أروى الفزارية تنجح في زراعة الطماطم الأسود بالمضيبي

المضيبي – علي بن خلفان الحبسي
في مشتل صغير بقرية أبوعيد في نيابة سناو بولاية المضيبي نجحت أروى بنت سعيد الفزارية في زراعة الطماطم الأسود، حيث بدأت في زراعة الطماطم الأسود من خلال التشتيل الداخلي في أواخر أغسطس إلى حين اعتدال الجو، وفي بدايات أكتوبر نقلت الشتلات للزراعة في الأحواض الخشبية باستخدام التربة الزراعية المتكونة من الكمبوست النباتي البيتموس والبرلايت، وتمت تغذيته بأسمدة عضوية مُحضرة في المنزل كسماد السمك وبعض الأسمدة التي قرأت عنها في الإنترنت، وبعد أربعة أسابيع بدأت الثمار بالنضج.
وقالت أروى الفزارية مدربة زراعة خضار عضوية والمدربة معتمده في سلامة الأغذية: حصلت على بذور هذا النوع من متجر أمريكي مختص ببيع البذور العضوية، وقمت بتجميع البذور من المحصول الذي زرعته بهدف التوسع في زراعة الطماطم مستقبلا، كذلك قُمت بإكثار الشتلات لدي عبر إعادة تجذير الأفرع الابطية المستخرجة من الشتلة الأم ويعرف الطماطم الأسود بفوائده الطبية والصحية العديدة.
وأضافت: لدى شغف بالزراعة فبعد إنهائي للدراسة الجامعية في تخصص علوم الغذاء والتغذية ترجمت فوائد الأكل الصحي واقعا من خلال زراعة الخضار بصورة عضوية ومن هُنا جاءت فكرة المشتل الذي أنشأته والذي أزرع فيه الطماطم والخس والملفوف والجزر والبصل والثوم العماني والفراولة والفلفل والباذنجان والبطاطس والفاصوليا والفول السوداني والزهور ذات القيمة العلاجية كزهور البوراج والبابونج كذلك الأعشاب العطرية مثل الزعتر والمرامية والنعناع.