اللجنة القانونية باتحاد الكرة تدرس حيثيات قرار التحكيم بإلغاء خصم نقاط الأندية الثلاثة

قضية الموسم تنتقل من عمان إلى لوزان

كتب – ياسر المنا

تعقد اللجنة القانونية باتحاد كرة القدم جلسة مع المسؤولين في الاتحاد لبحث قرار لجنة التحكيم الرياضية المحلية الذي جاء لصالح أندية ظفار وصحم والنهضة في قضية الموسم الشهيرة باسم عقوبات التراخيص التي فرضتها لجنة الانضباط باتحاد الكرة على الأندية الثلاثة بخصم 6 نقاط من كل فريق بجانب عقوبات مالية وذلك لعدم استيفاء شروط الحصول على الرخصة بعد أن تم منح الأندية أكثر من مهلة لتوفيق أوضاعها خاصة في المعيار المالي.
وكانت إدارات أندية ظفار وصحم والنهضة ترى بان ظلم وقع عليها بعد أن أقرت لجنة الاستئناف العقوبات بحقها وسعت إلى حلول ودية مع مجلس إدارة اتحاد الكرة وتمت جلسة مشتركة في الفترة القريبة الماضية وبحث فيها دوافع الأندية الثالثة التي طالبت بإلغاء القرار إلا أن اتفاقا تم في الجلسة على السير في القضية عبر خطوات التقاضي القانونية المتاحة وهو ما جعل الأندية الثلاثة اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضية المحلية والتي نظرت القضية وفقا للائحة التي تنظم أعالمها ووفق الإجراءات القانونية المعروفة بداية من تعين المحكمين ونهاية بصدور القرار والذي جاء لصالح الأندية الثلاثة وتشير حيثياته بأن لجنة الاستئنافات في اتحاد الكرة التي أيدت قرار لجنة الانضباط غير مختصة بقضايا التراخيص ومن ثم إلغاء عقوبة خصم النقاط والغرامة المالية.
وجاء القرار بردا وسلاما على الأندية الثالثة التي سارعت في الاحتفاء به وبارك الشيخ علي بن أحمد الرواس، رئيس نادي ظفار الحكم الصادر من المحكمة الكروية والذي وصفه بانه أنصف ناديه ظفار بإلغاء القرار السابق الخاص بعدم منح الرخصة وما ترتب عليه من عقوبات.
وأكد رئيس نادي ظفار ثقتهم في المؤسسات العدلية والقانونية العُمانية كانت وستظل دائما في مكانها الصحيح داعيا إلى احترام القانون من الجميع.
وذكر الرواس انهم اتبعوا الإجراءات القانونية اللازمة والسليمة التي ردت للنادي حقه بحمد الله مشيرا إلى أن هذا هو نهجهم في جميع القضايا باتباع القانون وصولا إلى الغايات والأهداف المرجوة.
وقدم الشيخ رئيس النادي التهاني إلى مجالس إدارات ناديي صحم والنهضة على قرار المحكمة الكروية متمنيا لهم التوفيق والسداد
وتقدم علي بن أحمد الرواس بالتهنئية لرجال القانون بقيادة الدكتور مبارك المقبالي والمستشار نصر عزام على الجهد الذي تم بذله، والمرافعات القانونية التي قدمت وأكدت سلامة الموقف القانوني للنادي والحمد لله.
ومن جهته سارع رئيس نادي صحم عادل الفارسي بمباركة القرار لجماهير فريقه، بعد استرجاع النقاط الست التي خصمت من رصيده عقوبة على عدم استيفاء شروط التراخيص.
وقال عادل الفارسي في تصريحات صحفية “أؤكد بأن هيئة التحكيم أنصفت الأندية ورجعت الحقوق”وأضاف بأن القانون فوق الجميع، وأبارك لجماهير ومحبي النادي القرار المنصف.
وحسب قرار لجنة التحكيم الرياضية المحلية بإعادة النقاط الست فإن تغييرات كبيرة ستطرأ على جدول الترتيب لفرق دوري عمانتل وسيجلس ظفار على الصدارة ويتخلص صحم من هاجس المركز الأخير للمرة الأولى هذا الموسم، ويقفز إلى المركز قبل الأخير برصيد 6 نقاط إلا أن هذا الأمر لن يتم تنفيذه حاليا في ظل رغبة اتحاد الكرة استئناف قرار لجنة التحكيم الرياضية المحلية إلى المحكمة الدولية”كاس” وبالتالي سيكون على الأندية الثلاثة انتظار القرار الذي سياأتي من لوزان وسيمثل السطر الأخير في قضية الموسم.