«التربية» توضح آلية تطبيق أدوات التقويم التربوي في التعليم المدمج

تطوير ومواءمة وثائق تقويم تعلّم الطلبة في مختلف المواد –
د. زوينة المسكرية: –
نظام التقويم لهذا العام استثنائي لعام دراسي كامل وليس فصليين دراسيين
امتحان نهائي واحد للصفوف (5-12) بنهاية العام الدراسي بالإضافة إلى ثلاثة اختبارات قصيرة
تلاميذ الصفوف (1-4) يقوّمون بأدوات تقويم مستمر بنسبة 100% مع اختبارات قصيرة للصفين (3-4)
امتحانات دبلوم التعليم العام ستكون مركزية وورقية وليست إلكترونية .. وامتحانات الصفوف (5 – 11) إلكترونية3
عملت وزارة التربية والتعليم منذ بداية العام الدراسي الحالي الذي يطبق فيه نظام التعلم المدمج على مواءمة آلية التقويم التربوي التي تطبق على الطلبة خلال هذا العام، والتي تم على أساسها تدريب المعلمين والمعلمات على كيفية تنفيذها بما يحقق التطبيق الفعلي والصحيح لها. وأوضحت الدكتورة زوينة بنت صالح المسكرية المديرة العامة لمركز القياس والتقويم التربوي أنه منذ بدء تطبيق التعليم المدمج أخذ مركز القياس والتقويم التربوي على عاتقه النظر في جميع التحديات التي تواجه الحقل التربوي وأولياء الأمور في تطبيق تقويم تعلّم أبنائنا الطلبة من اليوم الأول للدراسة، حيث قام بدراسة الملاحظات الواردة من المعنيين في المديريات التعليمية والمدارس وأولياء الأمور، كما نفّذ بعض الزيارات للوقوف على التحديات ووضع الحلول المناسبة لها. وعليه وجدنا معظم الطلبة أكثر قدرة على استخدام المنصات وكيفية التعامل معها، ومن ثَم انخفاض واسع في هذه التحديات. تطوير ومواءمة وأضافت: نبيّن بأن المركز من بداية العام الدراسي قد طوّر وواءم وثائق تقويم تعلّم الطلبة في المواد الدراسية المختلفة، لتناسب نظامي التعليم المدمج، والتعليم عن بعد كاملًا، وذلك حرصًا منه على تقويم تعلّم أبنائنا الطلبة بموضوعية ومنطقية، ولم يُغفل جانب مراعاة الطلبة الذين يواجهون بعض التحديات والصعوبات في الجانب التقني مثلًا، حيث أشارت الوثائق في حال تعذر تطبيق أي أداة تقويمية إلكترونيًا فيستطيع الطالب التواصل مع المعلم / إدارة المدرسة لإيجاد بدائل أخرى بالاتفاق، مؤكدين على أهمية متابعة المعلم وإدارة المدرسة للتحديات التي تعترض الطلبة ووضع الحلول المناسبة لضمان تعلّم هؤلاء الطلبة، وتقويم تعلمهم. وأوضحت الدكتورة زوينة المسكرية أن مركز القياس والتقويم التربوي قام بنشر الوثيقة العامة ووثائق تقويم تعلّم الطلبة في جميع المواد الدراسية المختلفة في البوابة التعليمية ووسائل التواصل الاجتماعي الأخرى، وذلك حتى يتمكن ولي الأمر من الاطلاع على آلية تقويم ابنه أو ابنته بالتفصيل في كلا النظامين المطبقين في مدارس أبنائه. واستطردت قائلة: طُبق في هذا العام الاستثنائي نظام التقويم السنوي (عام دراسي كامل وليس فصليين دراسيين)، وامتحان نهائي واحد للصفوف (5-12) سيتم تطبيقه بنهاية العام الدراسي، بالإضافة إلى ثلاثة اختبارات قصيرة مع أداتين أخريين، ليتم بها تقويم أعمال الطلبة طوال العام الدراسي، أما تلاميذ الصفوف (1-4) فيقوّمون بأدوات تقويم مستمر بنسبة 100% متضمنًا اختبارات قصيرة للصفين (3-4) وهذا المعمول به في السنوات الماضية. محتوى الامتحانات وبشيء من التفصيل بيّنت الدكتورة زوينة بنت صالح المسكرية المديرة العامة لمركز القياس والتقويم التربوي بأن المحتوى الذي سيدخل في الاختبارات القصيرة لا تشمله الامتحانات النهائية في للصفوف (5-12)، وبعبارة أخرى فإن جميع الدروس أو الأهداف التي لم تقوّم في الاختبارات القصيرة ستقوّم في الامتحانات النهائية حسب المواصفات الامتحانية المعتمدة لكل مادة. ونوضح هنا أن امتحانات دبلوم التعليم العام ستكون مركزية وأيضا ورقية وليست إلكترونية (وفق المعمول به سابقًا)، أما امتحانات الصفوف (5-11) ستكون إلكترونية باستخدام المنصة التعليمية ومعدّة على مستوى المدرسة، ولمن تعذر عليه تطبيق الامتحانات في المنصة يحضر إلى المدرسة وفق إجراءات تقوم بها إدارة المدرسة قبل تنفيذ الامتحانات النهائية بفترة كافية مع ضرورة الأخذ بالاحترازات الصحية. البدائل المتاحة وقالت الدكتورة زوينة بنت صالح المسكرية المديرة العامة لمركز القياس والتقويم التربوي: كما أشرنا سابقا تفعّل أدوات التقويم في المدارس المطبقة لنظام التعليم عن بعد كاملًا في المنصات التعليمية، وإذا تعذر تطبيق ذلك يتواصل الطالب مع المعلم / إدارة المدرسة لإيجاد بدائل أخرى بالاتفاق بينهم مثل: استخدام البدائل والوسائط المتاحة أو الحضور إلى المدرسة لتسليم الأعمال وفق مواعيد تحددها المدرسة. ونبين هنا بأنه يحق للطالب في نظام التعليم المدمج أن يختار نظام التعليم عن بعد كاملا، وذلك بعد تعهد ولي الأمر بتحمل مسؤولية تعلّم ابنه عن بعد، وتسليم أعمال ابنه في المنصات التعليمية، وفي حال تعذر استخدام المنصات يتواصل الطالب مع المعلم / إدارة المدرسة لإيجاد بدائل أخرى لتسليم الأعمال. وفي هذا السياق نوجه أبناءنا الطلبة الذين اختاروا التعليم عن بعد كاملًا إلى تنظيم مذاكراتهم ومواعيد تسليم أعمالهم وفق الأساليب المتاحة لهم. وأكدت الدكتورة زوينة المسكرية أن المدرسة تقوم بإعداد تقرير وصفي إلكتروني في منتصف العام الدراسي لطلبة الصفوف (1-12) يعبّر عن مستوى أداء الطالب، وتُعد أيضًا كشف درجات بالرمز والدرجة على مستوى كل مادة دراسية في نهاية العام. مستجدات التقويم وعن كيفية تعريف العاملين في الحقل التربوي عن مستجدات التقويم التربوي خلال هذا العام قالت المديرة العامة لمركز القياس والتقويم التربوي: قام مركز القياس والتقويم التربوي بعدة إجراءات لإيصال جميع مستجدات التقويم التربوي إلى الحقل التربوي، حيث عُقد لقاء تعريفي بمستجدات تقويم تعلّم الطلبة للعام الدراسي 2020-2021 في الفترة 2-3/ 12/ 2020م، ثم مخاطبة المديريات التعليمية لرصد التحديات التي تواجه الحقل التربوي في تفعيل أدوات التقويم في المنصات التعليمية، وأيضًا في تطبيق الاختبارات القصيرة في منصة جوجل كلاس روم. وأضافت: كما قام المعهد التخصصي للتدريب المهني للمعلمين بتدريب المعلمين على تفعيل أدوات التقويم عبر المنصات التعليمية ونشير هنا إلى أن المركز أعدّ دليلين، الأول في معالجة تحديات تفعيل أدوات التقويم التربوي في المنصات التعليمية (منظرة/ كلاس رووم) بالتعاون مع الجهات المختصة، والثاني بعنوان دليل تقويم تعلّم التلاميذ في منصة منظرة بالتعاون مع الجهات المختصة بالوزارة. ولمزيد من الفائدة والتوضيح فقد أعّد المركز فيديوهات تعريفية لتوظيف أدوات التقويم في منصة جوجل كلاس روم، بعضها موجه إلى المعلم وبعضها إلى الطالب بالتعاون مع الجهات المختصة بالوزارة. وحاليًا تُعد فيديوهات أخرى مرتبطة بإرفاق التكليفات بشكل صحيح في المنصة، وختامًا فإن العمل قائم ومستمر من أجل الممارسة السليمة لتقويم تعلّم أبنائنا الطلبة، ونؤكد بضرورة تواصل ولي الأمر مع المدرسة لمعالجة التحديات التي تواجه تعلّم أبنائه.