فرصة أخيرة .. للأندية المتأخرة في الترتيب لتعديل الصورة!

اتحاد الكرة يحدد فترة التسجيلات الثانية

كتب – ياسر المنا

أعلن الاتحاد العماني لكرة القدم أن فترة الانتقالات الثانية لأندية دوري عمانتل والدرجة الأولى، ستكون في الفترة بين الأول من مارس و28 من الشهر ذاته جاء ذلك عبر تعميم بعثه لجميع الأندية، يؤكد فيه موعد بدء الانتقالات الثانية، كما أمر الأندية بضرورة تقديم طلبات التسجيل والانتقال خلال الفترة المحددة.
وتمثل فترة الانتقالات الثانية فرصة ذهبية للأندية التي تعاني حاليا في الدوري ولم توفق في تحقيق النتائج الإيجابية وتجلس في مراكز متأخرة في الترتيب العام يجعلها تحت ضغوط كبيرة ومخاوف الهبوط لدوري الدرجة الأولى.
وظلت عدد من أندية أندية دوري عمانتل تترقب سباق الاستفادة من فترة التسجيلات الثانية وتعزيز صفوف فريقها بلاعبين يمثلون الخيارات المناسبة على ضوء التقارير الفنية وحاجة الفريق الفعلية بناء على ما كشفت عنه مسيرة المباريات الماضية من الدوري والنتائج التي تحققت.
وتأمل الأندية التي تعد بحاجة لتدعيم صفوفها أن تنجح خططها للتعاقد مع لاعبين أجانب جدد بدلا عن المسجلين في كشف الفريق وذلك بعد أن وصلت لقناعات كاملة بعدم تقديم المسجلين المستوى الفني الذي يحقق الطموحات ويدعم الفريق في مشوار الدور الثاني الحاسم.
ترفع جميع الأندية في بحثها شعار اللاعب الذي يقدم الإضافة الفنية الحقيقية ويقدم الدعم للفريق ليحقق أهدافه في الدوري وتصطدم بعض مساعي الأندية بالسقف المالي الذي تضعه للتعاقدات وهو ما يفرض عليها في كثير من الأحيان التعاقد مع لاعبين مغمورين في بلادهم ولا يملكون القدرات الفنية العالية.
وتشير المعلومات إلى أن بعض الأندية لم توفق في التعاقد مع لاعبين يصنعون الفارق وذلك لمغالاة اللاعبين وضعف الموقف المالي في النادي بحيث لا يساعد في التعاقد مع الأسماء الكبيرة والمعروفة ويتجه للاعبين المغمورين.
ورغم ظروف الأندية إلا أن مساعي البحث عن لاعب جيد مستمرة وفي حدود استطاعتهم في ظل تضاعف الصرف وغياب الدخل الذي يتناسب مع الالتزامات وفواتير النجاح.
وتصطدم جهود الأندية في فترات قيد وتسجيل اللاعبين دائما بمشكلة الديون وتضاعف العجز الذي يشكل أعباء ثقيلة على إدارة النادي.
وأكملت الجهات المسؤولة عن قيد وتسجيل اللاعبين باتحاد الكرة الإجراءات المطلوبة في الفترة الثانية ومع حرصها على تقديم كافة التسهيلات في عملية التسجيل وطالبت الأندية ضرورة الالتزام بضوابط قيد وتسجيل اللاعبين وتقديم كافة المستندات المطلوبة والتي أرسلت إلى الأندية عبر خطابات بذات الخصوص بالإسراع في تكملة إجراءات قيدها الجديد للاعبين وذلك خلال المدة المقررة حتى تتمكن من اتخاذ الخطوات اللازمة الأخرى بشأن طلب بطاقات اللاعبين الذين يلعبون في اتحادات أخرى.