«الأرض من السماء» .. معرض يسافر عبر جغرافيا الكوكب الأزرق

الجزائر – العمانية: يتواصل، إلى غاية 26 مارس، بغاليري الزوار بالجزائر، معرض للصور، بعنوان «الأرض من السماء .. السفر عبر القارات».
ويضم المعرض مجموعة من الصور التي تنتمي إلى فن الصميم الجغرافي، تُبيّن، في مجملها، عظمة الخالق من خلال بديع صنعه الذي يتجلّى في المظاهر الجغرافية التي تنتشر عبر كوكب الأرض.
وقد حاول الفنانان الجزائريان المشاركان في هذا المعرض، وهما منير رحيل ونعيم واعلي، أن يتقاسما مع الجمهور مباهج تلك المناظر التي التقطتها الأقمار الاصطناعية لكوكب الأرض عبر مختلف الظواهر التي تسهم في تشكيل جغرافيته، مع إضفاء مسحة من الجمال على تلك الصور.
واعتمد الفنانان في تشكيل اللّوحات، على ما يُتيحه اندماج الفن الرقمي وعلوم الأرض، الذي أسّساه في عام 2019، تحت مُسَمّى «جيوديزاين»، باعتبارهما اثنين من الجيولوجيين المتحمّسين لفن الجرافيك. ويُبرز فن «الجيوديزاين»، من خلال هذه الأعمال، جمال الأرض، وغناها، وتنوُّعها، فضلًا عن هشاشتها في مواجهة التأثير البشري.
يُشار إلى أنّ منير رحيل وُلد في حيّ القصبة العتيق، بالجزائر العاصمة، سنة 1989، وقد دفعه اشتغاله في مجال الجيولوجيا إلى أن ينتقل إلى روما بإيطاليا، ليخوض فترة تدريب، تعلّم فيها إتقان تقنيات التصوير بالأقمار الاصطناعية، إضافة إلى الاطّلاع على الكثير من أسرار نُظُم المعلومات الجغرافية.
وقد دفعه حبُّه للجيولوجيا إلى تقاسم هذا الشغف مع من حوله، ولهذا قرّر استخدام هذه المعرفة التقنية من أجل صُنع أعمال فنيّة حقيقيّة.
أمّا نعيم واعلي، فهو أيضا عالم جيولوجيا جزائري، وُلد في الجزائر العاصمة عام 1986، قبل أن يُشارك في تأسيس هذا الفن، كما أنّه مهندس بترول. وأسوة بأقرانه الذين وُلدوا في ظلّ هذه الطفرة التكنولوجية، فإنّ واعلي ترعرع شغوفًا بتكنولوجيا المعلومات، وقد تأثر أيضًا بالتحوُّلات العالميّة في عصر المعلومات.
وفي مسعى يحدُوه الابتكار، أراد نعيم واعلي إدخال بُعد رقميّ إلى الأعمال التي أنجزها بالاشتراك مع زميله منير رحال لإضفاء مزيد من العمق على هذه الأعمال الأخيرة، وإبداع محتوى يروي قصّة الأماكن من جوانب عدة.