السلطنة تدعو المجتمع الدولي إلى تمكين النساء من إحداث التغيير الإيجابي في المجتمعات

شاركت في إطلاق «الإيسيسكو» 2021 عاماً للمرأة –

العمانية: بتكليف سامٍ من حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه- شاركت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم ـ رئيسة اللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم – أمس عبر الاتصال المرئي في احتفال منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة «الإيسيسكو» بإطلاق عام 2021م عاماً للمرأة تحت شعار «المرأة والمستقبل» في إطار الاحتفاء بيوم المرأة العالمي. ونقلت معالي الدكتورة وزيرة التربية والتعليم في بداية كلمة السلطنة، تحيات حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – وتمنياته لأعمال هذه المبادرة بالتوفيق والنجاح، ولمنظمة «الإيسيسكو» التقدم والازدهار لتحقيق كل ما تصبو إليه في خدمة العالم الإسلامي وقضاياه المختلفة.
وأكدت معاليها أن تخصيص شعار «المرأة والمستقبل» لمبادرة الإيسيسكو في الاحتفاء بالمرأة وإنجازاتها خلال العام الحالي، يأتي تقديرا واعتزازا بدورها في ميادين العمل المختلفة، واعترافا بما تقدمه من عطاءات متواصلة في شتى المجالات التنموية.
وأشارت معاليها إلى الدور الذي تقوم به السلطنة في إيلاء المرأة المكانة اللائقة، وتعزيز دورها الريادي في نواحي الحياة المختلفة، والاستمرار في تعزيز دورها من خلال ما تضمنته رؤية عمان 2040.
ولفتت معاليها إلى الكلمة التي وجهتها السيدة الجليلة حرم جلالة السلطان المعظم – حفظها الله ورعاها – بمناسبة يوم المرأة العالمي، والتي أكدّت فيها على مكانتها المرموقة، ودورها الأصيل في بناء الأمم، وتنمية الأسر والمجتمعات ودعمهما، وإسهاماتها الفاعلة والمؤثرة في القضايا الإنسانية والعالمية.
ودعت معالي وزيرة التربية والتعليم المجتمع الدولي إلى الاستمرار في التضامن من أجل اتخاذ التدابير اللازمة لتمكين النساء حول العالم من إحداث التغيير الإيجابي في مجتمعاتهن، مشيرة إلى دور المرأة وجهودها المخلصة خلال الوضع الاستثنائي لجائحة فيروس كورونا «كوفيد 19».