السيد ذي يزن يتعرف على الأهداف الاستراتيجية لـ «عُمان للإبحار»

استعرض رسالة المؤسسة في إحياء الأمجاد البحرية وإبراز اسم السلطنة دوليا –

زار صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم بن طارق آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب المكتب الرئيسي لعُمان للإبحار بالموج مسقط، حيث جاءت زيارة سموّه للتعرّف على نطاق عمل المؤسسة وإسهاماتها الوطنية على مختلف الأصعدة. كان في استقبال سموّه المهندس محمد بن سالم البوسعيدي رئيس مجلس إدارة الشركة العُمانية للتنمية السياحية «عمران»، والدكتور خميس بن سالم الجابري الرئيس التنفيذي لعُمان للإبحار بحضور سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب، وهاشل بن عبيد المحروقي الرئيس التنفيذي للشركة العُمانية للتنمية السياحية «عمران».
وخلال الزيارة قُدّم لسمّوه عرضٌ مرئيٌ يستعرض رسالة المؤسسة المتمثلة في إحياء الأمجاد البحرية العُمانية وإبراز اسم السلطنة في المحافل الدولية وتوفير الفرص لتمكين الشباب من أداء واجبهم الوطني في مختلف المجالات. كما تطرّق العرض لإطار عمل المؤسسة بالتواؤم مع الأولويات الوطنية لرؤية عُمان 2040، والأهداف الاستراتيجية على صعيد الإبحار الشراعي وعلى الصعيدين الاقتصادي والتسويقي، علاوة على الأحداث والبطولات الدولية التي سيتم تنظيمها على أرض السلطنة وفق معايير تهدف لتحقيق المنافع الاقتصادية والاجتماعية.
وخلال جولته التقى سموّه بالفريق الأولمبي الساعي للتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2021 حيث ثمّن سموّه الجهود التي تبذل للاستعداد للتصفيات المقبلة، كما التقى سموّه أيضا بناشئي الإبحار الشراعي الصغار المجيدين على المستويين الخليجي والآسيوي في رياضة الإبحار الشراعي، والأشخاص ذوي الإعاقة والذين يتدربون حاليا في عُمان للإبحار ضمن برنامج «أبحر بحريّة» بهدف تشكيل منتخب وطني يمثّل السلطنة في المحافل الدولية.
وأعرب الدكتور خميس بن سالم الجابري الرئيس التنفيذي لعُمان للإبحار أن زيارة صاحب السمو هي لفتة كريمة وحافز معنوي كبير لجميع موظفي عُمان للإبحار لمواصلة البذل والعطاء لتحقيق رسالة المؤسسة والإسهام في التنمية الوطنية المستدامة، كما أنها تمثل دعما قويا للفريق الأولمبي الذي يستعد حاليا للتأهل لأولمبياد طوكيو.