دراسة : تلوث الأسماك المجففة على رمال الشاطئ بفطريات وبكتيريا مضرة

أوصت باستخدام المجففات الشمسية –

«عمان»: كشفت دراسة بجامعة السلطان قابوس عن وجود أنواع من البكتيريا والفطريات في الأسماك المجففة (القاشع والعوال) على رمال الشواطئ.
وبحثت الدراسة التي أجراها فريق بحثي من كلية العلوم الزراعية والبحرية يترأسه الدكتور عبدالرحيم الإسماعيلي من خلال التقييم الميكروبيولوجي على الأسماك المجففة في عمان ودراسة تأثير وجود الكائنات الحية الدقيقة في الأسماك المجففة.
هدفت الدراسة إلى التحقق من وجود ملوثات بيولوجية في الأسماك المجففة محليًا والتقليل منها ببدائل تجفيف أخرى على الطريقة التقليدية.
استندت نتائج الدراسة إلى جمع عينات لنوعين من الأسماك هما الأنشوجة والقرش تسمى محليًا القاشع والعوال من سوقين محليين هما البريمي والسيب.
استخدمت الدراسة عددا من الاختبارات التحليلية للتحقق من وجود الملوثات البيولوجية في الأسماك المجففة.
اقترحت الدراسة حلًا هندسيًا يعمل على تقليل وجود هذه الملوثات.
وقد كشفت النتائج أن العدد الكلي للفطريات والعدد الكلي الحيوي في الأنشوجة التي تم جمعها من سوق السيب كانت أكثر من العينات الأخرى.
والكشف عن وجود أنواع البكتيريا الثلاثة في عينات الأنشوجة القاشع أكثر من عينات القرش(العوال) التي تم جمعها من السوقين، والمحتوى الرطوبي والمائي في سمك القرش من سوق البريمي كان الأعلى بين جميع العينات.
وأوصت الدراسة بناء على وجود هذه الملوثات بتجفيف الأسماك في ظروف صحية أفضل، والتشجيع على استخدام المجففات الشمسية بدلا من التجفيف المباشر على رمال الشاطئ.