المستشفى السلطاني ينجح في إجراء عملية جراحية نادرة

مسقط  / العمانية / نجح قسم جراحة الأطفال بالمستشفى السلطاني في إجراء عملية جراحية نادرة، تمثلت في استئصال جنين من داخل جنين لطفل يبلغ من العمر ثمانية أشهر وهي حالة نادرة الحدوث عالميًا لكونها تتم في ظروف استثنائية.

وقد أجرى العملية طاقم طبي ترأسه الدكتور محمد بن جعفر الساجواني استشاري أول رئيس قسم جراحة الأطفال بالمستشفى السلطاني، بمشاركة كل من: الدكتور سعيد بن محمد بني عرابه أخصائي جراحة أطفال، والدكتور محمود إبراهيم أخصائي جراحة أطفال، والدكتور محمد حامد أخصائي جراحة أطفال، وبالتعاون مع أطباء التخدير والكادر التمريضي.

وبعد ثلاثة أيام من إجراء العملية تم التحقق من الفحوصات والمؤشرات التي أثبتت نجاح هذه العملية النوعية وسُمح للطفل بمغادرة المستشفى.

يُذكر أن هذه الظاهرة الطبية تُعرف بـ “جنين داخل جنين” وتحدث بنسبة 1 من كل 500 ألف حالة ولادة حية على مستوى العالم.