أندية دوري عمانتل تبحث عن تأمين الانتصارات وتعويض الإخفاقات

بين العودة للتدريبات وإبرام الصفقات –
كتب : ياسر المنا –

ارتفعت وتيرة التحضيرات لدي أندية دوري عمانتل استعدادا لاستئناف المباريات المتبقية في المرحلة الأولى من البطولة مطلع أبريل القادم، وتدرك الأندية بأن الاستحقاقات القادمة في البطولة لن تكون سهلة خاصة في ظل النتائج المتباينة التي تحققت في المرحلة الماضية والتي تحتم على الأندية ضرورة الانتباه والسعي لتصحيح الأخطاء والجاهزية الفنية والبدنية الكاملة لتحقيق المطلوب باعتبار أن ما تبقي من مباريات لا يقبل القسمة على اثنين خاصة في ظل رغبة بعض الأندية في اعتلاء مراكز متقدمة بينما تبحث أخرى عن الجلوس في مناطق الأمان باعتبار أن وضعيتها لا تمكنها من المنافسة على المراتب الأولى.

حامل لقب كأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم، نادي ظفار أنهى فترة الراحة السلبية التي خضع لها منذ الفراغ من نهائي الكأس الغالية أمام السويق وعاد إلى التدريبات تحت إشراف جهازه الفني الذي يقوده الوطني رشيد جابر ومعاونيه، وشارك في التدريب الأول جميع اللاعبين الموجودين في صلالة في غياب لاعبي الفريق الدوليين الموجودين في معسكري المنتخبي الأول والأولمبي.

ويسعي ظفار الذي يحتل المرتبة الثانية في بطولة الدوري برصيد 20 نقطة إلى مواصلة نتائجه الإيجابية في بطولة الدوري وخطف المركز الأول الذي يحتله نادي السيب بفارق نقطتين، ويواجه ظفار في مباراته القادمة بتاريخ 4 أبريل بهلا بمجمع السعادة وهي مباراة يدرك المدرب رشيد جابر بأنها لن تكون سهلة وتحتاج إلى إعداد بدني وذهني خاصة في ظل رغبة الفريق في الظفر بالثنائية خلال الموسم الحالي وتعويض عدم إحراز لقب الدوري في الموسم الماضي

من جانبه واصل نادي عمان مسلسل تحضيراته الجادة استعدادا للاستحقاقات القادمة وأدى الفريق تجربة ودية أمام نادي نزوى انتهت بفوز الأول بهدفين مقابل هدف، وأشرك الجهازين الفني لناديي عمان ونزوى في التجربة الودية مجموعة من اللاعبين في إطار حرصهم للتحضير الأمثل للاستحقاقات القادمة في بطولة الدوري وحقق الفريقان نتائج متباينة في اللقاءات السابقة ويسعيان لتلافي الأخطاء وتصحيح المسار في مقبل المواجهات.

وبالمقابل فاجأ النصر جميع أنصاره وأعلن عن التعاقد مع المحترف البرازيلي دييجو باربوزا القادم من نادي السويق، ويسعى النصر بقيادة جهازه الفني الذي يقوده الوطني أكرم حبريش إلى تعويض النتائج المتباينة التي حققها الفريق فيما مضي حيث يخطط الفريق إلى الظهور بشكل مختلف خلال مباريات الدوري المتبقية خاصة أن النصر يواجه تحديا مختلفا بالمشاركة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي عوضا عن نادي ظفار الذي تم إبعاده من المنافسة وهو ما يحتم على الأول ضرورة تكثيف التحضيرات ومعالجة السلبيات التي ظهرت في المباريات الماضية التي خاضها الفريق.

واستمر مسلسل التعاقدات في نادي صحم حيث تعاقد الأخير مع لاعب نادي طلائع الجيش المصري السابق، وصانع ألعاب المنتخب الرواني كيفن في خطوة أوضحت بجلاء أن إدارة الأخير تبحث عن طوق النجاة وتعديل الصورة المهزوزة التي ظهر بها الفريق في الفترة الماضية إذ يحتل صحم المرتبة الأخيرة دون رصيد خاصة أن الفريق عاني من صعوبات وتم خصم 6 نقاط من رصيده بسبب عدم الإيفاء بمتطلبات الرخصة الآسيوية.

يشار إلى أن دوري عمانتل يتصدره نادي السيب يرصيد 22 نقطة بفارق نقطتين عن أقرب منافسيه ظفار بينما يجلس على المرتبتين الثالثة والرابعة كل من أندية المصنعة والنصر ويتذيل المنافسة صحم دون رصيد.