عقوبات للمخالفين في استخدام العقاقير والمواد المنشطة في مهرجان البشائر للهجن

سحب الجوائز وحرمان من المشاركة في السباقات القادمة –

متابعة – حمد الريامي –

أصدر الفريق الفني بدائرة ميدان البشائر للهجن العربية المنظمة والمشرفة على مهرجان البشائر السنوي الرابع للهجن الذي أقيم بولاية أدم بمحافظة الداخلية خلال الفترة من 15 إلى 20 فبراير الماضي الذي نظّمه مكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي الممثل الخاص لجلالة السلطان ممثلا بدائرة ميدان البشائر للهجن العربية واستمر ستة أيام من خلال إقامة 54 شوطًا، أصدر عقوبات كبيرة للمخالفين في استخدام العقاقير والمواد المنشطة في مهرجان البشائر للهجن والتي تم من خلالها سحب 12 جائزة للفائزين بالمراكز الأولى في مختلف الأشواط بالإضافة إلى حظر المشاركة في السباقات القادمة.

العقوبات حسب اللائحة

وأكد الدكتور عبدالله بن سالم بن سعيد الجنيبي مدير دائرة ميدان البشائر للهجن العربية بمكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان لـ «عمان الرياضي» أن العقوبات التي اتخذت ضد المخالفين جاءت حسب الأنظمة والقوانين المتبعة في السباقات ولائحة العقوبات والجزاءات التي وضعها الاتحاد العماني لسباقات الهجن لمثل هذه المخالفات وذلك لنزاهة المنافسة وسلامة الهجن المشاركة نظرًا لاستخدام مواد محظور استخدامها في هذه السباقات مثل باقي الرياضات التي تردع من مثل هذه المخالفات.

حرمان الفائزين

وأوضح الجنيبي أنه تم حرمان أي مخالف من الجوائز للمراكز التي اكتشف بها هذه المخالفات والتي وصل عددها إلى 12 جائزة وحسب النظام المتبع سوف تنتقل الجائزة للمركز التالي في كل شوط. وأشار مدير دائرة ميدان البشائر للهجن العربية إلى أن الفحوصات المختبرية للدم والبول التي قامت بها المديرية العامة للبيطرة بشؤون البلاط السلطاني أوضحت أن بعض المشاركين استخدموا المواد المحظور استخدامها في مثل هذه السباقات والتي يستوجب عليها إصدار العقوبات خوفا من تكرار هذه الأفعال في السباقات القادمة.

المحظورات والممنوعات

وتنص لوائح السباقات على أن من أهم المحظورات والممنوعات في مثل هذه المنافسات أنه يمنع استخدام المنشطات أو العقاقير كما يمنع استخدام الصدمات الكهربائية أو أي وسيلة أخرى من شأنها إحداث ألم للناقة أثناء السباق وكذلك يمنع استخدام المخدر بكافة أنواعه ويمنع مشاركة الناقة التي لا تحمل شريحة إلكترونية. ويمنع مشاركة خصايا الزمول السباقات ويمنع على المالك أو المضمر أو من يعمل لديهما الاقتراب من موقع التفتيش عن الصدمات الكهربائية أو موقع الفحوصات البيطرية ويمنع قيام مالك الناقة أو المضمر أو من ينوب عنهما قبض الناقة عند خط النهاية ويمنع مشاركة النوق المهجنة في جميع السباقات ويمنع مشاركة الناقة التي حلق وبرها أو التي بها أي نوع من الصبغ أو الحناء بغرض تغيير أو إخفاء شكلها ويمنع على العمال الموجودين في الميدان تقديم أي احتجاجات أو مناقشة المسؤولين عن تنظيم السباق، والوحيد الذي يحق له ذلك هو المالك أو المضمر، ويمنع دخول السيارات إلى أرض السباقات.
وتواجد الأطفال في منطقة أرض السباق أو نقطة البداية ويمنع عمليات الحفوز للنوق بمسافة تقل عن ثلاثة كيلومترات من المنصة. ويمنع على مالك الناقة أو المضمر أو من ينوب عنهما قبض الناقة عند نقطة النهاية قبل إنهاء إجراءات التفتيش، ويمنع إقامة التدريبات (التفحيم ) بين الأشواط ورجوع الإبل التي تستخدم لجر نوق السباق (الجلاصين) بعكس الاتجاه أثناء التدريب كما يمنع سحب القليصة مع أخرى أثناء التفحيم، ويحظر دخول الهجن بعكس السير منعا باتا، ويمنع ترك القليصة بدون راكب أثناء التدريب (التفحيم) أو تركها في الميادين بدون راكب، كما يحظر وضع لوحات إعلانية أو دعائية أو شكر أو تهنئة أثناء السباق لأي من الأفراد ويجب على المالك أو المضمر الالتزام بالتوقيع على استمارة أخد عينات الدم وتمكين اللجنة الطبية من مباشرة عملها متى ما طلب منه ذلك وفي حالة الامتناع عن ذلك يحق للجنة البيطرية توقيف الناقة حتى استكمال أخذ العينة كاملة، أما في حالة سحب الناقة المشاركة وعدم توفر العينة المطلوبة من قبل الكادر الطبي فلا يحق للمالك أو المضمر المطالبة بإعادة الفحص ولا يجوز مشاركة النوق في الأشواط المخصصة لفئات عمرية تختلف عن أعمارها، كما لا يجوز مشاركة الناقة في أكثر من شوط في السباق، ولا يحق للمالك أو المضمر إدخال ناقة السباق إلا بعد استكمال الإجراءات من قبل لجنة التسنين والتشبيه .

العقوبات والجزاءات

وتوضح لائحة العقوبات والجزاءات مجموعة من العقوبات الصارمة للمخالفين والتي في مقدمتها على المشاركين في السباقات احترام أحكام النظام الأساسي للاتحاد العماني لسباقات الهجن المشرف على هذه السباقات بالسلطنة ولائحة وقرارات مجلس الإدارة وعليهم أن يسلكوا في تصرفاتهم سلوكا يتفق بالمبادئ وأخلاق المجتمع وفي حالة مخالفتهم ذلك يتم معاقبتهم بإحدى العقوبات والتي من بينها الإنذار الشفوي والإنذار الكتابي والحرمان من المشاركة في جميع السباقات لمدة موسم كامل وسحب الجائزة. وكل ناقة يثبت إعطاؤها منشطات أو أية عقاقير أو صواعق كهربائية تصدر بشأنها عقوبة توقيف الناقة وحرمانها من المشاركة مدة موسم أو عام كامل والحرمان من الجائزة وحرمان مالك الناقة أو المضمر من المشاركة في جميع السباقات لمدة (6) أشهر، ويجوز لمجلس الإدارة مضاعفة هذه المدة إلى عام، وفي حالة تكرار استخدام المنشطات من قبل الشخص نفسه تتضاعف العقوبة، أو يحرم مؤبدا من المشاركة، وفي حالة حصول الناقة على المركز الأول وثبت بعد الفحص أنها أعطيت مادة منشطة تنتقل جائزتها إلى الحاصل على المركز الثاني أو إلى الحاصل على المركز الثالث في حالة ثبوت تنشيط الناقة الحاصلة على المركز الثاني بعد الفحص، وإذا أثبتت نتيجة الفحص تنشيط النوق الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى فان الجوائز تحجب لهذا الشوط وذلك مع عدم الإخلال بالعقوبات المقررة في أحكام هذه اللائحة ويحرم مالك الناقة من الجائزة ويسحب عنه المركز إذا انطلقت ناقته قبل إعلان إشارة بدء الشوط أو إنها لم تحمل رقم أو تبين أنها غير مسجلة لدى اللجنة المحلية، وتلغى مشاركة أي ناقة يعترض مالكها أو المضمر على قرارات اللجنة المنظمة بغير الطرق المحددة في أحكام هذه اللائحة، ويتحمل مالك الناقة والمضمر معا مسؤولية تقديم أي بيانات غير صحيحة إلى اللجان المنظمة للسباق ويعاقبون بذات العقوبة المقررة لكل منهما على حده وكل من يمتنع عن استلام جائزته من راعي السباق يحرم من الجائزة ويوجه إليه إنذار ويحرم من استدعائه لاستلام الجوائز مستقبلا.