المنتخب الوطني يصل دبي ونتائج فحص كورونا تؤجل انطلاق تدريباته

برانكو سعيد بأول معسكر خارجي – 
كتب – ياسر المنا –

حطت بعثة المنتخب الوطني لكرة القدم رحالها مساء أمس في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة وذلك لإقامة معسكر تدريبي حتى ٢٦ من مارس الجاري. وكان في استقبال البعثة عبدالقادر حسن مدير إدارة المنتخبات والشؤون المالية باتحاد الإمارات لكرة القدم.
وتوجهت بعثة المنتخب لمقر الإقامة بفندق كراون بلازا-دبي، وقد تم إلغاء تدريب اليوم بسبب الإجراءات الاحترازية المتبعة بخصوص فحوصات كوفيد-١٩، حيث ستظهر النتائج خلال الساعات القادمة.
وكان المنتخب الوطني الأول لكرة القدم بقيادة المدرب الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش أدى قبل سفره تدريباته بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر لمدة ثلاثة أيام وذلك ضمن تحضيراته للمباريات المتبقية من التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات مونديال 2022 وأمم آسيا 2023 .
وفور استلام البعثة للفحص الخاص بفيروس كورونا ستبدأ التدريبات في المعسكر الذي سيشهد مواجهتين وديتين أمام منتخبي الأردن والهند يومي 20 و25 من شهر مارس الجاري.

وخصص الجهاز الفني للأحمر أيام التجمع الداخلي التي سبقت السفر لتجهيز اللاعبين بدنيا من أجل التركيز في معسكر دبي على تطبيق الجوانب الفنية والتكتيكية استعدادا لخوض تجربتي الأردن والهند وتقديم الأداء الذي يؤكد جاهزية اللاعبين وعدم تأثير الانقطاع عن التنافس لقرابة العام واستفادة نجوم الأحمر من مشاركتهم في المسابقات المحلية والتجمع السابق.
ويأتي معسكر دبي ضمن البرنامج الذي تم الاتفاق عليه بين المسؤولين في اتحاد الكرة العماني والجهاز الفني والإداري للمنتخب الوطني ويستمر حتى موعد التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات مونديال 2022 وأمم آسيا 2023.
ضمت القائمـة التي اختارها برانكو لمعسكر دبي المقبل : فايز الرشيدي وأحمد الرواحي وإبراهيم المخيني في مركز الحراسة، ومحمد المسلمي وأحمد الخميسي وعلي النحار وفهمي دوربين وخالد البريكي وعبدالعزيز الغيلاني وعلي البوسعيدي وأحمد الكعبي وعبس الهشامي في الدفاع، بينما في الوسط كل من: عبدالله بن فواز بيت عبدالغفور وحارب السعدي ويزيد المعشني وأمجد الحارثي وزاهر الأغبري وصلاح اليحيائي وعمر الفزاري ومحسن جوهر، وياسين الشيادي، ويأتي مركز الهجوم بقيادة عبدالعزيز المقبالي ومحمد الغافري وخالد الهاجري ومحسن الغساني وعمر المالكي.
وأعلن مدرب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش بأن القائمة الحالية للمنتخب والتي ستشارك في المعسكر الخارجي بدبي تعد الأخيرة للفترة التحضيرية التي بدأت في أكتوبر الماضي من خلال تجمع داخلي استمر لمدة أسبوعين، مشيرا إلى أن سياسته تقوم على أن تظل الفرصة متاحة لجميع اللاعبين وهناك فرص واسعة أمام الأسماء التي تخطاها الاختيار في القائمة الحالية لتعود وتشارك في المرحلة الثانية في برنامج الإعداد.
وقال إن تحضيراتنا تسير بصورة جيدة للعودة من جديد للعمل ونأمل الاستفادة القصوى من معسكر دبي والتجارب الودية التي سنخوضها خلاله وسنواصل البرنامج في المستقبل القريب حتى نكون جاهزين للمشاركة في التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات مونديال 2022 وأمم آسيا 2023.
ويبدو أن برانكو سعيد بأول معسكر خارجي له في مسيرته مع المنتخب والتي استمرت لأكثر من عام وحالت ظروف جائحة كورونا دونه وتنفيذ برنامجه الذي كان يتضمن معسكرات خارجية وتجارب دولية ودية.