«التربية» تنفذ حلقة حول «إضاءات لغوية في المخاطبات الرسمية»

نفذت وزارة التربية والتعليم ممثلة بدائرة التأهيل والتدريب أمس حلقة عمل تدريبية حول «إضاءات لغوية في المخاطبات الرسمية»، بقاعة مسقط بمبنى ديوان عام الوزارة، وبحضور مدير دائرة التأهيل والتدريب بالمديرية العامة للإشراف التربوي بالوزارة ونائبيه، والتي استهدفت (20) موظفًا من موظفين وموظفات دوائر المديرية العامة للإشراف التربوي، والمديرية العامة للشؤون الإدارية والمالية بالوزارة. وجاءت أهمية إقامة حلقة عمل التدريبية وأهدافها من منطلق تطوير المهارات اللغويّة لدى الموظّفين بالوزارة، وتمكينهم من توظيف القواعد اللغويّة المختلفة في التّقارير الرسمية، وصياغتها بلغة عربية سليمة، من خلال التّعرف على أبرز الأخطاء الشائعة في التّقارير الرّسميّة. وتناولت حلقة العمل التدريبية التي قدمتها الدكتورة فايزة بنت محمد الغيلانية مشرفة تربوية أولى لمادة اللغة العربيّة، ومدرّبة معتمدة للتّدريب على مهارات التّحدث باللغة العربيّة الفصحى بالوزارة، تقديم محورين تخللهما الجانب النظري والتطبيقي، فكان المحور الأول حول تدريب الموظفين على «علامات الترقيم وتوظيفها أثناء الكتابة في المخاطبات الرسمية»، وقد تناولت في هذا المحور التعريف بعلامات الترقيم، وفائدة كل منها في الكلام، وأهمية رسمها في المخاطبات والتقارير، أما الثاني فكان حول «القواعد الإملائية وتوظيفها أثناء الكتابة في المخاطبات الرسمية»، وقد تطرقت في هذا المحور إلى التعريف بأنواع الهمزات، والمواضع التي تكتب فيها: كهمزة القطع، والوصل، والهمزة المتوسطة، والهمزة المتطرفة، إلى جانب المواضع التي تكتب فيها الهمزة على نبرة، أو على السطر، أو على الألف. وفي ختام هذه الحلقة فتحت المدربة باب النقاش للمشاركين حول ما تم تقديمه من قواعد لغوية وإملائية والأخطاء الشائعة لدى كتابة المخاطبات الرسمية.