“العلاقات العمانية الصينية” محاضرة بجامعة السلطان قابوس

نظمت جامعة السلطان قابوس ممثلة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية –مجموعة العلوم السياسية بجماعة التجارة- محاضرة بعنوان “العلاقات العمانية الصينية ” قدمها سعادة الدكتور عبدالله بن صالح السعدي، سفير السلطنة لدى جمهورية الصين الشعبية سابقاً، وذلك عبر التواصل المرئي. وفي بداية المحاضرة تحدث سعادة الدكتور عن أهم الدلالات و المفاهيم التي تتشابه فيها البلدان والتي تمثل مبادئ السياسة الخارجية من حيث إقامة العلاقات الودية مع جميع دول العالم، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، والدعوة للتسوية الخلافات بالطرق السلمية، وأن الدولتين تعارضان اللجوء إلى القوة أو التهديد بها، أيضا تحدث عن التعامل على أساس مبدأ السلام والتعاون واحترام المعاهدات و المواثيق الدولية، والعمل على تحقيق المنفعة المتبادلة مع الدول والشعوب.
ثم تطرق سعادة الدكتور إلى تاريخ العلاقات العمانية الصينية ودور المتغيرات العالمية في تشكيل العلاقة بين الدولتين. منوهًا بأسباب قيام العلاقة بين الدولتين وهما أهمية الفكر العماني السياسي، واستقلالية القرار العماني، واستشراف القيادة العمانية لمستقبل الصين، وأخيرًا إدراك القيادة العمانية للعلاقات التاريخية بين البلدين التي لابد أن تتجدد، مؤكدا أن لكل علاقة هوية وهويتنا هي تاريخنا الحضاري مع هذا البلد (مع الصين).
واختتم سعادته المحاضرة بأن إعلان علاقات صداقة وشراكة بين البلدين وما يتبعها لا تعني انتهاك سياسة الحلفاء، وإنما الشراكة في العمل على تحقيق السلام والأمن الدوليين والعمل على تقريب وجهات النظر بين المتخاصمين. ثم تطرق لأهم مجالات التعاون بين الدولتين. الجدير بالذكر أن هذه المحاضرة تأتي ضمن سلسلة محاضرات “عالمية عُمان” التي تنظمها كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة السلطان قابوس.