المتحف الوطني يوقع مع مطارات عُمان على اتفاقية لإعارة مقتنيات متحفية وإنشاء ركن للمتحف الوطني

مسقط  / العمانية / وقع المتحف الوطني اليوم على اتفاقية “لإعارة مقتنيات متحفية وإنشاء ركن للمتحف الوطني ” مع شركة “مطارات عُمان” .

يسعى الاتفاق إلى تحويل ممرات المسافرين بمطار مسقط الدولي إلى مساحات ثقافية لإثراء تجربة المسافر من خلال الاستناد على رموز ومناخات أجنحة المطار الثلاثة / البحر / و/ الواحات / و / الصحراء / وعرض بعضٍ من أجود مقتنيات المتحف بما يتناسب مع هذه الأجنحة من أعمال جرافيكية أو عروض مفتوحة في ركن مخصّص للمتحف الوطني بالمطار تتواجد فيه قطع تحكي قصص التواصل الموغل في القدِم بين حضارة عُمان وشعوب العالم.

وَقع الاتفاقية كلٌّ من سعادة جمال بن حسن الموسوي أمين عام المتحف الوطني والشيخ أيمن بن أحمد الحوسني الرئيس التنفيذي لشركة “مطارات عُمان”.

وقال سعادة جمال الموسوي في تصريح لوكالة الأنباء العمانية إن التوقيع على هذه الاتفاقية هدَف إلى “تعزيز التعاون المشترك في المجال الثقافي وفق الأهداف المرسومة للمتحف الوطني وترسيخ القيم العُمانية النبيلة والارتقاء بالوعي العام وتفعيل انتماء المواطن والمقيم والزائر للسلطنة وتاريخها وتراثها وثقافتها وإبراز الأبعاد الحضارية والتاريخية والثقافية”.

من جانبه وضح الشيخ أيمن بن أحمد الحوسني الرئيس التنفيذي لشركة “مطارات عُمان” أن التوقيع جاء في إطار السعي للتعريف بالسلطنة ومكنوناتها الثقافية وإرثها الحضاري للزوار والمسافرين عبر مطار مسقط الدولي لما يمثله من أهمية في المنظومة السياحية والمعرفية والثقافية للسلطنة.

وأضاف “هذه الاتفاقية تمثل أيقونة إضافية لمبنى المسافرين في المطار وستمُكنه – مع وجود ركن للمتحف الوطني ـ من القيام بدوره لنقل نماذج حية تعكس الواقع العُماني التاريخي والإنساني.