النصر يحافظ على الصدارة .. والسلام ينسحب أمام صحار !

ضمن منافسات الأدوار التمهيدية في مسابقة كأس الهوكي –

حافظ النصر على صدارة المجموعة الثانية بعد فوزه على ظفار بهدفين لهدف في المباراة التي أقيمت بمجمّع السعادة الرياضي ضمن منافسات الأدوار التمهيدية ببطولة كأس جلالة السلطان للهوكي، حيث قدم الفريقان مستوى جميلا وشهدت المباراة منافسة قوية ومع انطلاقها تمكن فريق ظفار من إحراز هدفه في الدقيقة الأولى عن طريق أسامة رمضان وبعد الهدف حاول النصر العودة إلا أن محاولاته لم تأت بجديد خلال الربع الأول من الشوط الأول الذي انتهى بتقدم ظفار بهدف. انطلاقة الربع الثاني من الشوط الأول شهدت ضغطا متواصلا من قبل لاعبي النصر أثمر عن هدف التعديل من ركنية جزائية في الدقيق ٢٤ عن طريق احمد سعيد النوبي وفي الدقيقة ٢٥ عزز اللاعب أكرم عاشور النتيجة للنصر من رمية ركنية جزائية لينتهي الشوط الأول بتقدم النصر بهدفين لهدف. الربع الثالث من مجريات الشوط الثاني شهد تكافؤا في المستوى بين الفريقين من خلال الهجمات المتبادلة والتي لم تأت بجديد في النتيجة وفي الربع الأخير من المباراة واصل الفريقان نفس المستوى إلى نهاية المباراة التي انتهت لصالح النصر بنتيجة ٢/١. وكان فريق ظفار للهوكي قد حقق فوزه الثاني في مسابقة الكأس عندما تغلب على فريق صلالة بنتيجة ٤/صفر من خلال المباراة التي جمعتهما على ملعب الهوكي بمجمع السعادة الرياضي ضمن مباريات الجولة الثانية من الأدوار التمهيدية للمجموعة الثانية. وشهد الربع الأول من الشوط الأول مستوى متكافئا بين الفريقين من خلال المحاولات الهجومية التي لم تثمر عن شيء، وفي الربع الثاني من الشوط الأول واصل الفريقان نفس المستوى حتى الدقيقة ٢٢ التي تمكن خلالها ظفار من إحراز هدف السبق عن طريق مجدي خميس رجيبون، ومن هجمة مضادة الدقيقة ٢٩ تمكن اللاعب شافي طالب من تعزيز النتيجة بهدف ثان لينتهي الشوط الأول تقدم ظفار ٢/صفر. وانطلق الربع الثالث من الشوط الثاني من المباراة بمستوى متكافئ مع أفضلية نسبية لفريق ظفار الذي تمكن من إحراز هدفه الثالث في الدقيق ٣٥ عن طريق المحترف الباكستاني محمد فاراز من ضربة ركنية جزائية، بعد الهدف حاول صلالة تقليص النتيجة إلا أن وقت الربع الثالث انتهى بتقدم ظفار بثلاثة أهداف. ومع انطلاقة الربع الرابع من عمر المباراة تمكن اللاعب مهند عبدالله من إحراز الهدف الرابع في الدقيقة ٤٧ لتنتهي المباراة بفوز ظفار ٤/صفر. أدار المباراة طاقم تحكيمي مكون من الدولي خميس البلوشي والدولي أمجد صديق عبيدون وشهاب ربيع النوبي حكما ثالثا والقاضي أحمد خميس الحنبصي والمشرف الفني أحمد سالم خميس. وبعد انتهاء المباراة قام الشيخ سالم بن سعيد حنيوات العمري رئيس نادي مرباط بتكريم لاعب فريق نادي صلالة محمد بن عبدالله معتوق لحصوله على جائزة أفضل لاعب في المباراة. أما في المجموعة الثالثة فتغلّب نزوى على البشائر بنتيجة 4 / 1 وذلك على ملعب الهوكي بمجمّع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
من جانبه آثر السلام الانسحاب في مباراته أمام صحار وعدم التكملة في الدقيقة 51 من عمر مباراتهما التي جرت أمس الأول على أرضية ملعب الترتان بالمجمع الرياضي بصحار في آخر مباراة لهما بالجولة الأولى من الدور التمهيدي لمسابقة كأس جلالة السلطان للهوكي. وكانت المباراة عند انسحاب السلام قد تقدم فيها صحار بثلاثة أهداف لهدف، وقدم الفريقان مستوى متميزا لكن تخللها نوع من الخشونة خاصة من اللاعب الباكستاني المحترف بنادي السلام الذي تعرض للضرب، وقام الحكام باحتساب بعض الأخطاء المؤثرة على سير المباراة رأى الجهاز الفني للسلام بقيادة المدرب الباكستاني عبدالقيوم دوجر ومساعده عبدالله البلوشي واللاعبون أنها كانت في غير محلها.
وأتى الانسحاب عندما احتسب الحكم خطأ لنادي صحار كان يفترض أن ينفذ من ضربة ركنية من خط ال25 لكن لاعبي صحار أخذوا الكرة ودخلوا بها دائرة التصويب وسددت الكرة وأتى منها الهدف الثالث وسط استغراب من لاعبي السلام، وقام الحكم باحتساب الهدف لتتوقف المباراة ورفض السلام تكملتها احتجاجا على قرار الحكام الذي رأوا أنه قرار خاطئ وأعطيت المدة القانونية وهي ربع ساعة لكن السلام رفض العودة لاستئناف اللعب، ليطلق طاقم التحكيم صافرة النهاية. أدار اللقاء الحكمان أحمد الحسني وخليل البلوشي والثالث سرور النوفلي والقاضي فهد الشبلي وبحضور سالم بن غريب القرطوبي وتعيب الشيادي عضوي مجلس إدارة الاتحاد. وأكد مصدر بفريق السلام أن عدم التكملة للمباراة جاء خوفا من تفاقم الأمور وتجنبا لحدوث مشاكل، إلى ذلك فإن لجنة المسابقات باتحاد العماني للهوكي ستنظر في أحداث المباراة لاتخاذ القرار.