السيد أسعد بن طارق: مهرجان البشائر لسباقات الهجن محفل رياضي يحمل في مضامينه قيمًا ومعاني مختلفة الأبعاد

العمانية – تُقام خلال الفترة من 15 إلى 20 من شهر فبراير الجاري فعاليات ” مهرجان البشائر السنوي لسباقات الهجن العربية ” في دورته الرابعة بـ”ميدان البشائر لسباقات الهجن ” بولاية أدم بمحافظة الداخلية بمشاركة واسعة من مُلاك الهجن من السلطنة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وقال صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والمُمثل الخاص لجلالة السلطان : إن مهرجان البشائر السنوي لسباقات الهجن العربية هو محفل رياضي يحمل في مضامينه قيمًا ومعاني مختلفة الأبعاد منها الرياضية والاجتماعية والاقتصادية، لذلك نحن حريصون على تنظيمه وإقامته سنويًا على ميدان البشائر الذي سيبدو هذا العام بحُلته الجديدة بعد اكتمال أعمال التوسعة والإضافات التطويرية التي شهدها في مختلف مرافقه كافة، فقد أصبح أكثر جاهزية وتهيئة لاستضافة كافة الفعاليات”.
وأشار سموه في تصريح لوكالة الأنباء العمانية إلى الدعم الذي يحظى به هذا المهرجان من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه- الذي يُولي هذه الرياضة العريقة رعايته السامية وعنايته الخاصة لما تُمثله من مورد رزق للمعنيين بتربيتها والمهتمين والمعتنين بها حتى يظل هذا الموروث الشعبي محافظًا عليه جيلًا بعد آخر.
ووصف سمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد مهرجان البشائر السنوي لسباقات الهجن بأنه ” لقاء المحبة والإخاء الذي يجمع مُلاك الهجن من السلطنة والأشقاء من دول مجلس التعاون الخليجي ” متوقعًا مشاركة كبيرة وتنافسا قويا في أشواط السباق المختلفة باعتبار أن الجميع يترقب هذا المهرجان من خلال الاستعدادات المبكرة والعمل على إعداد النوق المشاركة والحضور القوي للمضمرين المجيدين الذين يحرصون على حصد الألقاب وتحقيق المراكز الأولى.
وبيّنَ سموه أن هناك فئات من المجتمع يُمثل لها هذا المهرجان مصدرًا للرزق والدخل المجزي من خلال تسويق منتجاتهم الخاصة بلوازم الإبل وبيعها وغيرها من السلع الضرورية المتعلقة بالهجن وسباقاتها وقد قامت دائرة ميدان البشائر بتسخير كافة إمكاناتها وتجاوز مختلف التحديات لخروج هذا المهرجان بالصورة المثالية التي تُرضي الجميع مع الحرص على تطبيق كافة الإجراءات الصحية المقررة من قِبل الجهات المختصة.
وتطرق صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والمُمثل الخاص لجلالة السلطان في ختام تصريحه إلى مؤسسة ” هجن البشائر ” قائلًا : نوليها كل الرعاية والاهتمام وأصبحت تحقق الإنجازات المحلية والإقليمية واعتدنا على حضور الهجن التي ترعاها في منصات التكريم والتتويج… لقد سخرنا للمؤسسة كل الإمكانات وكافة الخدمات التي شملت شراء نوق السبق واستقطاب المضمرين المجيدين وأصبح اسم البشائر يتردد كثيرًا على مسامع محبي هذه الرياضة وفي ميادين سباقات الهجن المختلفة، متطلعين إلى أن يكون لها النصيب الأوفر من تحقيق السبق والظفر بالمراكز الأولى في هذا المهرجان”.