سمكة القراض.. السمكة الأشد فتكًا في العالم

القاهرة، “العمانية”: حذرت وزارة الصحة والسكان المصرية من صيد أو تناول سمكة “القراض” السامة. وقالت الوزارة في منشور توعوي لها: “سمكة سامة تؤدي إلى الوفاة، وليس للسم مصل للشفاء، وتعرف بالسمكة الأشد فتكًا بالعالم”. وتابعت الوزارة أن أكل هذه السمكة يؤدي إلى الوفاة، مشيرة إلى أن هذه السمكة تعرف باسم سمكة القوارض أو سمكة الأرنب، وتتميز بجلدها الرمادي، وتعرف بأنها السمكة الأشد فتكًا على مستوى العالم، واسمها الأصلي قراض، حيث إن أسنانها حادة للغاية، وتعرف بسمكة الأرنب لأنها تنتفخ عندما تشعر بالخوف. وتحتوي السمكة على غدد سامة تنتشر تحت الجلد والنخاع والكبد، والسم الموجود في السمكة هو سم ليس له مصل أو لقاح شافٍ منه. وأكدت الوزارة أن هذا النوع من السمك موجود في البحر الأحمر، ووصل إلى البحر المتوسط عن طريق قناة السويس، ويعيش في قاع البحار ويتغذى على فضلات الأسماك وأنواع من الطحالب السامة. ووضحت الوزارة أن أعراض التسمم تبدأ في الظهور بعد تناول السمكة بـ20 دقيقة، وقد يتأخر ظهور الأعراض لمدة يومين، وقد يتسبب سمها في الوفاة خلال 8 ساعات. وتتمثل أعراض الإصابة بعد تناول هذا النوع من الأسماك، في آلام البطن وغثيان وقيء وإسهال وضعف وشلل في العضلات وارتفاع ضغط الدم وانخفاض معدل ضربات القلب وتنميل الجسم وضيق في التنفس، وقد تصل إلى الشلل أو الغيبوبة.