تخطيط إداري ومستويات فنية عالية يتوجان أهلي سداب بلقب نهائي كأس جلالة السلطان للهوكي

إشادة آسيوية بالجهود التنظيمية للمسابقة –

متابعة – فهد الزهيمي وفيصل السعيدي ووليد أمبوسعيدي –
تصوير – محمد المحجوب –

أثبت الفريق الأول للهوكي بنادي أهلي نادي علو كعبه في المباريات النهائية لمسابقة الهوكي وذلك بعدما تمكن من الفوز بلقب مسابقة كأس جلالة السلطان للهوكي في نسختها الخمسين وذلك بعد فوزه على نادي بوشر بنتيجة 3 / صفر في المباراة النهائية التي أقيمت مساء أمس الأول بملعب الهوكي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
وأقيم الختام برعاية معالي الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي وزير الإعلام، وبحضور صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب، وعدد من أصحاب المعالي والسعادة والمسؤولين وأعضاء مجلس إدارة اتحاد الهوكي.
وبعد نهاية المباراة النهائية، قام معالي الدكتور راعي الختام بتسليم الكأس والميداليات الذهبية لنادي أهلي سداب الفائز بالمركز الأول، وبعدها تم تكريم نادي بوشر الفائز بالمركز الثاني بالميداليات الفضية، بينما توج نادي السيب بالميداليات البرونزية بعد حصوله على المركز الثالث.
ودخل نادي أهلي سداب النهائي بتشكيلة مكونة من غريب الحسني وأسعد القاسمي وصلاح السعدي وأشرف الناصري وخالد الشعيبي وعلي الزدجالي وعبدالله العلوي وعمار الشعيبي وسند الرواحي ورشد الفزاري وحمد الفزاري وأحمد البلوشي وإبراهيم الفارسي وأصيل المعيني والماس القاسمي والمحترفين يوسف عفان ورحيم سيد وكولار جاسيجت، ومدرب الفريق كومار ومساعده خالد الريامي، بينما دخل نادي بوشر بتشكيلة مكونة من علي الحسني وأمجد الحسني ونواف الحسني ومهنا الحسني وعماد الحسني وحمد الحسني وعدنان الحسني وأحمد الحسني وأمير المعشري وخالد البطاشي وعلي العويسي وصالح الوهيبي ومحمود البطاشي وأنس الوهيبي وجمال البطاشي، ومدرب الفريق صالح الفارسي.
من جانبه حصد نادي السيب المركز الثالث في المسابقة وذلك بعد فوزه على نادي صحار بنتيجة 4 / 1 في مباراة المركزين الثالث والرابع، حيث سجل للسيب كل من أحمد البلوشي وأوس الزدجالي وسليمان النوفلي والمحترف مبشر علي، بينما سجل هدف صحار الوحيد اللاعب مهند المعمري.

مدين حبظة: المسابقة شهدت مستوى فنيا عاليا جدا

أعرب مدين بن أحمد بن عوض حبظة عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني الهوكي ونائب رئيس لجنة المنتخبات عن سعادته بنجاح منافسات النسخة الخمسين من مسابقة الكأس الغالية للهوكي وفي هذا الشأن علّق قائلا: بداية نحمد المولى عز وجل ونشكره على نجاح ختام مسابقة كأس جلالة السلطان للهوكي في نسختها الخمسين هذا الموسم، وقد شهدت المسابقة مستوى فنيا عاليا جدا حيث إن اللاعبين كانوا شغوفين جدا بعد التوقف لفترة طويلة.
وأضاف: الأداء كان رائعًا جدًا ولاحظنا تنافسًا كبيرًا وقويًا جدًا بين الأندية المشاركة في نسخة هذا العام من مسابقة الهوكي بحكم تقارب المستوى ونحمد الله أن الاتحاد بكل أجهزته وحكامه وقضاته اجتهدوا لإنجاح هذه البطولة وكل الشكر لوزارة الثقافة والرياضة والشباب لتذليلها كافة الصعوبات وتعاونها مع الاتحاد لإنجاح هذه المسابقة.
وأردف قائلا: نادي بوشر وصل وأنجز واجتهد بعد غياب وهذا الجهد يحسب له أما نادي أهلي سداب ففريق عريق وكبير وبطل لهذه البطولة وليست غريبة عليه، ولا يوجد خاسر في اللقاء النهائي والكل يعتبر فائزًا ونشكر كل من كانت له يد في إنجاح هذه البطولة وكل من شجع وحضر.

تعيب الشيادي: تضافر الجهود أدى إلى نجاح البطولة

أشاد تعيب الشيادي أمين الصندوق بالاتحاد العماني للهوكي بالمستوى الكبير الذي ظهر به فريقي أهلي سداب وبوشر في المباراة النهائية للنسخة الخمسين من مسابقة كأس جلالة السلطان للهوكي والتي اختتمت مساء أمس الأول على ملعب الترتان التابع لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وفي هذا الصدد ذكر قائلا: كانت مباراة جميلة من الطرفين وكان بوشر ندًا قويًا لأهلي سداب وفي اعتقادي الشخصي أن أهلي سداب استغلوا الفرص، وكان لقاء نهائيا جميلا تضافرت من خلاله جهود المسؤولين والمعنيين والقائمين على وزارة الثقافة والرياضة والشباب جنبًا إلى جنب مع الاتحاد العماني للهوكي وفي المجمل العام يعتبر ختام نهائي جميل يليق بسمعة المسابقة الغالية.

سالم القرطوبي: النهائي يعد شرفًا كبيرًا لمنتسبي الفريقين

هنأ سالم بن غريب القرطوبي عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني للهوكي ورئيس لجنة المسابقات ناديي أهلي سداب وبوشر على وصولهما للمباراة النهائية لمسابقة كأس جلالته للهوكي في نسخته الخمسين التي اختتمت مساء أمس الأول على ملعب ترتان الهوكي التابع لمجمع بوشر الرياضي وفي هذا الإطار علق قائلا: نبارك للفريقين بلوغهما المباراة النهائية لأن الوصول لهذه المباراة يعد شرفًا كبيرًا لمنسوبي الفريقين وتهنئة خاصة لنادي لأهلي سداب على فوزه بلقب هذه البطولة ونادي بوشر كان مفاجأة البطولة وأشكر جميع اللجان العاملة لإنجاح هذه البطولة والحكام والقضاة.

مروان آل جمعة: عمل جبار واستراتيجيات واضحة كللت جهودنا بالنجاح

ثمّن مروان بن جمعة آل جمعة رئيس مجلس إدارة نادي أهلي سداب إنجاز فريقه بحصوله على لقب النسخة الخمسين لمسابقة كأس جلالة السلطان للهوكي والتي أثرت خزائن النادي بالكأس السادسة في تاريخه وتعقيبا حول هذا الإنجاز لفت آل جمعة بقوله: بلا شك أنه إنجاز تاريخي كونها النسخة الخمسين وقد عملنا واجتهدنا لمدة موسمين لكي لا تخرج الكأس من نادي أهلي سداب ولذلك أعددنا الفريق إعدادًا طيبًا وكانت لدينا استراتيجيات واضحة بدليل أن أهلي سداب وصل إلى النهائي لثلاثة مواسم متتالية وقد أنجزنا في آخر ثلاثة مواسم بطولتين وكل هذا بسبب تضافر جهود اللاعبين والجهازين الفني والإداري والمشرفين على اللعبة.
وأردف آل جمعة قائلا: هناك عمل جبار أوصلنا لهذه الإنجازات ونشكر الداعمين في النادي جميعا على رأسهم الشيخ خالد بن محمد الزبير.
وتعليقا حول المستوى الفني الذي شهدته المباراة النهائية أوضح رئيس نادي أهلي سداب بقوله: لقد توقعنا مستوى أفضل ولكن خبرة نادي أهلي سداب تجلت كون معظم لاعبيه نجوم منتخب ولاعبين على مستوى فني رفيع جدا مثل رشد الفزاري وأسعد القاسمي وصلاح السعدي وخالد الشعيبي والجيل الجديد عمار وأشرف وأحمد البلوشي، أما الخصم بوشر فكان ندًا قويًا وظهر بمستوى فني جيد يعكس استحقاقه وجدارته بالوصول إلى المباراة النهائية ونحن كجهاز إداري لم نتوقع أن تكون المباراة بهذه الصعوبة ولكن الجهاز الفني قام بوضع ترتيباته وحساباته على أحسن ما يرام.

الطيب أكرم: الاتحاد الآسيوي يدعم تطور لعبة الهوكي في السلطنة

عبّر الطيب أكرم المدير التنفيذي في الاتحاد الآسيوي للهوكي عن ارتياحه البالغ ورضاه العميق بالمستويات اللافتة التي شهدتها النسخة الخمسين من منافسات مسابقة كأس جلالة السلطان للهوكي.
وفي هذا السياق أوضح لـ«عمان الرياضي» قائلا: شكرًا للجميع على تنظيم هذه المسابقة وسط هذه التحديات الطبية المتمثلة في الأزمة العالمية لجائحة كورونا وهذه تعتبر رسالة إيجابية وقوية بأن لعبة الهوكي لعبة قوية في السلطنة والجمهور متعطش لمشاهدتها عن كثب. وأضاف: السلطنة قادرة ولعبة الهوكي لعبة جامعة لا مفرقة، أما عن دور الاتحاد الآسيوي للهوكي في دعم الاتحاد العماني للهوكي فقال: الاتحاد العماني للهوكي شريك رئيس وساهم في إعداد وتنظيم وإنجاح العديد من البطولات ونحن في الاتحاد الأسيوي للهوكي ندعم تطور لعبة الهوكي في السلطنة ونشد من أزرها ونعمل على الأخذ بيدها باستمرار.

كومار: تطور أداء الفريق أسهم في حصد اللقب

اعرب كومار مدرب نادي أهلي سداب عن سعادته الغامرة بتحقيق لقب النسخة الخمسين لمسابقة كأس جلالة السلطان للهوكي والكأس السادسة في تاريخ النادي وقال في حديث مقتضب وتصريح خاطف لـ«عمان الرياضي»: شكرًا لكم على تهنئتكم وسعيد بوجودي هنا وهذه أول مرة أخوض فيها تجربة التدريب في الشرق الأوسط وقد لمست الحفاوة والتجاوب والتفاعل منذ أول يوم أشرفت فيه على تدريب النادي وقد تطور أداء الفريق يوما بعد يوم في جميع المجالات والنواحي لذلك هم الآن أبطال الكأس، والفريقين كان أداؤهما رائعًا وقدما الكثير ولعبة الهوكي تجد بيئة خصبة في السلطنة.

الماس القاسمي: فخور بالكأس الأولى لي مع الفريق الأول

عبّر الماس القاسمي لاعب نادي أهلي سداب عن سعادته الكبيرة بالتتويج بلقب النسخة الخمسين لمسابقة كأس جلالة السلطان للهوكي وفي هذا الإطار علّق قائلا: المستوى الفني للمسابقة كان جيد جدًا والجهاز الفني واللاعبين بنادي أهلي سداب أبلوا البلاء الحسن وقدموا جميع ما لديهم من إمكانيات ولا يخلو الأمر من انتقاد حكام وخلاف ذلك من أمور، وهذا أول كأس لي مع الفريق الأول بنادي أهلي سداب لذلك ستمثل ذكرى خاصة لي بعد أن كنت قد لعبت في فئة الناشئين والشباب بالنادي وختامًا أحمد الله على هذا الفوز والتتويج.

أحمد البلوشي: الكأس الخمسون تمثل مصدر فخر خاصا

لم يخف أحمد البلوشي لاعب نادي أهلي سداب سعادته الغامرة بالتتويج بلقب النسخة الخمسين لمسابقة كأس جلالة السلطان للهوكي وهو اللقب التاريخي السادس الذي يزين خزائن الفريق وفي هذا الشأن ذكر قائلا: كنا متوقعين لنتيجة المباراة وتوقعنا فوزنا بالكأس بسبب إعدادنا واجتهادنا في التدريبات العملية وتطبيق خطط المدرب المحكمة.
وأضاف البلوشي: المدرب وضع كل لاعب في مركزة ومكانه الصحيح وهذا الكأس يعتبر مصدر فخر خاص لي لأني أول لاعب عماني يحقق ثلاث كؤوس مع ثلاثة أندية مختلفة وهم نادي عمان ونادي النصر والآن أهلي سداب.

عبدالله العلوي: توجنا بسجل خالٍ من الهزائم

قال عبدالله العلوي لاعب نادي أهلي سداب: الحمد لله نحن بدأنا الاستعداد منذ السنه الماضية مع اشتعال أزمة كورونا وبدأنا بدون هزيمة وأنهيناها بدون هزيمة وبدأنا بنتائج كبيرة منذ البداية بغض النظر عن تكاسلنا مع مجيس إلا أنه في محصلتنا ٦٠ هدفا، وهذا بحد ذاته مميز فهو النهائي الخمسين والكأس السادسة لأهلي سداب ونأمل بتحقيق لقب النسخة الواحد والخمسين التي ستنطلق أواخر العام الجاري.

أسعد القاسمي: الخبرة لعبت دورا في ترجيح كفتنا

وتحدث أسعد القاسمي لاعب نادي أهلي سداب حول الإنجاز قائلا: نحمد الله على هذا الإنجاز والجميع من لاعبين وجهازين فني وإداري اجتهدوا في الملعب وخارجه وحملوا الكأس بدون أي هزيمة خلال هذا الموسم وهذه سابقة لأول مرة تحصل معي.
وأشار إلى أن اللاعبين اجتهدوا كثيرا وكل مباراة يتضاعف فيها الجهد والأداء وقد قمنا بتنفيذ كل توجيهات المدرب وخططه والشعور لا يوصف لنا نحن شخصيا كلاعبين لأننا اجتهدنا في التدريبات وداخل الملعب وظفرنا بهذه الكأس الغالية والقادم أفضل.
واستطرد القاسمي قائلا: توقعنا هذه النتيجة بسبب عامل الخبرة كون اللاعبين أغلبهم لاعبو منتخب ونادي بوشر كان جيد جدًا ولكن لكل فريق نقطة ضعف اشتغل عليها مدربنا وقمنا بتنفيذ خطته واستطعنا تجاوزهم، واللقب السادس من مسابقة الكأس أشعرنا بشعور لا يوصف وعاقدون العزم على تحقيق اللقب السابع في النسخة الحادية والخمسين التي ستقام أواخر العام الجاري وتركيزنا الحالي منصب على منافسات الدوري القادم التي ستنطلق هذا الشهر الجاري.

سعيد الهادي: الكأس الخمسون استكمال للإنجازات السابقة

أشاد المهندس سعيد بن سيف الهادي نائب رئيس مجلس إدارة نادي أهلي سداب بإنجاز الحصول على الكأس السادسة في تاريخ النادي والتتويج بلقب النسخة الخمسين لمسابقة كأس جلالته للهوكي وفي هذا الصدد ذكر قائلا: إن هذه الكأس بلا شك تعد استكمالًا للإنجازات السابقة التي حظي بها نادي أهلي سداب وأبرزها مسابقة الكأس الغالية حيث حصد الكأس لأربع مرات متتالية وهذا يحسب للنادي بكافة أجهزته الفنية والإدارية بالإضافة إلى لاعبيه ونحن مستمرون في حصد الإنجازات ليس فقط في لعبة الهوكي بل في جميع المجالات.
وأضاف الهادي: الكأس الخمسون أعددنا لها منذ فترة طويلة وهي وسام على صدر كل من فاز بها ونتمنى تحقيق لقب الكأس الـ٥١ المزمع انطلاقها أواخر العام الجاري حيث نستهدف حصد الكأس السابعة في تاريخ النادي.

ياسر الشلواني: الإعداد الطويل سر التتويج

وبدوره عبّر ياسر بن عبدالله الشلواني المشرف العام على لعبة الهوكي وعضو مجلس إدارة نادي أهلي سداب عن سعادته بالتتويج قائلا: فرحة غامرة انتابت كل أفراد الفريق والإدارة والنادي، وهذه الكأس أعددنا لها منذ فترة طويلة وهي ليست بمحض الصدفة إذ تضافرت جهود الجميع من لاعبين وإداريين وأجهزة وداعمين.
وأضاف: الرياضة فيها كل الاحتمالات واردة ولكن النتيجة النهائية كانت جدا متوقعة منذ دور الثمانية حيث اتضحت هوية البطل وعقدنا عزمنا على أن تكون الكأس لنا.
وتابع الشلواني قائلا: المميز في هذه البطولة مشاركة ١٤ فريقًا وظهور فرق جديدة كانت غائبة عن الساحة لفترة كمجيس وصحار وأيضا عودة ناديي مسقط والبشائر مما يمثل إضافة كبيرة للعبة وتشكر إدارات هذه الأندية على اهتمامها بالنهوض باللعبة.
وأضاف: هذه النسخة مميزة كوننا أنهيناها بدون خسارة وبعض المباريات فزنا فيها بنتائج كبيرة أيضًا ولم يدخل في مرمانا إلا هدف واحد وخبرة لاعبينا الدوليين لعبت دورا كبيرا في حسم المباريات وكانت عاملا فارقا تجلت من خلاله قدراتهم وإمكانياتهم وعكس التجانس والتناغم بين اللاعبين وولّد إبداعاتهم وفجّر طاقاتهم داخل الملعب كونهم يلعبون مع بعضهم البعض منذ أن كانوا ناشئين وحتى اللاعبين الذين انضموا لاحقا تطورت قدراتهم وإمكاناتهم وانصبت في مصلحة الفريق.
واستطرد الشلواني قائلا: خبرة رشد ولعبه في إنجلترا أوجدت الفرق أيضا وهو موهبة آسيوية يشار لها بالبنان عالميا وكم أتمنى تطوير هذه الموهبة حتى يسير على خطاه أكثر من لاعب أيضا.
واختتم حديثه قائلا: المحترفون الأجانب كانوا علامة فارقة بدليل أن هداف أهلي سداب في هذه البطولة كان لاعبًا أجنبيًا.

خالد الشعيبي: عامل الخبرة لعب دورا محوريا حاسما

عبّر خالد الشعيبي لاعب نادي أهلي سداب عن سعادته بتتويج فريقه بلقب النسخة الخمسين لمسابقة كأس جلالة السلطان للهوكي وفي هذا السياق لفت قائلا: لا أجد كلمات تصف سعادتي الغامرة بتحقيق لقب النسخة الخمسين لمسابقة كأس جلالة السلطان للهوكي بعد مباراة تنافسية قوية خضناها ضد نادي بوشر الذي كان منافسًا عنيدًا وندًا قويًا لنا في المباراة النهائية واستطاع مجاراتنا في كثير من فترات المباراة ولكن في اعتقادي الشخصي أن عامل الخبرة لعب دورا محوريا حاسما في ترجيح كفتنا باللقاء كون معظم عناصر أهلي سداب دولية تلعب وتنشط في المنتخب الوطني للهوكي، وختاما نحن سعداء بهذا الإنجاز الكبير الذي يسطّر في تاريخ النادي ويكتب بماء الذهب.

صالح الفارسي: جهود كبيرة بذلت من أجل الفريق والعمل مستمر للاستحقاقات القادمة

أعرب المدير الفني للفريق الأول للهوكي بنادي بوشر صالح الفارسي إنه فخور بالوصول إلى المباراة النهائية لمسابقة الكأس في المسابقة واللعب في النهائي بعد غياب طال لأربع سنوات.
وذكر الفارسي أن مشاركة النادي في المسابقة كانت غير مؤكدة مثل باقي الأندية بالإضافة إلى أن اللاعبين الحاليين متوقفين عن ممارسة اللعبة منذ أربعة أعوام، إلا أننا عملنا بعمل جبار للوصول إلى هذا المرحلة وهذه ليست مفاجأة إنما بجهود كبيرة من قبل الجهازين الفني والإداري بالنادي.
وأكد أن العمل وتعزيزات الفريق مستمرة للاستحقاقات القادمة في ظل وصول الفريق إلى هذه المرحلة التي تجبرنا بلا شك إلى العمل بشكل أكثر فاعلية.
وحول مجريات المباراة النهائية أشار الفارسي إلى أن المباراة كانت جيدة من قبل الفريق في ظل أنها مباراة حاسمة تحدد البطل، وأن الجهاز الفني عمل حساباته لهذه المواجهة، مؤكدًا أنه يوجد فوارق كبيرة بين الناديين يجب الاعتراف بها ونادي أهلي سداب متمكن بشكل كبير في اللعبة خصوصا في الجانب المحلي حيث يملك لاعبين في الدكة تنافس اللاعبين الأساسين وبالتالي هذه الفوارق منحتهم من التتويج باللقب وفي الأخير نبارك لهم بالفوز ويستحقوا التتويج والقادم أفضل لبوشر وباقي الأندية.
وحول مشاركة عدة أندية للمرة الأولى في البطولة قال الفارسي: نحن دائما نبحث عن التطور وهذه النسخة شهدت حضور العديد من الأندية للمرة الأولى وبعضها بعد اختفاء طال لسنوات مضيفًا إن هذه المشاركات هي جانب تحفيزي لتطوير واستمرار اللعبة وأنه يتمنى استمرار هذا الأندية ومشاركة جميع أندية السلطنة في اللعبة.
وتابع صالح الفارسي حديثه بالقول: أقدم الشكر إلى مجلس إدارة النادي برئاسة الشيخ سيف الخليلي وأعضاء مجلس إدارته على الدعم والمتابعة البناءة باستمرار، والشكر موصول للاتحاد العماني للهوكي على دعمه واهتمامه في استمرار اللعبة متمنيًا استحداث بطولات عديدة فيما تخص الفريق الأول في ظل أن اللاعبين العمانيين يحتاجون إلى الاستمرار والمشاركة في البطولات الوطنية.

رشد الفزاري: اللاعبون كانوا في الموعد وقدموا أداء فنيًا وتكتيكيا

لاعب نادي أهلي سداب رشد الفزاري الحائز على جائزة أفضل لاعب في المسابقة أكد بأنه سعيد جدا بالتتويج بهذه البطولة والحصول على أفضل لاعب، واللاعبين والجهاز الفني عانوا بداية في الاستعداد للمسابقة بسبب أن الفترة كانت قصيرة جدًا ولكن اللاعبين كانوا في الموعد وخاضوا المسابقة بروح عالية جدا وقدموا أداء فنيًا وتكتيكيًا أشاد به من جميع متابعين اللعبة.
يذكر أن اللاعب رشد الفزاري قد احترف سابقا في الدوري الإنجليزي للهوكي بنادي ديسايد رامبلز ولعب مع النادي لمدة ثلاثة مواسم، وحول مصير احتراف اللاعب أكد رشد أنه تلقى العديد من العروض الخارجية ولكن لم يحسم وجهته حتى الآن ويركز في الوقت الحالي لخدمة كيانه الأم نادي أهلي سداب.

صلاح السعدي: فزنا باللقب بجدارة بعد عمل وجهد كبير جدا

صلاح السعدي كابتن نادي اهلي سداب: فزنا باللقب بجدارة حيث إننا عملنا بجد كبير جدا من أجل الاستعداد الأمثل للمسابقة في غضون ثلاثة أشهر قبل انطلاقها من حيث بالتدريب على حصتين في كل يوم صباحًا ومساء، وجميع اللاعبين أكدوا أن النسخة الخمسين من مسابقة كأس الهوكي لن تخرج من خزينة النادي والحمد لله تمكن من تحقيق هذا الوعد والفوز باللقب.
وأشار صلاح إلى أن التعاقد مع مدرب من طراز عالٍ كان له بصمة ممتازة في ظهور الفريق بهذا الأداء في ظل وصول المدرب إلى النادي متأخرا في فترة الاستعداد.
وحول ذلك قال السعدي: اللاعبين استجابوا بشكل سريع مع تكتيك المدرب وأيضًا لعب المدرب دورا كبيرا في كسب لاعبيه بالتعامل معهم كلاعبين محترفين.