إعادة ثوران بركانين في إندونيسيا ولا تقارير عن سقوط ضحايا

جاكرتا  (د ب أ) – ثار بركانان في جزيرتين منفصلتين في إندونيسيا اليوم الثلاثاء، مما تسبب في ارتفاع الرماد إلى السماء والمواد البركانية الساخنة على منحدراتهما.
وأطلق جبل سينابونج في جزيرة سومطرة عمودا من الرماد بلغ ارتفاعه 5000 متر في الهواء وقذف تدفقات الحمم البركانية، وهي مزيج ساخن وسريع الحركة من الغاز والصخور المنصهرة، أسفل منحدراته، وفقا لمركز أبحاث الكوارث الجيولوجية في البلاد.

ويثور جبل سينابونج بشكل متقطع منذ سنوات. ولقي تسعة قرويين حتفهم بسبب مواد بركانية ساخنة في عام .2016، وواصل جبل ميرابي بوسط جزيرة جاوة نشاطه البركاني، حيث قذف بتدفقات من الحمم البركانية على بعد كيلومترين تقريبا أسفل المنحدر الجنوبي الغربي، وفقا للمركز.
ولم ترد تقارير فورية عن سقوط ضحايا جراء ثوران أي من البركانين.
يذكر أن إندونيسيا تقع على منطقة الحزام الناري في المحيط الهادئ، وهي منطقة معروفة بالاضطرابات الزلزالية، وتضم نحو 128 بركانا نشطا.