السيب وصحم قمة تخطف الأنظار في ذهاب ربع نهائي مسابقة الكأس .. غداً

كتب – فيصل السعيدي

تتجه الأنظار مساء الغد إلى مباراتي افتتاح ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة كأس جلالة السلطان لكرة القدم للموسم الكروي الرياضي الجاري 2020 / 2021 م حيث ستكون المنافسة على أشدها من أجل خطف البطاقات المؤهلة إلى المربع الذهبي للمسابقة الأغلى وسيسعى كل ناد إلى أن يضع قدما ونصف في الدور المقبل عبر حسم نتيجة موقعة الذهاب وتسهيل مهمته المحددة في مواجهة الإياب بهدف تذليل عقبات الصعود إلى المرحلة نصف النهائية من مسابقة أغلى الكؤوس.
ويقصان عبري والسويق شريط مواجهات ذهاب الدور ربع النهائي بمواجهتهما المرتقبة مساء الغد  على أرضية مجمع عبري الرياضي وعلى وجه التحديد عند الساعة الخامسة وعشرين دقيقة تعقبها مواجهة من الطراز الرفيع تجمع السيب بطل الدوري بضيفه صحم على أرضية استاد السيب الرياضي وتحديدا بحلول الساعة السابعة وخمس وأربعين دقيقة. وتستكمل مباريات ذهاب الدور ربع النهائي غدا السبت بإقامة مواجهتين أخريين حيث تجمع المواجهة الأولى النهضة بضيفه الاتحاد على أرضية مجمع البريمي الرياضي في الساعة الخامسة وعشرين دقيقة بينما يستضيف ظفار في معقله بمجمع السعادة الرياضي ضيفه المصنعة عند الساعة السابعة وخمس وأربعين دقيقة.

قمة الذهاب

تتجه قبلة أنظار عشاق الساحرة المستديرة في السلطنة إلى استاد السيب الرياضي مساء الغد حيث مسرح مواجهة أصحاب الأرض السيب مع الفريق الضيف صحم في رسم ذهاب الدور ربع النهائي المسابقة.
وسبق وأن عانق الفريقان لقب الكأس الغالية 5 مرات مجتمعين على مدار تاريخ مشاركاتهما في المسابقة بواقع ثلاث مرات لنادي السيب الذي ظفر باللقب في 3 نسخ متتالية وتحديدا أعوام 1996 و1997 و1998 بينما حصد صحم لقب المسابقة الأغلى في مناسبتين وتحديدا في موسم 2009 / 2010 على حساب نادي ظفار بركلات الترجيح 6 / 5 عقب التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي 2 / 2 ،وموسم 2015 / 2016 على حساب جاره نادي الخابورة بهدف نظيف في الرمق الأخير من الوقت الأصلي للمباراة التي جرت أحداثها ووقائعها في مجمع صحار الرياضي حينئذ.
وشق السيب مشواره بنجاح إلى الدور ربع النهائي من منافسات مسابقة الكأس الغالية في الموسم الحالي إذ لم يتكبد عناء العبور في دور الـ 32 فتجاوز ضيفه الطليعة بخماسية نظيفة حجزت له بطاقة الصعود إلى الدور ثمن النهائي لتضعه القرعة وقتها في مواجهة صعبة مع ضيفه النصر ولكن السيب تخطى عقبة ضيفه بشق الأنفس متجاوزا إياه بسيناريو ركلات الحظ الترجيحية الحاسمة وتحديدا بأربع ركلات مقابل ركلتين في أعقاب التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي بهدف لمثله مهدت له طريق العبور إلى ربع نهائي المسابقة ليضرب موعدا ناريا مرتقبا مع صحم أمسية اليوم حيث يتطلع إلى ضم أزرق الباطنة إلى قائمة ضحاياه في المسابقة الأغلى تمهيدا لافتراش المسير نحو اللقب الرابع في تاريخه سيما في ظل الاستقرار الفني والإداري الذي ينعم به منذ الموسم الماضي المتوج فيه بطلا لمسابقة دوري عمانتل لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه مما يمنح الفريق دافعا معنويا قويا يؤطر رغبته في الاستمرارية بتقديم النتائج الإيجابية المرجوة ومواصلة وتيرة المستويات الثابتة بقيادة مدربه البرتغالي برونو ميجيل.
ويتصدر السيب جدول ترتيب مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم في الموسم الكروي الحالي برصيد 22 نقطة جمعها من 7 انتصارات وتعادل وحيد في 8 مباريات ولم يتعرض للهزيمة قط ولم تُمنَ شباكه بأي هدف وقد تكفل خط هجومه الناجع بإحراز 20 هدفا مما يعطي مؤشرات إيجابية دالة على قدرة الفريق على الاستمرارية بذات الوهج والألق والنسق أداء ونتائج في آن واحد.
من جهته يدخل صحم حسابات هذه المواجهة مدافعا عن حظوظه الكاملة في التأهل على الرغم من إدراكه الجيد لصعوبة مهمته هذا المساء وهو يحط الرحال في استاد السيب اليوم لملاقاة أصحاب الأرض المتصدرين لجدول ترتيب فرق مسابقة الدوري في رحلة محفوفة بالمخاطر ينشد من خلالها أزرق الباطنة الخروج بنتيجة إيجابية تسهل له المأمورية في مواجهة الإياب على أرضية مجمع صحار الرياضي.
وكان صحم قد حجز بطاقة عبوره إلى الدور ربع النهائي من المسابقة بعدما تخطى عقبة المضيبي بصعوبة بالغة في دور الـ 32 إثر تغلبه عليه بفارق ركلات الحظ الترجيحية 4 / 2 بعد تعادل الفريقين في الوقتين الأصلي والإضافي بنتيجة 1 / 1 ليلحق بعدها بركب المتأهلين لدور الـ 16 الذي شهد مواجهته الصعبة مع سمائل وهي المواجهة الماراثونية التي امتدت إلى أشواط إضافية وحسمها صحم بفارق ركلات الحظ الترجيحية 4 / 2 بعد تعادل الفريقين في الوقتين الأصلي والإضافي بنتيجة 1 / 1 ليضرب بعدها الفريق موعدا ناريا من العيار الثقيل في مواجهة السيب مساء اليوم في إطار ربع نهائي المسابقة.
وعرفت نتائج صحم مدا وجزرا في مسابقة الدوري جعلته يتقوقع ويراوح مكانه في ذيل جدول الترتيب برصيد صفر النقاط ولكنه يعول مساء اليوم على معنويات فوزه الأخير في الدوري على حساب نادي عمان بهدف نظيف وهو الفوز الذي أسهم في إذابة جليد السالب النقطي وتحريكه نحو النقطة الصفر وبات أداء الفريق في تحسن تدريجي ملحوظ وملموس للغاية في مبارياته الثلاث الأخيرة في مسابقة الدوري مما يعكس مؤشرا إيجابيا دالا على قدرته في إحداث المفاجأة وفرملة السيب هذا المساء.

لقاء تحت المجهر

ستكون مواجهة السويق وعبري المرتقبة مساء الغد في معقل الأخير بمجمع عبري الرياضي تحت مجهر المتابعين والمراقبين والمهتمين بشأن كرة القدم العمانية نظرا لما تحمله في طياتها من أهمية جارفة تستدعي تسليط الأضواء عليها بشدة باعتبار أن طرفي المواجهة يطمحان إلى الوصول لأبعد نقطة ممكنة في المراحل الاقصائية المتقدمة من منافسات مسابقة الكأس.
وحشد عبري طاقاته وإمكانياته لمواجهة ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة الكأس الغالية المقررة مساء الغد مستنجدا بعامل الأرض كون المواجهة ستدور رحاها على أرضية مجمع عبري الرياضي مما يرجح كفّته معنويا ويمنحه الحافز المطلوب لكبح جماح السويق وتخطي عقبته في لقاء يتوقع بأن يكون غاية في التعقيد والندية ما بين فريقين يتأهبان لقطع تأشيرة التأهل إلى نصف نهائي المسابقة الأغلى.
ويقود عبري مدربه الوطني مجيد النزواني الذي يتطلع قدما غدا إلى فرملة السويق وترجيح كفّته في الـتأهل عبر كسب مواجهة الذهاب اليوم رغم إدراكه التام لصعوبة المواجهة ولكنه يعول قطعا على عامل استضافته الميدانية للقاء لعله يكون شفيعا له يسعفه في نيل حظوة الانتصار في موقعة الذهاب المهمة غدا.
ولن يساوم عبري البتة في خطف بطاقة الترشح إلى مرحلة الدور نصف النهائي من مسابقة أغلى الكؤوس لاسيما في ظل تقديمه لمستويات ملفتة تسترعي انتباه جميع من تابعها وشاهدها منذ الموسم المنصرم حينما بلغ نصف نهائي المسابقة وودع مرفوع الرأس عقب إقصائه من قبل نادي العروبة.
وكان عبري قد استهل مشواره في مسابقة الكأس هذا الموسم بفوزه العريض على مرباط برباعية نظيفة في دور الـ 32 قبل أن ينتصر بشق الأنفس على حساب صور في دور الـ 16 إثر تفوقه عليه بسيناريو ركلات الحظ الترجيحية 6 / 5 عقب تعادلهما في الوقتين الأصلي والإضافي 1 / 1.
وينشط عبري في دوري الدرجة الأولى حيث يحتل المركز الثالث في مجموعته الثالثة برصيد 12 نقطة جمعها من 8 مباريات حيث فاز في 3 مباريات وتعادل في مثلها وتعرض للخسارة في مباراتين وأحرز خط هجومه 6 أهداف واستقبل خط دفاعه 6 أهداف أيضا ولا يبتعد سوى بفارق 3 نقاط عن مجيس متصدر جدول ترتيب مجموعته برصيد 15 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن البشائر وصيف المجموعة وبات بحاجة إلى فوز وحيد من مباراتيه الأخيرتين في المجموعة من أجل ضمان تأهله إلى المرحلة الثانية من الدوري.
من جهته يسعى السويق الذي يقترب من التعاقد مع المدرب العراقي حكيم شاكر لقيادة الجهاز الفني للفريق خلال المرحلة المقبلة خلفا للمدرب الوطني المقال سالم بن سلطان النجاشي إلى الخروج بنتيجة إيجابية من مواجهة غدا أمام مضيفه عبري لحساب ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة أغلى الكؤوس لكي يقطع أكثر من نصف الطريق إلى الدور الإقصائي المقبل الذي يخول له ملامسة عتبة وحاجز الدور نصف النهائي.
ولا ريب أن السويق يبحث عن انتزاع لقبه التاريخي الرابع في مسابقة أغلى الكؤوس عقب نجاحه في اعتلاء منصة التتويج والذهب في ثلاث مناسبات سابقة وتحديدا في نسخ 2009 / 2010 على حساب النهضة بهدف هاشم صالح و 2012 / 2013 على حساب النهضة بهدفين نظيفين بفضل ثنائية محمد الغساني وحسن ربيع فضلا عن فوزه بلقب نسخة 2016 / 2017 بثنائية نظيفة في مرمى ظفار ويطمح في الموسم الحالي لمعانقة لقبه الرابع في تاريخه من أجل إضافة مجد جديد يضاف إلى خزائنه المرصعة بالتتويجات الذهبية الخالدة التي ظلت وستظل محفورة في الذاكرة والوجدان.
وزين السويق مشواره في مسابقة الكأس هذا الموسم بتخطيه عقبة البشائر في دور الـ 32 إثر انتصاره عليه بركلات الترجيح المستعصية 2 / 1 عقب تعادل الفريقين في الوقتين الأصلي والإضافي 3 / 3 ليحجز مقعده في دور الـ 16 الذي ضرب من خلاله موعدا ناريا مع مضيفه صحار في ديربي باطني قوي بلغ ذروة الاثارة والتشويق الكروي قبل أن يحسمه أصفر الباطنة لمصلحته بنتيجة 2 / 1 بفضل الثنائية التي تناوب على إحرازها المحترف الأجنبي باتريك في الدقيقة 63 وعصام الصبحي في الدقيقة 110.
تجدر الإشارة إلى أن السويق يحتل المركز الرابع في جدول ترتيب فرق مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم برصيد 13 نقطة من 8 مباريات حيث فاز في نصفها وتعادل في مباراة واحدة وخسر 3 مباريات وقد أحرز خط هجومه 7 أهداف واستقبل خط دفاعه 8 أهداف.
يذكر أن السويق قد خسر مباراته الأخيرة في الدوري أمام ضيفه بهلا بهدف لهدفين في المباراة التي جرت يوم 31 يناير الماضي على أرضية مجمع الرستاق الرياضي مما يربك معنوياته نوعا ما قبل موقعة اليوم في الكأس ولكنها حتما لن تلغي رغبة السويق في تصحيح المسار واستعادة الاتزان عبر بوابة المسابقة الأغلى في الموسم الكروي.

النقل التلفزيوني

كما درجت العادة ستتصدى القناة الرياضية لنقل أحداث مباريات ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة كأس جلالة السلطان لكرة القدم للموسم الكروي الرياضي الجاري 2020 / 2021 والمقررة أن يرفع ستارها مساء الغد . ووقع اختيار القناة الرياضية على نقل مواجهتين مساء الغد حيث استقرت على خيار نقل أحداث مواجهة عبري والسويق بصوت المعلق محمد الريامي عطفا على نقلها أحداث المواجهة النارية المستعرة بين السيب وصحم بصوت المعلق سالم السالمي.

أفضل تجربة

أكد مجيد النزواني مدرب الفريق الكروي الأول بنادي عبري بأن فريقه بات يملك تجربة ميدانية أفضل من السويق في مسابقة الكأس حاليا مشددا بأن معنويات لاعبيه عالية في الظرف الراهن بفضل النتائج الإيجابية الأخيرة التي سجلها الفريق في منافسات دوري الدرجة الأولى حيث أصبح يحتل المركز الثالث في مجموعته برصيد 12 نقطة وارتفعت أسهم حظوظه في الصعود إلى المرحلة الثانية من منافسات الدوري.
وأضاف النزواني في معرض حديثه لعمان الرياضي حول تحضيرات فريقه لمواجهة السويق غدا في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة أغلى الكؤوس: نعاني من 6 غيابات في مباراة اليوم ولكننا نثق في البدلاء ومتفائلون بنتيجة اللقاء ولقد درسنا السويق بشكل جيد وتشعبنا في معرفة مكامن قوته وضعفه. وتابع النزواني قائلا: لقد سبق أن واجهنا السويق في تجربة ودية استعدادية عشية انطلاق الموسم الكروي الحالي وقد خيم التعادل الإيجابي بهدف لمثله على نتيجة تلك التجربة لذلك يعد السويق كتابا مفتوحا بالنسبة إلينا وهو من بين الأندية التي تلعب كرة قدم جميلة في دوري عمانتل وتتمتع بالخبرة التراكمية العريضة في مسابقتي الدوري والكأس على حد سواء.
واستطرد مدرب عبري قائلا: حافظنا على 70 % من قوام الفريق الذي خاض نصف نهائي مسابقة الكأس في الموسم المنصرم مما يجعل فريقنا أكثر اتزانا واستقرارا فنيا ومؤهلا لحصد نتائج إيجابية في المسابقة الأغلى. واختتم النزواني حديثه قائلا: مباراة اليوم تعد بمستوى فني مبشر نظرا لجودة الفريقين هجوميا وامتلاكهما لمفاتيح لعب بارزة تتسم بالمهارات الفنية الرفيعة على الصعيدين الفردي والجماعي ناهيك عن ميل الفريقين لأسلوب وطابع اللعب الهجومي المفتوح بالنظر إلى تخمة العناصر التي تمتلك مهارات فردية عالية.