الوهيبي يفوز بالبطولة التنشيطية للرماية بالسويق

السويق – محمد الجهوري
تصوير – عبدالرحمن النعماني

توّج الرامي إبراهيم بن خميس الوهيبي بالمركز الأول بالبطولة التنشيطية لفريق الرماية بالأسلحة التقليدية بولاية السويق وبالتعاون مع فريق المصنعة للرماية بالأسلحة التقليدية، بينما حل في المركز الثاني هلال بن علي المغيري، وحصل على المركز الثالث عبدالله علي السعدي. وقد شاركت في البطولة مجموعة من الرماة من الولايتين وقد تم الالتزام بشروط وتعليمات وزارة الثقافة والرياضة والشباب وأيضا الحرص على تطبيق البروتوكول الطبي والتعليمات الاحترازية فيما يخص التباعد والالتزام بلبس الكمامات أثناء الفعالية، وقبل بدء المنافسات تم تشكيل لجنة للتحكيم والمكونة من أربعة أشخاص من ذوي الخبرة.
وقد هدفت اللجنة المنظمة من إقامة هذه البطولة التنشيطية للتواصل مع الرماة الموجودين في الولاية وصقل مواهبهم، وإيجاد حلقة تواصل بين عشاق هذه الهواية وإدارة الفريق والعمل على توفير كافة الأساسيات والسبل التي تساعدهم على صقل مواهبهم كذلك لاكتشاف المهارات الموجودة في الولاية وذلك من أجل الاستعداد للمسابقة السنوية لأبناء الولاية ولتشجيع الرماة على تنمية مواهبهم وتمثيل الولاية في المحافل المحلية والخارجية.
كما قامت اللجنة المنظمة بعدة مراحل تنظيمية لتجهيز وإعداد الفعالية كالتنسيق مع وزارة الثقافة والرياضة والشباب ممثلة باللجنة العمانية للرماية بالأسلحة التقليدية، حيث شكلت اللجان وفرق الإعداد والتنظيم ولجان التحكيم لإنجاح البطولة.
وبعد ختام المنافسات قام الشيخ زكريا السعدي رئيس فريق الرماية للأسلحة التقليدية بتكريم الحاصلين على المراكز الأولى في الرماية وتكريم اللجنة التحكيمية وكذلك تكريم إدارة فريق المصنعة للرماية بالأسلحة التقليدية لمساندتهم للفريق وظهور الفعالية على الوجه المطلوب. وأكد رئيس فريق الرماية بالأسلحة التقليدية بولاية السويق حرص الفريق على الاهتمام والعناية بتنظيم مسابقة سنوية للرماية التقليدية على مستوى الولاية إدراكا منه لما تمثله هذه الرياضة التقليدية المتوارثة من القدم من أهمية في حياة العمانيين، لذلك فقد أوجد القائمون على فريق السويق للرماية أهمية هذه المسابقات وكيفية غرسها في نفوس الأبناء.