متحف “فريك كوليكشن” في نيويورك يفتح أبوابه الشهر المقبل في مبنى آخر

برلين، (د ب أ): تنتقل معروضات متحف “فريك كوليكشن” الشهيرة بنيويورك التي تضم أعمالا فنية من عصر النهضة إلى القرن التاسع عشر، إلى مبنى آخر مؤقتا بدءا من مارس المقبل. وأعلن القائمون على متحف “فريك كوليكشن” أن أجزاء كبيرة من مجموعة المتحف الذي أغلق منذ مارس 2020 جراء الجائحة، سوف تعرض في مبنى “فريك ماديسون” من 18 مارس فصاعدا. وهذا المبنى المصمم على الطراز الوحشي من جانب المهندس المعماري مارسل بروير على الجانب الشرقي الأعلى من مانهاتن، انتهى بناؤه في 1966، الذي ضم متحف ويتني للفن الأمريكي حتى 2014 وكان أيضا فرعا مؤقتا لمتحف الميتروبوليتان.
غير أنه جراء تكاليف التشغيل المفرطة، انسحب متحف الميتروبوليتان من المشروع في وقت مبكر عن الموعد المخطط له. ونظرا لأن المتحف يريد الآن إجراء أعمال تجديد وإعادة بناء، أعرب القائمون على المتحف عن رغبتهم في الانتقال جزئيا إلى هذا المبنى.
ويعتزم متحف “فريك كوليكشن” إعادة الفتح في مبناه الأصلي المطل على سنترال بارك في 2023 بعد انتهاء أعمال التجديد التي تتكلف نحو 160 مليون دولار.
وبعد شهور عدة من الإغلاقات جراء جائحة فيروس كورونا، أعيد فتح الكثير من المتاحف في نيويورك رغم السماح لعدد قليل للغاية من الزوار بالدخول وذلك بشرط ارتداء الكمامة والحفاظ على التباعد الاجتماعي.