فوز بشق الأنفس لريال على هويسكا بثنائية تاريخية لفاران

مدريد (أ ف ب) – حقق ريال مدريد فوزا بشق الأنفس على مضيفه هويسكا 2-1 بفضل ثنائية تاريخية لمدافعه الفرنسي رافايل فاران واستعاد موقتا المركز الثاني، فيما صعد إشبيلية للمركز الثالث موقتا بفوزه على خيتافي 3-صفر ضمن منافسات المرحلة 22 من الدوري الاسباني لكرة القدم.
في الاولى، قلب النادي المدريدي تخلفه صفر-1، إلى فوز بثنائية هي الاولى لفاران بقميص فريقه منذ انضمامه إليه عام 2011، سجهلما في الدقيقتين 55 و84.
وكان الفريق الخاسر افتتح التسجيل عبر خافي غالان (48).
وهو الفوز الثالث عشر لريال مدريد هذا الموسم، ليرفع رصيده إلى 43 نقطة ويستعيد موقتا الوصافة من غريمه اللدود برشلونة (40 نقطة في المركز الرابع) قبل لقاء الاخير أمام ريال بيتيس الأحد، وبفارق نقطة عن اشبيلية الثالث ويتأخر بفارق 7 نقاط عن المتصدر “الجار” أتلتيكو (50) الذي يلعب مع سلتا فيغو الإثنين في ختام المنافسات ويملك مباراة مؤجلة.
وعاد ريال مدريد الى سكة الانتصارات مع عودة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان الى المقاعد بعد تعافيه من فيروس كورونا، بعد خسارته على أرضه امام ليفانتي 1-2 في المرحلة السابقة، كانت الأولى في “الليغا” منذ شهرين.
من ناحيته، يعود آخر فوز لهويسكا على أرضه إلى 12 ديسمبر خلال المرحلة 13 أمام ألافيس بهدف نظيف.
خاض النادي الملكي اللقاء من دون كل من مدافعه داني كارفاخال، البرازيلي رودريغو، الأوروغوياني فيديريكو فالفيردي، لوكاس فاسكيس والبلجيكي إيدن هازار وقائده سيرخيو راموس بسبب الاصابة، والبرازيلي إيدر ميليتاو بسبب الطرد أمام ليفانتي.
واجه هويسكا منافسه الاقوى بصلابة دفاعية، قابلها النادي الملكي بسلبية خسارة الكرة أكثر من مرة ليقع تحت تهديد صاحب الارض في 3 مناسبات بعد 5 دقائق على صافرة البداية.
استعاد الريال توزانه إلا أن البرازيلي فينيسيوس جونيور فشل في ترجمة تمريرة الالماني طوني كروس بكرة مرت بجانب القائم برغم انه كان متسللا مع بداية الهجمة(25).
وحاول المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة فك الارتباط بين الطرفين بتسديدة من 20 مترا أنقذها الحارس ألفارو فرنانديس بيديه كلتيهما (34).
انتهى الشوط الاول بتعادل مخيب للميرينغي وقلّة فعالية في الأمتار الثلاثين الاخيرة (5 تسديدات، واحدة بين الخشبات الثلاث).
ظهر هويسكا مع بداية الشوط الثاني بصورة مغايرة، ووقفت العارضة سدا منيعا في افتتاحه التسجيل أمام تسديدة ريكو (46)، قبل أن يفاجىء اصحاب الارض الضيف بعد تمريرة من الياباني شينجي أوكازاكي وتسديدة قوية من غالان المتربص عند حافة المنطقة، بقدمه اليسرى في شباك الحارس البلجيكي تيبو كورتوا (48).
ومرة ثانية نابت العارضة عن كورتوا لكرة بالقدم اليمنى من رافايل “رافا” مير (50).
وانتفض الريال سريعا وبعد تسديدة من كرة ثابتة من بنزيمة اصطدمت بالعارضة، انقض عليها مواطنه فاران برأسه وتابعها في الشباك (55) مسجلا هدف التعادل.
وفي المباراة الثانية، صعد إشبيلية للمركز الثالث موقتا برصيد 42 نقطة وشدد الخناق على برشلونة، بعد ثلاثيته في مرمى غيتافي.
وشهد اللقاء إصابة مهاجم الفريق الأندلسي الارجنتيني لوكاس أوكامبوس بعد تدخل قوي من لاعب توغو دجيني داكونام أورتيغا الذي طرده الحكم ببطاقة حمراء في الدقيقة 54، ليتبعها بأخريين في وجه مدربي الفريقين خولين لوبيتيغي (إشبيلية) وخوسيه بوردالاس.
اعتقد إشبيلية انه افتتح التسجيل في الدقيقة 35 عبر أوكامبوس، إلا أن الحكم ألغى الهدف بعد العودة الى حكم الفيديو المساعد “في ايه آر” الذي اشار الى لمسة يد على المهاجم الدولي الارجنتيني قبل أن يتابع الكرة في المرمى.
ومن أول لمسة وأول كرة للبديل منير الحدادي سجل هدف السبق واضعا حدا لاهدار الفرص ومنح الاسبقية لفريقه بعد تمريرة ساحرة من خوان جوردان الى عمق المنطقة سددها الحدادي “على الطاير” في الشباك (67).
ومرة ثانية ألغى “في ايه آر” هدفا رأسيا للدولي المغربي يوسف النصيري بسبب حالة تسلل على زميله الارجنتيني فرانكو فاسكيس المتربص أمام الحارس، فيما تدخلت العارضة أمام اللاعب ذاته لمنعه من تسجيل الهدف الثاني من تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء (80).
نجح إشبيلية في مسعاه فسجل الهدف الثاني بفضل بديل أوكامبوس مواطنه أليخاندرو غوميز وتسديدة من قدمه اليسرى من خارج منطقةالجزاءاستقرت في الزاوية العليا للمرمى (87).
وأضاف النصيري الهدف الثالث بعد تمريرة من البرازيلي فرناندو وضعته بمواجهة الحارس ليتجاوزه ويسجل في المرمى الخالي (89).
في مباراة أخرى، فرط فياريال بتقدمه بهدفين في الشوط الاول ليسقط في فخ التعادل أمام مضيفه إلتشي 2-2.
وهو التعادل الرابع تواليا لفياريال الذي خرج أمام ليفانتي من دور ربع النهائي من مسابقة كأس إسبانيا، بعد كل من غرناطة 2-2 وهويسكا سلبا وريال سوسييداد 1-1.
سجل هدفي فريق فياريال المهاجم الدولي الاسباني جيرارد مورينو (16 و35)، رافعا رصيده إلى 12 هدفا هذا الموسم وإلى 81 في الدوري، قبل أن يخرج في الشوط الثاني بسبب اصابة محتملة. فيما عادل المهاجم الارجنتيني غيدو كاريو برأسية (49)، ومواطنه لوكاس بويي بعدما تابع كرة ثابتة سددها مواطنه الآخر إيميليانو ريغوني اصطدمت بالعارضة(64).
ورفع فياريال الذي سقط في فخ التعادل للمرة 12 هذا الموسم، رصيده إلى 36 نقطة في المركز الخامس، وإلتشي إلى 18 نقطة في المركز 19 قبل الاخير. واضطر مدرب فياريال أوناي إيمري لاجراء تبديلين اضطراريين بسبب الاصابة فأخرج الفرنسي فرانسيس كوكلان ومورينو وأدخل بدلا منهما الارجنتيني خوان فويت ويريمي بينو. وافتتحت المرحلة بفوز ألافيس على بلد الوليد 1 – 0 الجمعة، واستكملت اليوم بتعادل ليفانتي مع غرناطة 2 – 2.