الإغلاق يكبد تجارة التجزئة في ألمانيا الكثير من الخسائر مع بداية العام

فيسبادن (د ب أ)- تسبب الإغلاق المرتبط بإجراءات احتواء جائحة كورونا في خسائر كبيرة لدى الكثير من متاجر التجزئة في ألمانيا مع بداية العام الجديد.

فقد أعلن مكتب الإحصاء الاتحادي في مقره بمدينة فيسبادن اليوم الثلاثاء أنه بعد احتساب متغيرات الأسعار تراجعت مبيعات شركات التجزئة بنسبة 5ر4% واسميا بنسبة 9ر3% في كانون يناير الماضي، مقارنة بكانون ديسمبر 2020

يُذكر أنه تم إغلاق متاجر التجزئة، باستثناء المتاجر الضرورية للحياة اليومية، منذ 16 ديسمبر الماضي، وبالمقارنة على أساس سنوي تراجعت مبيعات التجزئة بعد احتساب متغيرات الأسعار بنسبة 7ر8%، وبنسبة 4ر7% اسميا.

وكانت تجارة المنسوجات الأكثر تضررا، حيث انخفضت المبيعات الحقيقية بنسبة 6ر76% على أساس سنوي، وفي المقابل، استفادت تجارة الإنترنت والطرود من إغلاق المتاجر، حيث ارتفعت مبيعاتها بنسبة 7ر31% على أساس سنوي. كما حققت تجارة التجزئة في الأغذية والمشروبات ومنتجات التبغ مبيعات أفضل، بزيادة قدرها 3ر4%.
في المقابل، تراجعت مبيعات متاجر الأثاث وتحسين المنازل على نحو كبير بنسبة 2ر43% على أساس سنوي.