مناقشة معوقات الحملة الوطنية للتحصين ضد «كوفيد-19»

وزير الصحة: السلطنة من أكثر الدول حرصا على اختيار اللقاحات الفعالة والآمنة –

ترأس معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة صباح أمس بديوان عام وزارة الصحة بحضور أصحاب السعادة الوكلاء، اجتماعًا مرئيًا لمديري عموم الخدمات الصحية بالمحافظات ومديري عموم الوزارة لمتابعة تنفيذ الحملة الوطنية للتحصين ضد مرض «كوفيد-19».
واطلع معاليه على المستجدات الميدانية للتحصين والمعوقات التي تحول دون الوصول إلى الفئات المستهدفة، وخصوصًا المعلومات المغلوطة التي تُنشر في وسائط التواصل الاجتماعية بطريقة لا مسؤولة، مما أدى إلى عزوف بعض الفئات الأكثر عرضة للمضاعفات عن تلقي الطعوم، مما أوصل البعض إلى الإصابة بالمرض وارتياد المستشفيات وخصوصا غرف العناية المركزة.
كما شدد معاليه على أهمية رصد أي آثار جانبية -إن وجدت- في حالة أخذ اللقاح، حيث لم يتم تسجيل أي مضاعفات جسيمة.
وأكد معاليه على أن السلطنة من أكثر الدول حرصا على اختيار الطعوم الفعالة والآمنة، كما ناشد معالي الدكتور وزير الصحة جميع الفئات المستهدفة إلى المبادرة إلى تلقي الطعوم حماية لهم ولأسرهم مهيبا بالجميع التقيد التام بالإجراءات الوقائية كارتداء الكمامات والتباعد الجسدي وتجنب التجمعات والمحافظة على نظافة اليدين.
كم تم خلال الاجتماع التأكيد على دور مؤسسات الرعاية الصحية الأولية بصفتها نقطة الاتصال الأولى مع المجتمع، وكذلك تفعيل دور اللجان الصحية برئاسة أصحاب السعادة الولاة باعتبار أن اللجنة تحتوي على أفراد من المجتمع، وكذلك أهمية تشجيع العاملين في الرعاية الصحية الأولية والفئات الطبية المساعدة للمبادرة في أخذ اللقاح. الجدير بالذكر أن وزارة الصحة أصدرت دليل لحملة التطعيم على مستوى المجتمع وحث مديري عموم الخدمات الصحية بالمحافظات على دعم وتشجيع هذه الحملات.