مجموعة قصصية للأطفال تزيد الحصيلة اللغوية وتنمي الذائقة

مجموعة متنوعة من قصص الأطفال عادت بصيغتها الورقية ضمن سلسلة أطفالنا الصادرة عن مديرية منشورات الطفل في الهيئة العامة السورية للكتاب لأطفال من أصحاب المواهب الصغيرة وأخرى مترجمة لأدباء.
وتناولت هذه القصص موضوعات مختلفة تحمل قيمًا تربوية وإنسانية بهدف زيادة الحصيلة اللغوية عند الأطفال وتنمية ذائقتهم الفنية والجمالية.
ومن هذه القصص التي صدرت إلكترونيا في وقت سابق من العام الفائت سارة والألوان قصة ورسوم الطفلة مريم رباح حمد والتي اصطحبت الأطفال في رحلة إلى عالم الألوان معرفة بجمالية كل لون فيما قدمت الطفلة لميس حسن الضاهر قيمة العطاء وأهمية مساعدة الآخرين في قصة سر العطاء التي رسمتها الطفلة نايا حاج حسين.
وبرؤية طفولية قدم الطفل حمزة إسماعيل قصة عن أهمية رد الجميل رسمها الطفل حمزة درويش.
في حين تشمل القصص المترجمة والمنشورة ضمن السلسلة نفسها ما أجمل الحياة لرينيه غويشو ترجمة كاتبة كاتبة ورسوم حسام وهب وقصة ذبابة في الفضاء لأشيما فريدغو وترجمة تانيا حريب وقصة بعنوان كيف وصل معجون الأسنان إلى داخل الأنبوب لفينا براساد ترجمة مروة الباني.
ومن القصص المترجمة كذلك «صغير الدبة يريد أن يطير» ترجمة الدكتور ثائر زين الدين و«الأرنب والذهب» ترجمة محمد الدنيا ورسوم رامز حاج حسين.