة عمان»، ومسرحية «معرض الأرجل الخشبية» لجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل «المملكة العربية السعودية»، ومسرحية «هذيان الغربة» لجامعة الشارقة «دولة الإمارات العربية المتحدة»، ومسرحية «تراك أي٤» لجامعة القادسية «جمهورية العراق»، ومسرحية «شباب ولكن» لجامعة قطر «دولة قطر»، ومسرحية «للمدينة ألف باب» لجامعة التقنية والعلوم التطبيقية بصحار «سلطنة عمان»، ومسرحية «دراما الحرب» لجامعة سيدي محمد بن عبدالله بفاس «المملكة المغربية»، ومسرحية «عايلة عبيد الكريمة» لكلية الشرق الأوسط «سلطنة عمان».
وجميع المسرحيات المشاركة حظيت بمتابعين عبر المنصة الإلكترونية، واستفادوا من الحلقات النقاشية التي خصصت لتلك العروض، والتي بثت عبر المنصة الإلكترونية للمهرجان، وتصدى لها نخبة مميزة من الأكاديميين، وهم: الدكتورة عزة القصابية «سلطنة عمان»، والكاتب عباس الحايك «المملكة العربية السعودية»، وداود أبوشقرة «الجمهورية العربية السورية»، والدكتور أسامة أبوطالب “جمهورية مصر العربية»، ود.إدريس الذهبي «المملكة المغربية»، وعبدالرزاق الربيعي «سلطنة عمان»، وسعيد عامر «الجمهورية العربية السورية».
واتجهت الأنظار إلى لجنة التحكيم المكونة من: الدكتور مرشد راقي رئيسا من سلطنة عمان، وعضوية كل من: الفنان خالد أمين من دولة الكويت، والدكتور أسامة رؤوف من جمهورية مصر العربية وذلك ليتعرف جمهور المهرجان على توصياتهم الخاصة بعروض المهرجان، ومن ثم إعلان النتائج عبر المنصة الإلكترونية لجامعة صحار بعد أن توقف تصويت الجمهور على العروض المشاركة في هذه الدورة التي تقام في ظروف استثنائية بسبب انتشار جائحة كورونا.
وانطلاقا من حرص اللجنة المنظمة على نجاح المهرجان استحدثت بالاتفاق مع لجنة التحكيم جائزة (أكثر عرض مشاهدة) من بين العروض المشاركة بجانب جوائز المهرجان الأخرى.