توقعات بتجاوز إنتاج صيد الشارخة 1000 طن الموسم الحالي

353 طنا حجم الصادرات –

كتب – زكريا فكري –

توقعت مصادر بوزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه أن يسجل إنتاج الشارخة خلال الموسم الحالي 1000 طن، متجاوزا حصيلة العام الماضي والتي بلغت 950 طنا بقيمة إجمالية 4.1 مليون ريال عماني.
وكانت بداية الموسم خلال هذا العام قد شهدت إنتاجا مبشرا مما ينبئ بموسم صيد وفير. وتتواجد في مياه السلطنة 5 أنواع من الشارخة، منها نوعان يتم استغلالهما تجاريًا هما شارخة الصخور والتي تتواجد في محافظات ظفار والوسطى والشرقية، والشارخة الملونة والتي تتواجد في محافظتي مسقط ومسندم وبشكل أقل في محافظات الباطنة، وتمثل شارخة الصخور النسبة الأكبر في إنتاج الشارخة بالسلطنة.
والشارخة تعتبر من القشريات ذات الأهمية الاقتصادية في السلطنة، وتباع بمتوسط سعر 4.3 ريال عماني للكيلو جرام.
وتحظى الشارخة بإقبال كبير من المستهلكين سواء في السوق المحلية أو بالخارج، فقد سجل الاستهلاك المحلي من الشارخة العام الماضي 597 طنا، وبلغت الصادرات وفقا لبيانات وزارة الثروة الزراعية 353 طنا.
وتحدد الوزارة موسم صيد الشارخة بحيث يكون خارج موسم تكاثرها بداية من أول مارس وحتى نهاية شهر مايو من كل عام، وتنبه الوزارة على الصيادين بعدم صيد الشارخة المحملة بالبيض وصغارها التي يقل طولها عن 80 ملم وإرجاعها إلى البحر فورا.
ويحظر على الصيادين استخدام الشباك الخيشومية في عملية الصيد وهي نوعية من الشباك تؤدي إلى التصاق وتداخل أشواك الشارخة فتتعلق بها، مما يؤثر على جودتها ويضر بالبيئة البحرية.
ويسمح فقط باستخدام الأقفاص البلاستيكية والتي يمكنها حجز ما بين 20 إلى 40 شارخة بأحجام تتجاوز 80 ملم لطول الدرع الواقي.