وزراء «الثروة الزراعية» و«الإسكان» و«التجارة» يتفقدون البنية الأساسية لخزائن الاقتصادية

اطلعوا على المشروعات الاستراتيجية التي ستحتضنها المدينة –

تفقد عدد من أصحاب المعالي الوزراء، جاهزية البنية الأساسية لمدينة خزائن الاقتصادية للتعرف على المراحل المنجزة من أعمال المرحلة الأولى من البنية الأساسية بالمدينة والتي تم الانتهاء منها قبل نهاية العام الماضي، والتعرف على أبرز المشروعات الاستراتيجية التي ستحتضنها خزائن كمشروع الميناء البري ومشروع سوق خزائن المركزي للخضروات والفواكه هذا بالإضافة للفرص الاستثمارية التي ستقدمها المدينة في القطاعات الصناعية واللوجستية والسكنية لكافة فئات المستثمرين من داخل السلطنة وخارجها. وقد اطلع أصحاب المعالي على مختلف مكونات المدينة حيث قدم مسؤولو الإدارة بخزائن عرضا شاملا عن المدينة ومكوناتها الرئيسية والحوافز والتسهيلات المقدمة لمختلف فئات المستثمرين من داخل السلطنة وخارجها. كما استعرضت الإدارة التنفيذية لمدينة خزائن الاقتصادية خطط المدينة وبرامجها والأهمية التي يشكلها هذا المشروع الوطني الطموح ومساهمته في دعم أهداف وجهود الحكومة في تنويع مصادر الدخل للاقتصاد الوطني.
وكانت مدينة خزائن الاقتصادية قد استقبلت الأربعاء كلا من معالي الدكتور سعود بن حمود بن الحبسي وزير الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه ومعالي الدكتور خلفان بن سعيد الشعيلي وزير الإسكان والتخطيط العمراني ومعالي قيس بن محمد اليوسف وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار. أكد خالد بن عوض البلوشي الرئيس التنفيذي لمدينة خزائن الاقتصادية أن زيارة أصحاب المعالي الوزراء لمدينة خزائن الاقتصادية تشكل أهمية بالغة بالنسبة لنا وتدفعنا قدما إلى الأمام لتحقيق إنجازات أكبر في تطوير المدينة كإحدى الركائز الأساسية التي تساهم في دعم الاقتصاد الوطني وتحقيق أهداف رؤية عمان 2040».
وأضاف الرئيس التنفيذي لمدينة خزائن: اطلع أصحاب المعالي خلال هذه الزيارة على أهم الإنجازات التي حققتها المدينة وما شهدته من تطور خاصة بعد اكتمال أعمال المرحلة الأولى من البنية الأساسية وبدء العديد من المستثمرين بالانتقال إلى المدينة لممارسة أعمالهم المختلفة، كما تم تسليط الضوء على أهم المشروعات الحكومية الرئيسة التي من المؤمل تنفيذها خلال المرحلة القادمة حسب الخطط المعتمدة من قبل الحكومة.
يذكر أن مدينة خزائن تتمتع بالعديد من المزايا ومن أهمها البنية الأساسية المتطورة وسهولة الإجراءات إضافة إلى مجموعة من الحوافز والتسهيلات الجاذبة لكافة فئات المستثمرين، إلى جانب موقع المدينة الاستراتيجي الذي يضمن سهولة الربط وسرعة الوصول إلى مختلف المنافذ البرية والبحرية والجوية للسلطنة. وتعد مدينة خزائن الاقتصادية أكبر مشروع شراكة بين القطاعين العام والخاص في السلطنة وهي أحدث مدينة اقتصادية متكاملة يتم تطويرها في ولاية بركاء بمحافظة جنوب الباطنة، وتتمتع المدينة بموقع استراتيجي بالقرب من العاصمة مسقط، حيث تبعد نحو 30 دقيقة فقط من مطار مسقط الدولي، وحوالي ساعتين من ميناء صحار. وستضم المدينة الاقتصادية أحدث ميناء بري في السلطنة، وسوقا مركزيا للخضروات والفواكه ومناطق مخصصة للصناعات الصغيرة والمتوسطة والخدمات اللوجستية. إضافة إلى وجود وحدات سكنية متعددة المساحات تلبي كافة المستويات، ومرافق ترفيهية، ومنافذ بيع بالتجزئة، ومدارس دولية، ومراكز رعاية صحية حديثة وهو ما سيسهم في إيجاد مجتمعات تتوافر فيها كافة الاحتياجات المعيشية والترفيهية للقاطنين في هذه المدينة الاقتصادية الواعدة.