بعد غد .. انطلاق أول دوري لكرة القدم النسائية للصالات

مها جنود: الدوري ينطلق بست مجموعات وبمشاركة ٢٣ نادي –

كتب – بشير الريامي –

أعلن الاتحاد العماني لكرة القدم عن انطلاق دوري كرة القدم النسائي للصالات في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في قاعة المؤتمرات بإستاد السيب الرياضي وذلك بحضور مها جنود رئيسة قسم كرة القدم النسائية بالاتحاد وسالم الصالحي مدير العمليات برابطة الدوري العماني والدكتور ماجد الوردي اخصائي الطب الرياضي بالمنتخبات الوطني. ويشارك في الدوري اندية صلالة وينقل واهلي سداب والرستاق والسويق وصحار والطليعة ومرباط والاتفاق والنصر والنهضة والبشائر وعبري وصحم والشباب والخابورة والاتحاد ومسقط وعمان وبهلاء وقريات والكامل والوافي ومصيرة.
حيث قالت مها جنود ان دوري كرة القدم النسائي بالسلطنة سينطلق ولأول مرة في التاسع عشر من مارس الجاري بمشاركة ثلاثة وعشرون فريقاً من مختلف محافظات السلطنة وستلعب المباريات على مرحلتين ذهاباً واياباً حيث تم تقسيم الفرق حسب التقسيم الجغرافي وحاولنا من خلال هذا التقسيم تذليل الصعوبات من اجل ضمان نسبة مشاركة جيدة من الأندية. كما ان نظام الدوري أطلق بشروط تتوافق مع اشتراطات الاتحاد الدولي من ضمنها ان تكون مدة الدوري ٦ أشهر ولا تقل مباريات الدوري عن تسعين مباراة كما ان تاريخ انتهاء الدوري لم يحدد خاصة وأننا نعيش في فترة كورونا وهناك قرارات قد تصدر بتوقيف بعض النشاطات. وسيدشن فريقا صلالة ومرباط أولى المباريات التي ستقام في استاد السعادة بمحافظة ظفار في تمام الساعة الحادية عشر صباحاً تليها مباشرة مباراة الاتحاد والنصر في نفس المكان في تمام الساعة الواحدة ظهراً.
وقالت جنود أتقدم بالشكر للاتحاد العماني لكرة القدم على الثقة في اشغالي منصب رئيسة قسم كرة القدم النسائية والاشراف على المنتخبات الوطنية ونأمل التوفيق جميعاً في العمل على إنجاح الكرة النسائية والسير بها الى مراحل متقدمة باذن الله. وقالت ان قسم كرة القدم النسائية بالاتحاد عمل على الاعداد لتطوير هذا القطاع للفئات العمرية واحتضان اللاعبات بشكل نظامي كما قمنا بعمل إحصائية لنشاط كرة القدم النسائية في السلطنة منذ ٢٠٠٥ وحتى ٢٠١٩ وتم العمل على الاعداد لانطلاق الدوري من خلال تأهيل الكوادر النسائية في الجوانب الفنية والإدارية للاشراف على الفرق والمنتخبات بالتعاون مع اللجان بالاتحاد حيث قمنا باعداد ١٨ مدربة و٥٤ حكمه و١٨ مدربة حراس وعدد من المعالجات الطبيات وعدد ١٨ مشرفاً ادارياً على المباريات. كما قمنا بتنظيم ١٨ ورشة عمل للمتدربات. كما تم مراعاة الخصوصية في لباس اللاعبات ونأمل ان تلتزم اللاعبات بالملابس التي حددها الاتحاد. وأشارت جنود على ان المسلبقة ستكون قوية بين الفرق المشاركة التي بدأت الاستعداد بشكل جيد وبتواجد عناصر ممتازه مشيرة الى ان المسابقة ليست احترافية وهي باكورة نشاط كرة القدم في السلطنة والاستعداد من خلال الورش التدريبية اعتقد انها كافية ومؤكدة بانه ستكون هناك تحديات بكل تأكيد ونحن عازمون على تخطيها باذن الله. وقال اننا نعمل للارتقاء بمستوى اللاعبات وفي حالة حصول إصابات في فريق معين سيتم تأجيل المباراة الى وقت يتفق عليه وأضافت. وعن التغطية الإعلامية قالت جنود ان التغطية الإعلامية محصورة للصحفيات ولجنة الاعلام هي المسئولة عن التصوير في المباريات وهناك فكرة نقل بعض المباريات عبر منصات الاتحاد وسيتم اتخاذ القرار في هذا الشأن في وقته ونامل ان تسير الأمور بشكل جيد ونحن في انتظار انطلاق الدوري.

اعداد الكفاءات الفنية والإدارية

بينما قال سالم الصالحي مدير العمليات برابطة الدوري العماني انه تم اعداد عدد من الكفاءات النسائية للعمل في إدارة الدوري من خلال مجموعة من الورش استمرت لمدة ثلاثة أيام حيث تم اعداد ورشة في قاون اللعبة وورشة أخرى في كيفية العمل والتعامل مع الفرق والمباريات وادارتها وورشة أخرى عن كيفية العمل في القاعات الرياضية والتعامل مع اللاعبات والمدربات والإعلاميين وقد تم اعداد ١٨ مراقبة كما تم توزيع جدول المباريات والمهام الموكلة اليهن وتم توزيعهن حسب أماكن اقامتهن وتم تدريبهن على كيفية اعداد التقارير قبل وبعد كل مباراة وماهو المطلوب منهن وهن في اتم الجاهزية لانطلاق الدوري. وأشار الصالحي تم اعداد المراقبات حسب الشروط منها ان تكون ملمة بالامور التنظيمية ومؤهلة معرفيا للعمل بالحاسب الالي حيث يطلب من المراقبة ان تكون في الملعب قبل المباراة بساعة ونصف لتقوم بالتاكد من جاهزية الصالة وغرف التبديل والأمور التنظيمية وتهيئة مراسم دخول اللاعبات والحكام وتسجيل الملاحظات المخالفة للشروط المعدة وتاخذ ملاحظاتها بعد المباراة وتقوم بعد ذلك برفع تقريرها للاتحاد خلال ٢٤ ساعة. وأشار لمسنا شغف الاخوات للعمل في هذا المجال والكل ينتظر لانطلاق الدوري باذن الله.

الاحترازات الصحية والوقائية

من جانبه قال الدكتور ماجد الوردي اخصائي الطب الرياضي بالمنتخبات الوطنية ان لدينا بروتوكول الوقاية خير من العلاج حيث قمنا بمراجعة قوائم لاعبات كل الفرق المشاركة عدا فريق مرباط الذي لا زلنا ننتظر قوائم لاعباته حيث يشترط وجود فحص البوليمر PCR لكل لاعبة ونعتمد على البروتوكول الطبي المعتمد اسيويا ومتوافق مع اشتراطات اللجنة العليا في السلطنة. وأضاف الدكتور الوردي انه سيتم فحص اللاعبت قبل كل مباراة وسيتم التعامل معهن حسب المعطيات مشيرا الى وجود الخبرة السابقة من خلال تجربة دوري عمانتل في الموسم الماضي وهذا الموسم وكذلك مسابقة جلالة السلطان المعظم لكرة القدم والتي أظهرت لنا مؤشرات جيدة في التعامل مع اللاعبين وكذلك الحالات التي كانت تظهر احياناً، وقال الوردي ان اتحاد الكرة هو من سيتكفل بفحوصات اطقم الأندية وفي كل تمرين ستكون هناك فحوصات وسنركز على عدم المخالطة لضمان سلامة اللاعبات والاطقم الفنية والإدارية لكل نادي.