توقع الإبقاء على أسعار الفائدة في بولندا رغم ارتفاع التضخم

وارسو (د ب أ)-  يتوقع محللون إبقاء البنك المركزي البولندي على أسعار الفائدة الرئيسية عند مستواها المنخفض القياسي دون تغيير في  الوقت الذي يدرس فيه تأثير تسارع ارتفاع معدل التضخم في مواجهة تهديدات القيود المفروضة لاحتواء جائحة كورونا على النمو الاقتصادي.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن 24 محللا من بين 25 محللا استطلعت رأيهم يتوقعون إبقاء البنك المركزي البولندي على أسعار الفائدة الرئيسية عند مستوى 1ر0%  للشهر العاشر على التوالي. ورأى المحلل الوحيد الذي يتوقع تغيير الفائدة أن البنك يمكن أن يخفضها إلى صفر في المئة، ومن المتوقع أن يعلن البنك المركزي قراره بشأن الفائدة بعد ظهر اليوم الأربعاء في العاصمة وارسو.


يأتي ذلك بينما قفز معدل التضخم الشهري في أكبر اقتصادات دول شرق أوروبا الأعضاء في الاتحاد الأوروبي خلال يناير الماضي إلى 2ر1% ليصل إلى أعلى مستوى له منذ حوالي 10 سنوات، في ظل ارتفاع الضرائب وتحديد الأسعار للعديد من السلع والخدمات. في الوقت نفسه دفعت الموجة الثالثة من جائحة كورونا السلطات البولندية إلى أعادة إغلاق المدارس  ومراكز التسوق في واحد من أقاليم البلاد الـ 16، مع احتمال فرض هذه القيود على إقليمين آخرين خلال الأسبوع المقبل.