3 ميداليات لمنتخب ذوي الإعاقة في الملتقى الدولي لألعاب القوى بتونس

الشامسية تحقق رقما مؤهلا لأولمبياد طوكيو

متابعة – خليفة الرواحي

حقق المنتخب الوطني لألعاب القوى لذوي الإعاقة الحركية والبصرية ثلاث ميداليات ذهبية وفضة وبرونزية، بالإضافة إلى تحقيق رقم مؤهل لأولمبياد طوكيو 202‪1 وذلك في الملتقى الدولي لألعاب القوى للأشخاص ذوي الإعاقة الذي تستضيفه تونس، ونجح المنتخب الوطني لذوي الإعاقة من تحقيق أهدافه رغم المنافسة الصعبة التي شهدتها مختلف المسابقات في الملتقى الدولي الذي يشارك فيه 700 لاعب من 63 دولة، واستطاع أن ينتزع ثلاث ميداليات ملونة ذهبية وفضية وبرونزية حيث حقق اللاعب طه الحراصي الميدالية الذهبية في مسابقة 100‪ متر عدو بعدما قطع مسافة السباق في زمن قدره 12.93 ثانية، وانتزع اللاعب قصي الرواحي فضية 200‪ متر عدو بعدما استطاع تحقيق زمن شخصي جديد 24.22 ثانية، وخطف اللاعب محمد القاسمي الميدالية البرونزية في مسابقة رمي الصولجان بعدما قطع مسافة السباق في زمن قدره 28.74 ثانية.
واستطاعت إيمان الشامسية لاعبة المنتخب الوطني البارالمبي لألعاب القوى لذوي الإعاقة الحركية والبصرية من تحقيق رقم مؤهلا لأولمبياد طوكيو 20 عندما حققت رمية لمسافة 5،20 متر في مسابقة دفع الجلة، فيما اكتفت اللاعبة سارة العنبوري بالمركز الرابع في دفع الجلة برقم شخصي جديد 4.69 متر، وحصل اللاعب مهنا أولاد ثاني على المركز الرابع في دفع الجلة بعد تحقيقه مسافة 6.91 متر ، وجاءت اللاعبة شيخه الحمادي في المركز السادس في رمي الرمح برقم 8.80 متر. وشهد حفل انطلاق الملتقى الدولي حضور سعادة يحيى بن موسى البكري سفير السلطنة المعتمد بتونس.

حدث رياضي مهم

وأشادت رحمة بنت سالم الحجرية رئيسة بعثة المنتخب لألعاب القوى لذوي الإعاقة الحركية والبصرية بأداء لاعبينا حيث قالت: رغم المنافسات القوية إلا أن لاعبينا قدموا مستويات جيدة، وكان أبطالنا في الموعد، وتمكنوا بحمد الله وتوفيقه من خطف ثلاث ميداليات ملونة حيث حقق طه الحراصي ذهبية 100‪ متر عدو، وقصي الرواحي فضية 200‪متر، ومحمد القاسمي برونزية رمي الصولجان، كما تمكنت لاعبتنا إيمان الشامسية من تحقيق رقم مؤهل لأولمبياد طوكيو، ونتطلع إلى حصول عدد أكبر من الأرقام المؤهلة خلال المنافسات القادمة. وأضافت: ملتقى تونس الدولي أحد الأحداث الرياضية الدولية المهمة التي يشارك فيها 700 لاعب من 63 دولة، والمنافسات فرصة لجميع لاعبينا لحصد بطاقات تأهل جديدة وأيضا اكتساب خبرات ومهارات للمتأهلين في المنافسات الماضية.
وأشارت إلى أن لاعبينا سيخوضون خلال الملتقى الدولي أيضا عدد من المسابقات حيث تشارك لاعبتنا شيخة الحمادية في مسابقة رمي الرمح، وقصي الرواحي في مسابقة الوثب الطويل، وطه الحراصي في مسابقات 200‪متر، وتشارك إيمان الشامسية في مسابقة رمي الرمح، ويشارك فوزي الحبيشي في رمي الرمح، وتسعي البعثة للحصول على أرقام تأهيلية أكبر، لضمان مقاعد للسلطنة بعد عمليات التصفية للاعبي الدول المحققين لأرقام مؤهلة، والتي ستحدد عدد اللاعبين المتأهلين فعليا لأولمبياد طوكيو2021.

منافسة قوية

من جانبه عبر طه الحراصي لاعب منتخبنا الوطني عن سعادته بتحقيق ذهبية 100‪ متر وقال: الحمد لله رغم المنافسة القوية إلا أن الإرادة والعزيمة كانت حاضرة عند انطلاق السباق، فكانت الحافز الكبير من أجل الحصول على الذهب ورفع علم السلطنة خفاقا، كما نستمتع بعزف السلام السلطاني في ملعب البطولة، وهذا ما تحقق. وأضاف أهدي الفوز بالذهبية لكل من دعم وساند المنتخب الوطني ونعد الجميع إلى بذل المزيد من الجهود لتحقيق ميدالية أخرى حيث سأخوض منافسات 200‪ متر. وأشاد بالجهود الكبيرة التي بذلها الجهاز الفني لرفع الجاهزية وشحذ الهمم الطاقات، لذلك نوجه الشكر لهم وللجنة البارالمبية العمانية، ووزارة الثقافة والرياضية والشباب، والداعمين لهذا المنتخب.
وأبدى قصي الرواحي سعادته بالحصول على فضية 200 متر ورقم شخصي جديد وقال: الحمد لله على هذا الإنجاز، رغم أن الطموح كان الحصول على الذهب لكن قوة المنافسة كانت كبيرة في هذا السباق، حيث كانت المنافسة على اشدها في المراكز الثلاثة الأولى، وكان المركز الثاني من نصيبي ولله الحمد.
وأضاف البطولة بشكل عام قوية والمشاركة فيها فرصة للاحتكاك وقياس المستوي الفني لجميع اللاعبين، وسنسعى بإذن الله إلى مواصلة العطاء في الاستحقاقات القادمة، وأوجه الشكر لوزارة الثقافة والرياضة والشباب علي دعمها، والشكر موصول للجنة البارالمبية العمانية علي دعمها المتواصل، والشكر أيضا للجهاز الفني على متابعته وتوجيهاته.

مزيد من العطاء

بينما قال محمد القاسمي لاعب المنتخب الوطني والحاصل على برونزية الصولجان: الحمد لله على كل حال، المنافسة لم تكن عادية ومع ذلك استطعت أن أخطف البرونزية، وهي حافز لي ولزملائي من أجل بذل مزيد من الجهود لحصد الثمار، ومواصلة العطاء في هذه المنافسات والاستحقاقات القادمة، واهدي الفوز لكل من يدعم رياضات ذوي الإعاقة، كما أشكر الجهاز الفني والإداري على جهودهم الكبيرة وحرصهم على توفير البيئة المناسبة للاعبين، والشكر لوزارة الثقافة والرياضة والشباب وللجنة البارالمبية العمانية ولجميع من وقف ودعم المنتخب.

إنجاز

وأبدت إيمان الشامسية سعادتها بتحقيق رقم مؤهل لأولمبياد طوكيو 2021 وقالت: الحمد لله إنجاز أفتخر به لأنه يضاعف من فرص حصول السلطنة على مقاعد في الأولمبياد، بعد عمليات التصفية التي ستتم بعد البطولة والتي من خلالها تحدد اللجنة البارالمبية الدولية حصص الدول من المقاعد للمشاركة في منافسات طوكيو. وأضافت أجواء البطولة أجواء حماسية وبها منافسات قوية ونتطلع جميعا لرفعة بلدنا في هذا المحفل الرياضي الدولي، موجهة شكرها للجهاز الفني والإداري واللجنة البارالمبية العمانية على دعمهم ومساندتهم لجميع لاعبي المنتخب.
وتضم بعثة المنتخب الوطني 8 لاعبين وهم طه بن عبدالله الحراصي ومحمد بن حارث القاسمي ومهنا بن فاضل أولاد ثاني وفوزي بن سالم الحبيشي وقصي بن مسلم الرواحي وسارة بنت إبراهيم العنبورية وإيمان بنت تيسير الشامسية وشيخة بنت عبدالله الحمادية، كما يضم الجهاز الفني المدربة العامة التونسية سونيا مصطفى حسين ومدرب السرعات الوطني عبدالله العنبري والمدرب محمد الساكري ومساعد المدرب الوطني أسعد القرني، كما تضم البعثة أخصائي العلاج الطبيعي هاني الشماخي، فيما تترأس البعثة رحمة بنت سالم الحجرية.