العروبة يرافق الشباب في الصعود إلى دوري الدرجة الأولى لكرة اليد

بعد فوزه على السويق في نهائي الدرجة الثانية بنتيجة 27 / 21 –
تغطية – مهنا القمشوعي –

توج نادي العروبة بطلا لدوري الدرجة الثانية لكرة اليد بعد فوزه على نادي السويق بنتيجة 27 / 21 في المباراة الختامية للمسابقة التي أقيمت بينهما في الصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر برعاية نصر بن حمود الوهيبي رئيس نادي مسقط وبحضور الدكتور سعيد بن أحمد الشحري رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد وعدد من رؤساء الأندية المنتسبة للاتحاد، حيث انتهى الشوط الاول بتعادل الفريقين 14 / 14 ، ولكن رغبة العروبة في الاحتفال باللقب وحصد تعب 8 سنوات منذ بداية الفريق في 2013 ليحقق العروبة حلما طال انتظاره وتوج باللقب المنتظر، فيما حصد نادي الشباب المركز الثاني وتقلد بالميدالية الفضية. وقد افتتح السويق النتيجة وأهداف المباراة عن طريق اللاعب يوسف الصالحي في الدقيقة الثانية من الشوط الأول، وضاعف السويق النتيجة عن طريق اللاعب زهران الهاشمي من ضربة جزاء في الدقيقة الثالثة، ثم قلص العروبة الفارق عن طريق مازن الجامعي في الدقيقة الرابعة، ليتمكن بعد ذلك سعيد الحكماني من تعديل النتيجة في الدقيقة الخامسة وتصبح النتيجة 2 / 2 الصالحي عاد للظهور مرة أخرى وسجل هدفا ثالثا للسويق ولكن سرعان ما عدل الجامعي النتيجة لتصبح 3 / 3 في الدقيقة السابعة من الشوط الأول، ليتقدم العروبة للمرة الأولى في المباراة في الدقيقة العاشرة عن طريق علي الجامعي، ولكن السويق ومن هجمة سريعة عدل النتيجة ومن ثم تقدم بها عن طريق قيس المشيفري في الدقيقة 12 سعيد الحكماني ومن هجمة سريعة عدل النتيجة للعروبة لتصبح 5 / 5 في الدقيقة 13. ارتقاء مميز من سمير المعولي أعطى التقدم لفريقه السويق ولكن صالح العريمي ومن ثم جمعة العريمي التقدم للعروبة وتصبح النتيجة 8/ 7 بينما سجل عبدالرحمن النجادي هدفا آخر لتصبح النتيجة 10 / 8. ودخل العروبة في جو المباراة واستطاع أن يبتعد بفارق 3 أهداف ولكن السويق وبخبرة لاعبيه استطاع العودة في المباراة لتصبح 12 / 11 في الدقيقة 22 ليطلب حينها مدرب العروبة خالد العريمي وقتا مستقطعا لمراجعة أوراق فريقه، ولكن ذلك لم يجد نفعا حيث عدل جاسم المنوري النتيجة، ولكن صالح العريمي وجمعة العريمي أعطيا التقدم لفريقهما العروبة مستغلين النقص العددي في صفوف السويق لتصبح النتيجة 14 / 12 في الدقيقة 25. وطلب مدرب السويق أحمد السعدي وقتا مستقطعا لمراجعة أمور فريقه وسجل له جاسم المنوري من ضربة جزاء في الدقيقة 27 ليعدل يوسف الصالحي النتيجة للسويق في الدقيقة 29 وتصبح 14 / 14 لتنتهي بها مجريات الشوط الأول من المباراة.

الشوط الثاني
بدأت الندية في الشوط الثاني واستبسال من لاعبي السويق الذين يريدون إنهاء المسابقة بالصورة المثالية، لذلك قلت الأهداف المسجلة بفضل تركيز المدافعين واستعجال المهاجمين هذا الذي عقد مأمورية الفريقين ورغم انقضاء نصف الشوط إلا أن العروبة لم يسجل سوى 7 أهداف والسويق 4 أهداف وتصبح النتيجة 21 / 18، هذه النتيجة أجبرت مدرب السويق لطلب وقت مستقطع سعيا منه لمراجعة أمور فريقه الذي يبدو بأن المباراة فلتت من يديه، خاصة بعد أن تمكن علي الجامعي من تسجيل هدف آخر في الدقيقة 17 وتصبح 22 / 18، عمر خميس قلص النتيجة للسويق وسجل الهدف الـ19 للسويق، ولكن العروبة واصل عروضه القوية في ظل الرغبة القوية من لاعبي العروبة للفوز والاحتفال باللقب في أفضل صورة، لتنتهي المباراة بفوز العروبة بنتيجة 27 / 21 وبهذا الفوز وصل العروبة إلى النقطة 31 ويتوج بطلا لدوري الدرجة الثانية لكرة اليد، وبهذا تأهل فريقا العروبة والشباب لدوري الدرجة الأولى لكرة اليد للموسم المقبل. أدار المباراة الطاقم القاري المكون من حسين الحسني وهشام الدغيشي وسمير السيابي مسجلا وعبير الزدجالية ميقاتيا وفايز الهنائي مراقبا.