الفيفا يصادق رسميا على مونديال العرب أول ديسمبر القادم في الدوحة

كتب – ياسر المنا

أعلن جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في مؤتمر صحفي بمقر الاتحاد في زيوريخ ، أن مجلس الفيفا صادق على بطولة كأس العرب 2021 الذي سوف تقام لأول مرة في شهر ديسمبر من العام الجاري في قطر.
ويتولى تنظيم بطولة كأس العرب، الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” والاتحاد القطري لكرة القدم، واللجنة العليا للمشاريع والإرث، وتقام منافساتها في نفس توقيت مباريات بطولة كأس العالم في قطر، على أن تقام المباراة النهائية لبطولة كأس العرب في 18 ديسمبر، الذي يوافق اليوم الوطني لدولة قطر وقبل عام بالضبط من انطلاق صافرة نهائي كأس العالم في استاد لوسيل عام 2022.
ويشارك في منافسات بطولة كأس العرب 22 منتخباً، بينها 12 منتخباً من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم هي قطر وعمان والكويت والعراق والأردن ولبنان وفلسطين والسعودية وسوريا والإمارات واليمن والبحرين، بالإضافة إلى 10 منتخبات أفريقية هي مصر والسودان والمغرب وتونس والجزائر وليبيا والصومال وجزر القمر وجيبوتي وموريتانيا.
ومن المقرر أن تقام بطولة العرب خلال الفترة من 1 حتى 18 ديسمبر المقبل، بمشاركة 16 منتخباً من أصل 22 منتخباً عربياً، حيث سيتأهل مباشرة إلى النهائيات المنتخبات العشرة الأفضل في تصنيف الفيفا، على أن تخوض المنتخبات الـ12 المتبقية تصفيات من أجل تأهل ستة منتخبات إلى النهائيات.
وأشاد إنفانتينو بالعمل الذي تقوم به دولة قطر والاستعدادات التي وصفها بالمميزة لتنظيم مونديال 2022، مشيرا إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يرى فيها ملاعب جاهزة قبل الحدث بعامين كاملين، فضلا عن أن الملاعب الثمانية التي ستستضيف نهائيات كأس العالم تعد من أفضل الملاعب على مستوى العالم من كافة الأوجه.
يذكر أن الاتحاد القطري لكرة القدم والـ”فيفا” أعلنا في يونيو الماضي عن خططهما لتنظيم بطولة دولية للمنتخبات العربية في الدوحة، لتمثل محطة هامة على طريق الاستعداد لمونديال قطر الذي ستنطلق منافساته في الحادي والعشرين من نوفمبر 2022.
وقال الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم إن منافسات بطولة كأس العرب ستكون فرصة رائعة للمنتخب القطري لتعزيز استعداده الفني للظهور بأفضل مستوى في مونديال 2022 وذلك من خلال التنافس مع المنتخبات الشقيقة وخصوصا تلك التي تتمتع بمستويات فنية عالية.
وأعرب جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم في نوفمبر الماضي خلال زيارته لاستاد لوسيل، أحد الاستادات الثمانية لمونديال قطر 2022، عن سعادته بتأكيد هذا العدد الكبير من المنتخبات مشاركاتها في المسابقة التي ستقام مبارياتها في غالبية استادات المونديال على مدى 18 يوماً، مشيراً إلى أن بطولة كأس العرب ستجمع تحت رايتها أكثر من 450 مليون عربي من أنحاء المنطقة، معرباً عن ثقته في أن البطولة الجديدة ستعزز الحماس لدى الجمهور حول النسخة الأولى من المونديال الكروي في العالم العربي والشرق الأوسط.
وعلى صعيد مشاركة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم فإن المشاركة قد تم اعتمادها من جانب مجلس إدارة اتحاد الكرة والجهاز الفني للمنتخب وسيتم وضعها ضمن برنامج الأحمر في هذا العام ومن المرجح أن يستفاد منها ضمن برنامج المرحلة الثانية في برنامج الكرواتي برانكو للدور الثاني من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم في قطر.
وتمثل مشاركة الأحمر فيما تبقى من مواجهات في الدور الأول لذات التصفيات الآسيوية فترة عمل واختبار جيد للمدرب الكرواتي الذي، لم يقد المنتخب الوطني في أي مباراة تنافسية منذ التعاقد معه مطلع العام الجاري وستكون المشاركة في البطولة فرصة طيبة له لإظهار بصمته التدريبية.