“التعليم والبحوث” بمجلس الدولة تواصل دراستها حول “تمكين المعلم العماني”

“الثقافة والإعلام والسياحة” تناقش آلية تنفيذ مقترحاتها

واصلت لجنة التعليم والبحوث بمجلس الدولة اليوم، مناقشة مسودة دراستها حول “تمكين المعلم العماني”.
واستعرضت اللجنة في اجتماعها السابع لدور الانعقاد السنوي الثاني من الفترة السابعة، برئاسة المكرم محمد بن حمدان التوبي، وبحضور المكرمين أعضاء اللجنة، ما تم التوصل إليه من مستجدات بشأن الدراسة ، التي تهدف إلى دراسة آليات اختيار وإعداد وتدريب وتشغيل وتحفيز المعلم واقتراح سبل تطويرها، ومراجعة التشريعات والقوانين الحالية المنظمة لمهنة التعليم، واقتراح تشريعات جديدة تضمن الارتقاء بمهنة التعليم والمكانة الاجتماعية للمعلم، وتدارس التحديات التي تواجه المعلم واقتراح سبل تجاوزها ووضع إطار زمني لتنفيذها، بالإضافة إلى الخروج بتوصيات ونتائج تدعم الجهود الرامية إلى تطوير العملية التعليمية من خلال الارتقاء بمستوى أداء أهم عناصرها وهو المعلم.
تم خلال الاجتماع المصادقة على محضر اجتماع اللجنة السابق ومتابعة ما تم تنفيذه من قرارات بشأنها، واستعراض ما استجد من أعمال واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها.

لجنة الثقافة والإعلام والسياحة أثناء اجتماعها

كما عقدت لجنة الثقافة والإعلام والسياحة بمجلس الدولة، اجتماعها الرابع لدور الانعقاد السنوي الثاني من الفترة السابعة، برئاسة المكرمة الدكتورة عائشة بنت حمد الدرمكية، وبحضور المكرمين أعضاء اللجنة، وعدد من موظفي الأمانة العامة.
وناقشت اللجنة خلال الاجتماع آلية تنفيذ مقترحاتها التي تعكف على دراستها لدور الانعقاد السنوي الحالي وتشمل: مقترح دراسة الفنون ودورها في دعم الاقتصاد الوطني، ومقترح دراسة ممكنات تعزيز السياحة الداخلية في السلطنة، ومقترح دراسة وسائل التواصل الاجتماعي ودورها في تعزيز الهوية الوطنية ورفد الاقتصاد، كما اعتمدت اللجنة المحاور العامة لتلك الدراسات ، إضافة إلى تحديد محاور مناقشتها، و الجهات المقترحة للاستضافات الخاصة بها .
تم خلال الاجتماع المصادقة على محضر اجتماع اللجنة السابق، ومتابعة ما تم تنفيذه من القرارات المتخذة فيه، إضافة إلى استعراض ما استجد من أعمال، واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها.