بنك نزوى يوقع اتفاقية تمويل لبناء مستشفى شفاء

وقع بنك نزوى اتفاقية تمويل لبناء مستشفى شفاء والذي يعد أحد أحدث المستشفيات الخاصة ذات التخصصات المتعددة في السلطنة.
سيتم إدارة وتشغيل مستشفى شفاء من قبل طاقم عماني متخصص في مجال الجراحة، حيث سيوفر المستشفى قيمة إضافية للقطاع الصحي في السلطنة، إذ سيعمل على تلبية احتياجات القطاع الصحي في السلطنة علاوة على توفير فرص عمل للمتخصصين في المجال الصحي، ويتشرف بنك نزوى بأن يكون شريكا في تقديم الدعم المالي لتنفيذ هذا المشروع الحيوي.
وقع الاتفاقية بالنيابة عن بنك نزوى خالد الكايد الرئيس التنفيذي للبنك ، فيما وقع نيابة عن مستشفى شفاء الدكتور سالم الغنامي، الرئيس التنفيذي للمستشفى، وبحضور د.سامية الغنامية أحد مؤسسي المستشفى، ومجموعة من أعضاء إدارة البنك بما فيهم ناراسيمان، مدير عام المعاملات المصرفية للشركات في بنك نزوى، وتأتي هذه الخطوة ضمن المبادرات الهامة والفاعلة التي ينفذها بنك نزوى بهدف تطوير المؤسسات الخدمية على مختلف الأصعدة.
صرح خالد الكايد، الرئيس التنفيذي لبنك نزوى: إن جودة القطاع الصحي يعد إحدى الركائز الجوهرية لبناء اقتصاد مزدهر ومستدام، ويسعى بنك نزوى الرائد في الصيرفة الإسلامية إلى المساهمة في تعزيز جودة القطاع الصحي الوطني من خلال دعم المبادرات التي تأتي منسجمة مع رؤية عمان 2040.
وأضاف قائلا: فخورون في بنك نزوى بتعزيز محفظتنا المتنوعة التي تحتوي على مجموعة من أكبر اتفاقيات التمويل الإسلامي في السلطنة، والتي تأتي انطلاقا من تكوين شراكات مدروسة لا يقتصر جدواها الإيجابي على الاقتصاد الوطني فقط، ولكن ستسهم في رد الجميل إلى المجتمعات المحلية.”
و قال د.سالم الغنامي الرئيس التنفيذي للمستشفى: لقد جاءت هذه المبادرة إيماناً منا بأهمية دور القطاع الصحي الخاص في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتعزيز الأمن الصحي عبر توفير خدمات صحية عصرية وذات معايير عالية. وتقدر مساحة المستشفى بأكثر من عشرة آلاف متر مربع، وسيضم ١٠٠ سرير كمرحلة أولى ويوفر بين جنباته خدمات تخصصية تشتمل على تسعة مراكز للرعاية المتميزة، علما بأن المستشفى تم تصميمه وسيتم إدارته من قبل مجموعة من المختصين العمانيين، حيث سيركز المستشفى بشكل أساسي على مجموعة من التخصصات الجراحية، والتي سوف تلبي جميع الخدمات الطبية تحت سقف واحد.