الوطني للأعمال يوقع عقد احتضان لشركتين في مجال الصيدلة والتسويق الفني

وقع المركز الوطني للأعمال، التابع للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية «مدائن»، عقدًا لاحتضان شركة مستشارو الصيدلة، شركة رموز العالمية، وذلك للاستفادة من الخدمات والتسهيلات التي تقدمها حاضنة المركز للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة داخل السلطنة.
تقوم شركة مستشارو الصيدلة بتقديم الخدمات اللوجستية في المجال الصيدلاني وإعطاء الاستشارات للمؤسسات الصحية في تحديد نوعية الخدمات وطرق تحسينها وتقييمها، وكذلك توجيه الصيادلة ومقدمي الرعاية الصحية إلى طرق تحسين وتطوير المهارات الوظيفية والعلمية وإشراكهم في البحث العلمي والابتكار، بينما تعد شركة رموز العالمية الذراع التسويقي لمركز الابتكار الصناعي، وهي شركة رائدة ومتخصصة في قطاع التسويق الفني الصناعي، وتهدف إلى فد السوق العماني والمنتجات المحلية بما يتناسب في بناء علامتها التجارية، كما تعمل رموز كحلقة الوصل من انطلاق المشروع بهوية بصرية وصولًا إلى الشكل والإخراج النهائي للمنتج والتسويق له بالوسائط الرقمية المتعددة.
يعد المركز الوطني للأعمال الذي دشنته المؤسسة العامة للمناطق الصناعية «مدائن» في عام 2013م، حاضنة رئيسة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في السلطنة، من خلال تقديمه للدعم الفني والإداري واللوجستي والتوعوي للمشروعات الناشئة والأفكار المبتكرة بغية الوصول لمشروعات ذات نفع اقتصادي وقيمة مضافة للبلاد، إضافة إلى دوره في تطوير المجتمع العماني بدفع عجلة النمو الاقتصادي من خلال إيجاد الوعي حول ريادة الأعمال وإلهام الجيل الجديد من الشباب لاستكشاف إمكانياتهم وقدراتهم على تأسيس وريادة الأعمال الخاصة.
يهدف المركز بشكل أساسي إلى تأسيس قنوات للحوار والتواصل بين المجتمعات وأصحاب المبادرات التجارية ورجال الأعمال وتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة على البروز في الأسواق المحلية من خلال احتضان المبادرات والمشروعات المتخصصة بمختلف القطاعات.
وتنقسم الخدمات التي يوفرها المركز إلى ثلاث مراحل تتمثل في خدمة ما قبل الاحتضان والتي تهدف إلى بث الوعي وتنمية فكرة المشروع، والمراجعة الدورية لمسودة المشروع، إضافة إلى دعم تخطيط الأعمال، أما خدمات فترة الاحتضان فتتمثل في تفعيل مخطط المشروع، وفتح قنوات تسويقية، وتطوير المنتج أو الخدمة، وصقل الشخصية (غرس الحس التجاري) إلى جانب صقل الشخصية (غرس الحس التجاري)، أما مرحلة تسريع نمو الشركات فيسعى المركز من خلالها إلى تطوير نمو الشركات في السوق، وغرس التنافسية، والتركيز على الاستقرار الإداري والمالي، علاوة على ضمان حصص السوق المحلي.